عرفات-5
الرئيسية / الآراء والمقالات / عبثيةالتسريبات تمثل اغتيال جديد لياسر عرفات وتبرئة للجناة ..!

عبثيةالتسريبات تمثل اغتيال جديد لياسر عرفات وتبرئة للجناة ..!

عرفات-5

عبثيةالتسريبات تمثل اغتيال جديد لياسر عرفات وتبرئة للجناة ..!

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين
رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين

كتب د.عبدالرحيم جاموس

في ظل احياء الذكرى الثامنة عشر لإستشهاد الرئيس القائد ابو عمار رحمه ، تداولت منابر ومواقع مختلفة ما اطلق عليه تسريبات تقرير لجنة التحقيق الفلسطينية التي كان يرأسها اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بشأن اغتيال الرئيس ابو عمار ، متضمنة أفادات عدد كبير من الشخصيات التي كانت محيطة بالرئيس عرفات من المستويات القيادية والأمنية الفلسطينية المختلفة التي جرى استجوابها بحثا عن الحقيقة للوصول الى الجناة ، وبعد اطلاعي على مجمل تلك الإفادات المنشورة والمنسوبة لأصحابها ، للأسف لم أجد في اي منها ما يمكن الإفادة منها للتوصل للأداة المنفذة لعملية الإغتيال ، وما حوته تلك الإفادات لم تأتي بأي شيء جديد يضاف الى المعلومات العامة المتوفرة للمتابعين للحدث ، وهي مهنيا لم تتجاوز المستوى الصحفي في العمل و البحث والكتابة ، ولم ترتقي إلى أي مستوى مهني من الناحية الأمنية والعسكرية او القضائية ، إذا ما استثنينا الإفادة المنسوبة للسيد نبيل عمرو التي فيها شيء من التحليل السياسي الذي يكشف بصورة جلية .. وعلى مستوى التحليل السياسي أن هناك قرار أمريكي إسرائيلي بالتخلص من عرفات بعد فشل كامب ديفيد 2000 برعاية الرئيس كلينتون واعتباره عرفات عقبة في طريق السلام ، واعتماد هذا الموقف من قبل ادارة الرئيس بوش الإبن التي انتقلت اليها الإدارة الأمريكية ، والتغيير الذي جرى في حكومة إسرائيل عقب اشتعال انتفاضة الأقصى ووصول ارائيل شارون إلى سدة الحكم فيها وتوافقه مع الإدارة الأمريكية بضرورة التخلص من عرفات خصوصا بعد أن تأكد الإسرائيليون من ثبات موقف ابو عمار والقيادة الفلسطينية من قضايا الوضع النهائي وخاصة قضيتي القدس واللاجئين ..الخ ، 

ومع تصاعد انتفاضة الأقصى وعسكرتها ..الخ.

كان القرار الأمريكي الإسرائيلي بإغتيال عرفات سياسيا وإلا جسديا إن اقتضى الأمر بعد حصاره وعزله كما تم ، وهنا كان على لجنة التحقيق أن تشغل نفسها بذلك وهذا هو جوهر و بيت القصيد لتوجيه الإتهام مباشرة إلى حكومتي الولايات المتحدة وحكومة المستعمرة الإسرائيلية .. بدلا من انشغالها اي لجنة التحقيق في البحث عن أي أداة فلسطينية قد تكون لها اي دور في تنفيذ الجريمة ، والتي كمراقب عن بعد استبعد أن تكون هناك أي أداة فلسطينية قد توفرت للإسرائيلين والامريكان معا لتنفيذ هذة الجريمة في حق الرئيس ابو عمار ..

خاصة وان الكيان الصهيوني يمتلك القدرة والوسائل الشتى والمختلفة و المتطورة جدا في مجال الإرهاب والإجرام والإغتيال .. كافة الإجراءات الحمائية لا تعجزه عن الوصول إلى غايته و ضحيته بوسائل عدة قد لا تخطر على البال ..

آن توقيت نشر هذة التسريبات وماتضمنته من أفادات لمسؤولين فلسطينيين مختلفين جاءت في وقت حرج تمرُّ فيه القضية الفلسطينية والمؤسسة الفلسطينية برمتها ، وتعطى نتائج سلبية على الرأي العام والشارع السياسي الفلسطيني …

كان الأولى ومنذ سنوات أن تكون لجنة التحقيق العتيدة قد وصلت إلى تقريرها النهائي الذي يؤكد الإتهام لحكومة الكيان الصهيوني في عهد شارون ومعه ادارة الرئيس بوش الإبن وإحضار الدلائل والقرائن والإثباتات التي تدينهما والتقدم بشكوى دولية إلى المحاكم الدولية ضدهما ، والمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن اغتيال الرئيس ياسر عرفات ، على غرار لجنة التحقيق الدولية بشأن اغتيال رفيق الحريري .

لم يكن هناك من مبرر لا أمني او عسكري او قضائي او سياسي لتتأخر لجنة التحقيق العتيدة كل هذا الوقت لتشكف اوتعلن او تسرب تقريرها وما استندت إليه من أفادت.. وتحدث مثل هذة البلبلة في الساحة الفلسطينية، وكأنها تعطي او تمنح صك براءة للجاني الحقيقي وتدفع بالموضوع ليتحول إلى مجرد مناكفات وتبادل اتهامات وتشكيك في الذوات الفلسطينية..

إنها مسخرة ما بعدها مسخرة وتسفيه ما بعده تسفيه.. واغتيال جديد للرئيس ياسر عرفات في ذكرى استشهاده الثامنة عشر .

رحم الله الرئيس ياسر عرفات رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى. 

د.عبدالرحيم جاموس 

12/11/2022م

Pcommety@hotmail.com

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عبد الرحيم جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
رئيس اللجنة الشعبية في الرياض

عبد الرحيم جاموس يكتب : يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..!

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس في يوم التضامن العالمي مع …