الرئيسية / الآراء والمقالات / اللواء سليم الوادية يكتب : امريكا هدفها ان تكون القطب الوحيد والقائد الاوحد للعالم ،،،

اللواء سليم الوادية يكتب : امريكا هدفها ان تكون القطب الوحيد والقائد الاوحد للعالم ،،،

سليم الوادية

ياسامعين الصوت ،،
اللواء سليم الوادية
امريكا هدفها ان تكون القطب الوحيد والقائد الاوحد للعالم ،،،
كانت أول خطواتها تفكيك الاتحاد السوفيتي ونجحت في عهد غورباتشوف ويلتسن ، حيث استقلت الكثير من الدول التابعه لها مثل اوكرانيا ودول البلطيق استونيا ولتيفيا ومولدوفا وغيرها من دول الجنوب الاتحاد السوفيتي ، الاهم هو الدول التي تعتبر الشرق الاوروبي الذي البعض منه دخل في عضوية الاتحاد الاوروبي وحلف الاطلسي ( الناتو ) والبعض الاخر يسعى لعضوية حلف الناتو ،
المانيا وفرنسا سعت الى انشاء تكتل اوروبي في مواجهة التحديات واثبات وجودها كفوه اقتصاديه وعسكريه مستقله حتى ان البعض اعلن عن التفكير بانشاء قوه عسكريه اوروبيه خالصه للدفاع عن اوروبا سعياً في قدرتها ان تكون قادره للدفاع عن مصالحها خارج اطار حلف الناتو الذي تسيطر عليه القوه العسكريه الامريكيه ،،
كذلك ظهرت الصين الشعبيه بقدرتها الاقتصاديه والعسكريه بما فيها النوويه ومجال الفضاء لتشكل حالة قوه عالميه يحسب لها عالمياًمما جعلها عضواً دائم العضويه في مجلس الامن الدولي الذي طردت منه تايوان التي تشكل حالياً هدفاً صينيًا لتعود الى الصين الام كما عادت هونغ كونغ ،
روسيا اليوم اعادت اعتبارها عالمياً في ظل قيادة الرئيس بوتن وانطلقت اقتصادياً عالمياً وعززت قوتها وعلاقاتها الاقتصاديه والسياسيه والعسكريه في اسيا وافريقيا وفتحت علاقات قويه مع بعض دول الناتو الاوروبيه وغير العضو في الناتو وخاصة اقتصادياً من خلال امدادات البترول والغاز الروسي الذي يعتبر روح الحياة لاوروبا غربها وشرقها ،
ثلاث قوى دوليه عالميه حاولت امريكا السيطره عليها لتبقى القطب الوحيد الاوحد قائداً العالم ، الا انه بدأت تظهر ملامح التحرر من الهيمنه الامريكيه عالمياً وخاصة من الاتحاد الروسي والموقف الصيني الذي اقلقته السياسه الامريكيه في مناكفتها الاقتصاديه والضريبية وتعطيل انتشار تكنلوجيتها الصناعيه دولياً لوقف التنين الصيني الذي هيمن عالمياً وازعج امريكا بشكل ضرب طموحاتها ان تكون القطب الوحيد عالمياً ،
حرب روسيا اوكرانيا واحده من الامور التي ارادت الاداره الامريكيه خلقها في اوروبا وورطت الدول الاوروبيه وحلف الناتو فيها لتضرب عصفورين بحجر واحد وهو ضرب الاقتصاد الاوروبي واضعاف دوله وليستمر خاضعاً للارادة الامريكيه وتضرب قوة روسيا عسكرياً واقتصادياً ،كذلك حاولت تحييد الصين عن الحرب الروسيه الاوكرانية الا ان هذا التوجه لم يبعد الصين عن روسيا حيث استفاد البلدان من علاقاتهما الثنائية الاقتصاديه والتنسيقية ورؤيتهم لأبعاد الحرب في اوكرانيا ،
الصين لها برنامجها الذي تريد تحقيقه بالنسبه لعودة تايوان الى الصين الام وتعلم ان امريكا لاتريد تلك العوده وهي تعلم ان امريكا تعزز قدرات تايوان العسكريه وتعمل على ابعاد الصين عن روسيا من اجل التفرد والهيمنه عليهما ولتبقى القطب الواحد المسيطر والقائد الاوحد للعالم من خلال ضرب قدراتهما الاقتصاديه والعسكريه وكذلك زيادة توريط الدول الاوروبيه اكثر في هذه الحرب لشل قدراتها الاقتصاديه والعسكريه لضمان عدم قدرتها التمرد على القرار الامريكي عسكرياً واقتصادياً ،
جميع دول العالم في القارات الخمس تضررت من الحرب التي اشعلتها امريكا في اوكرانيا بالوكاله ماعدا امريكا التي تقود الحرب من خلف جدار وكل احتياجاتها من النفط والغاز متوفره لها من انتاجها على اراضيها ،
الاهم في ذلك ان روسيا والصين متمسكان بانهاء قيادة القطب الواحد وتعمل على قيام عدة اقطاب في العالم ليتحقق العدل الاقتصادي والمجتمعي الانساني في العالم لحياة تسودها الحريه والعداله الاجتماعيه والسلام ،،،

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سليم النجار

سليم النجار يكتب : ذاكرة القضبان

ذاكرة القضبان للأسرة د/ سعاد غنيم ( الرواية تهتك تاريخ الظلم) سليم النجار توطئة سعاد …