الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل اللواء المتقاعد وليد حسين خالد عباس

رحيل اللواء المتقاعد وليد حسين خالد عباس

FB_IMG_1674575106158

رحيل اللواء المتقاعد

وليد حسين خالد عباس (أبو جهاد)

(1946م – 2023م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 24/1/2023م

المناضل / وليد حسين خالد عباس من مواليد مدينة صفد عام 1946م لعائلة وطنية مناضلة قدمت العديد من الشه/داء في ركب الثورة الفلسطينية المعاصرة، هاجرت عائلته من مدينتهم إلى سوريا حيث استقرت في مخيم درعا إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني آنذاك عام 1948م.

أنهى دراسته الأساسية والإعدادية وحصل على الثانوية العامة.

التحق بصفوف حركة فتح عام 1967م مقاتلاً في صفوف الحركة صلباً مدافعاً عن حرية شعبه، مارس العديد من المهام النضالية أولها في قطاع الجولان (درعا) حيث كلف من قبل الشه/يد / أبو علي إياد مسؤولاً عن الكفاح المسلح فيها، ومن ثم مديراً للشؤون الإدارية والمالية في قطاع الجولان.

كان يمتاز بطيبة فريدة وأخلاق عالية جعلته صديقاً وأخاً للجميع، حيث كان الرجل المقرب من الجميع ويحبه كل من عرفه بخصاله وأخلاقه العالية منذ التحاقه بحركة فتح.

كان الحاج/ وليد عباس من المؤمنين الصادقين والمخلصين في عمله أينما ذهب مكلفاً بالعمل في صفوف حركة فتح، فهو الفدائي القديم والصادق الطيب والمقاتل والإداري في كل المهمات النضالية خلال رحلته النضالية الطويلة ملتزماً بخط ونهج حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني إلى أرض الوطن عام 1994م وإنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية لم يصدر له رقم وطني حيث بقى مقيماً في الأردن، ألا أنه حضر زيارة إلى الضفة الغربية، حيث كان عضو مجلس استشاري سابق.

تقاعد من الخدمة بتاريخ 1/10/2009م برتبة اللواء.

اللواء الحاج / وليد حسين خالد عباس متزوج من السيدة / عطاف عباس وله من الأبناء كلاً من (جهاد – محمد – مؤيد – مجد).

أشقاء الفقيد / المرحوم خالد والشه/يد / محمد – انتصار – سعاد – أحمد – محمود – إياد – صباح – فراس).

صباح يوم الإثنين الموافق 23/1/2023م فاضت روحه إلى بارئها في العاصمة الأردنية عمان عن عمر يناهز ال 76 عام حيث شاء القدر الذي لم يمهله طويلاً العيش معنا ليرى النور من أبواب ونوافذ القدس وهي محررة من بعد نضاله الدؤوب في خدمة قضيته وشعبه على مر السنين.

اللواء / وليد عباس ذلك الشاب اليافع الوطني أبن حركة فتح الذي عاش في قواعد الفدائيين في ستينيات القرن الماضي ومارس العمل الوطني بكل أشكاله يغادرنا اليوم مبكراً إلى مثواه الأخير، يغادرنا قبل أن يحقق حلمه برؤية فلسطين حرة والقدس وهي تنتزع حريتها وبقيت صفد مدينته الأم تسكن وجدانه وجوارحه حتى النفس الأخير.

هذا وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر عصر يوم الثلاثاء الموافق 24/1/2023م في مسجد أبو عيشه ومن ثم ووري الثرى في مقبرة سحاب بالعاصمة عمان.

رحم الله اللواء المتقاعد الحاج / وليد حسين خالد عباس (أبو جهاد) وأسكنه فسيح جناته.

بسم الله الرحمن الرحيم

مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالُ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مِّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مِّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدْلُوا تَبْدِيلًا

صدق الله العظيم

تنعي حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح – الساحة الأردنية ومنظمة التحرير الفلسطينية

الأخ المناضل الكبير

وليد عباس – أبو جهاد

مسؤول هيئة المتقاعدين الفلسطينيين في الشتات

ولد الأخ الأب القائد في صفد عام 1946 وهاجر مع أسرته إلى مخيم درعا في دمشق وما أن انطلقت حركة فتح حتى التحق بها وعين مسؤول الكفاح المسلح من قبل الأخ أبو علي إياد وهو في العشرينيات من عمره وخاض جميع معارك الثورة الفلسطينية وكان أخا مخلصا وأبا للجميع وملاذا لكل من تقطعت به السبل حتى لاقته المنية صباح هذا اليوم 23/1/2023 عن عمر 77 يناهز عاما قضاها في خدمة وطنه وشعبه

راجين من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون

وإنها لثورة حتى النصر

تنعى هيئة المتقاعدين العسكريين في الشتات 

الأخ الصديق اللواء وليد عباس (أبو جهاد)

الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى فجر هذا اليوم

إنا لله وإنا إليه راجعون

حركة فتح إقليم سوريا

تنعي إلى أمتنا العربية والإسلامية والى جماهير شعبنا البطل اللواء المناضل / وليد حسين خالد عباس (أبو جهاد) من أسرة وطنية مناضلة عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح سابقاً.

أفنى عمره في خدمة فلسطين والحركة وبقى على عهده ووعده وقسمه حتى وفاته.

عهداً على مواصلة درب النضال حتى تحقيق النصر.

وإنها لثورة حتى النصر.

يتقدم اللواء / نضال أبو خالد قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني وكافة ضباط وأفراد القوات بأحر التعازي والمواساة لذوي وأقارب وأصدقاء اللواء / وليد عباس الذي وافته المنية بعد مسيرة حافلة من العطاء والإنجاز وخدمة الثورة والقضية الفلسطينية في كافة مراحلها.

سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

554787

ذكرى رحيل العقيد فتحي أحمد محي الدين أبو زناد

ذكرى رحيل العقيد فتحي أحمد محي الدين أبو زناد (أبو عاصم) (1962م – 2002م) بقلم …