الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : النصر السعودي نصر لكل العرب

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : النصر السعودي نصر لكل العرب

عبد الناصر شيخ العيد

النصر السعودي نصر لكل العرب
بقلم عبد الناصر شيخ العيد
لقد حقق الفريق السعودي في كاس العالم النصر في اول مباراه على الفريق الارجنتيني وضم الفريق ميسي وهو لاعب دولي كبير وهذا كان مثابه صاعقه اصابه العالم وهم يعتقدون بسبب الاعلام ان فريق الارجنتين فريق من اقوى فرق العالم بل وقد يكون المرشح للفوز بكاس العالم وسبق في التهديف الفريق الارجنتيني لكن العزيمه والاراده للفريق السعودي كسرت كل التوقعات واستطاعت ان تحقق النصر ان هذا النصر اظهر العرب امام العالم انهم ليس كما يروج عنهم انهم في ذيل القافله العالميه في كل مجال ولكن وبعد ان وقفت القيادات العربيه مواقف مستقله في عده احداث واخرها عدم زياده انتاج النفط بل وتخفيض انتاج النفط الكثير من المشككين في الوطن العربي واغلبهم من الشعب العربي لان اعلام الاعداء انفق الكثير لكي يصيب النفسيه العربيه بالاحباط والانهزانيه فجاء موقف المملكه السعوديه من قرار اوبك بلس والسعوديه احد دول المنظمه وتتنتج الجزء الاكبر مخيب لامريكا وداعما للنفسيه العربيه ولكن وبسبب ما اصاب النفسيه العربيه نتيجه المواقف السابقه والاعلام المعادي فان العرب لم يخرجوا من الحاله النفسيه الانهزانيه ولكن وبعد تحقيق النصر في مباراه السعوديه والارجنتين وكانت بحضور العالم كله فقد بدات الحاله النفسيه تستعيد الثقه وتدرك ان الوضع العربي قد تغير كثيرا وان العرب في طريقهم لكي يخرجوا من تلك الحال التي صورها لهم الاعلام المعادي وبعد الحصول على الاسلحه الحديثه وتصنيع بعض الاسلحه وحدوث مصالحات اقليميه كل هذا اخذ ينزع من النفسيه العربيه حاله الهزيمه ان العرب يتحرك في الاتجاه الصحيح وخصوصا بعد ان وصل الى حكم البلاد العربيه قادة يدركون حجم التحديات الخارجيه وقد وقفوا في وجهها ويعملون على حشد الامكانيات العربيه لكي يكون لهم تاثير عالمي وان عقد مؤتمر المناخ في مصر وكاس العالم في قطر جعل انظار العالم تنظر الى العرب واعطى ذلك العرب الثقه بالنفس وهم يجعلون من الوطن العربي قبله لكل دول العالم وشعوب العالم وهذا سينعكس على العرب ان كان على المستوى الاقتصادي او السياسي او العسكري ولهذا فان احتكاك العالم بالشعب العربي هو فرصه لكي يذيب اي جليد بين العرب والشعوب الاخرى وهذا ما يهدف اليه القائد العرب وكذلك يعرف الاجانب العرب عن قرب وعلى الواقع
ان الاعلام المعادي صور العرب للعالم بصوره تجعل الاخرين يستخفون بالعرب الى بعد مدى ولكن بعد هذه الفعاليات فان نظره العالم للعرب ستتغير الى الافضل وان القاده العرب امامهم فرصه لكي ينزعوا كل شعور بالهزيمه من نفسيه الشعب العربي وخصوصا بعد وضع حل للقضيه الفلسطينيه التي كانت وبسبب العربدة الصهيونيه هي السبب الرئيسي في تحطيم النفسيه العربيه لان ما يقوم به الصهاينه من اجراء ضد كل الشعب العربي وعدم الرد العربي على ذلك ادى الى اصابه النفسيه العربيه بالاحباط وعدم الثقه بالنفس لكن وضع حل للقضيه الفلسطينيه سيعطي الشعب العربي الثقه بالنفس وينطلق الشعب العربي لكي يكون من اكثر شعوب العالم تقدما وحضاره وهذا ما تسعى اليه القيادات العربيه التي تعمل على نهضه العرب في كل المجالات وان تحقيق حل القضيه الفلسطينيه يحتاج الى تظافر الجهود العربيه لكي يجبروا الصهاينه على الجلوس للحل ونزع الحل الذي نصت عليه القرارات الدوليه ان التقارب العربي الحالي هذا سيؤدي الى ان يقف العالم مع الحق العربي ولقد راينا تغييرا كثيرا من الدول التي كانت تؤيد الكيان الصهيوني تقف وتؤيد الحقوق الفلسطينيه بل ان دول سحبت قرارات اتخذتها بنقل سفاراتها الى القدس تراجعت عن ذلك القرار ان العرب في تقدم مستمر وهذا يحتاج من الشعب العربي ان يثق بنفسه وان ينزع كل ما علق في نفوسهم في الفتره السابقه من الاشاعات كاذبه بان العرب في ذيل القافله العالميه ان الثقه بالنفس هي من اهم اسباب النصر ولهذا فان الشعب العربي عليه ان يتحلى بالروح القتاليه للفريق السعودي الذي بالرغم من انه تم السبق للفريق الارجنتيني في التهديف الا ان الفريق السعودي استبسل في الهجوم حتى حقق النصر ان هذه الروح القتاليه نريد ان يتسلح بها كل الشعب العربي لكي ننزع كل ما علق بالنفسيه العربيه في السابق ولكي نحقق النصر في كل المجالات التي تدفع العرب لكي يكونوا في مقدمه دول العالم ان العرب شعب حي ويجب ان يستعيد امجاده التي وضعت للعالم كل اسس العلم والثقافه وللاسف في فتره تخلى العرب عن الرايه ولكن الان العرب حملوا رايه النهضه ومصممون لكي يكونوا في طليعه العالم الحر والمتقدم
2022/11/23

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عبد الرحيم جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
رئيس اللجنة الشعبية في الرياض

عبد الرحيم جاموس يكتب : يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..!

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس في يوم التضامن العالمي مع …