الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : اذا ما خيرت بين اخي وصديقي اختار اخي

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : اذا ما خيرت بين اخي وصديقي اختار اخي

عبد الناصر شيخ العيد

اذا ما خيرت بين اخي وصديقي اختار اخي

 بقلم عبد الناصر شيخ العيد 

في تطورات متلاحقه وجدنا تصريحات ايرانيه ضد السعوديه وهذا ما اعطى امريكا مبرر لكي تعلن عن وقوفها الى جانب السعوديه وتحرك الاسطول الحربى الامريكي الى منطقه الخليج العربي

 ان ما سبق ذلك من توتر في العلاقات السعوديه الامريكيه بسبب مواقف السعوديه من خفض انتاج النفط اثنين مليون برميل يوميا هذا ادى الى توتر في العلاقات وقد طالب بعض النواب في امريكا معاقبه السعوديه وسحب القوات الأمريكية من الخليج العربي والدعوه لعدم امداد السعوديه بالاسلحه وقطع الغيار وفجاه وجدنا التهديد الايراني للسعوديه تحت حجه ان السعوديه تدعم محطات في الخارج معارضه للحكومه الايرانيه وتحث المتظاهرين في ايران على اسقاط النظام وهذه حجج واهيه كل الاعلام في العالم يسلط الضوء على اي حدث في العالم والمظاهرات في ايران لا داخل للسعوديه فيها وان هناك دول تحث المتظاهرين في ايران على اسقاط الحكومه وتدمير الشعب الايراني

 فهل قامت ايران بتهديد تلك الدول؟؟؟؟؟؟

  ان تهديد ايران للسعوديه متفق عليه بين ايران وامريكا ولا يستطيع احد اخفاء العلاقه بين امريكا وايران وكل ما يحدث بين ايران وامريكا متفق عليه

 مبادله ادوار لكي يتم تخويف دول الخليج العربي والسعوديه لكي تحقق امريكا اهدافها في الحصول على النفط العربي وتوجيه كيفما تريد امريكا لكن هذه التحركات مكشوفه ولن تنطلي على العرب ويوجد من العرب ما هم حلفاء لايران وهذا يفرض على تلك الدول ان تتدخل لكي تضع احد لهذه التهديدات ونفضل الاخوه على الصداقه لان ايران والعرب اخوه في الاسلام ومما حدث فيما بينهم سيكونوا اقرب الى بعضهم من امريكا التي تعمل على تدمير الكل ونهب الثروات التي جعلت امريكا تتدخل في المنطقه العربيه

 ان الاخوه الاسلاميه يجب ان تتجسد وتوضع فوق كل اعتبار ولقد جسد ذلك الرئيس الاوغندي السابق عيدي امين كان هذا الرئيس صديق للكيان الصهيوني وعندما اندلعت حرب اكتوبر 1973 طلب الصهاينه من الرئيس عيدي امين ان يسمح لسلاح الجو الصهيوني ان يستخدم مطارات اوغندا لكي تنزل فيها الطائرات الصهيونيه وتنطلق منها فما كان من هذا الرئيس الا ان قال كلمته المشهوره لو خيروني بين صديقي واخي اختار اخي ولقد وقف الى جانب مصر وضحى بصداقته مع الكيان الصهيوني وكذلك الشاة الايراني محمد رضا بهلوي كان صديق لامريكا والكيان الصهيوني وعندما اندلعت حرب اكتوبر وكانت مصر تحتاج الى النفط امر بتحويل السفن التي كانت تحمل النفط الايراني الى مصر واكد فكره اختيار الاخ على الصديق نحن المسلمين مهما حدث بيننا نبقى اخوه وفي الحرب الامريكيه العراقيه امر الرئيس الشهيد صدام حسين الطيارين العراقيين ان ياخذوا الطائرات العراقيه الى ايران وهذا يجسد العلاقه الاخويه الاسلاميه مهما سبقها من عداوه لقد حان الوقت لكي تتقدم السعوديه خطوه وايران خطوه حتى يصلوا الى اللقاء والتفاهم وتجسيد الاخوه بدلا من الصدام ودخول اعداء العرب وكانهم حريصين على المسلمين وهم اكبر حاقدين على المسلمين ويعملون على تدمير الكل لكي يسيطروا على كل ثروات العرب والمسلمين ان تهديد ايران للسعوديه جاء بسبب ان ايران تعتقد ان السعوديه وحدها ستواجه ايران ولا يعرفون ان الكل العربي سيقف مع السعوديه لكن في ظل الاتحاد عربي لن تستطيع اي دوله ان تهدد اي جزء من الوطن العربي وعندها لن نحتاج الى تدخل امريكا التي اصبحت في يوم وليله حريصة على السعوديه وهي التي كانت تهدد السعوديه بالعقوبات ولقد قامت بذلك في الفتره السابقه عندما اخرجت جماعه الحوثي من المنظمات الارهابيه ومنعت تصدير صواريخ الباتريوت للسعوديه وهى في احوج ما تكون لها وتواجه ضربات من الحوثيين ضد المملكه السعوديه وخاصه منشات النفط ان الغدر الامريكي لا يتوقف ضد الكل العربي ووقف الامير محمد بن سلمان رئيس الوزراء السعوديه مواقف تراها امريكا معاديه لها وغير منصاع لاوامرها يجعلها تعمل على اسقاطه واخراجه من المشهد وهذا ما يعرفه الامير محمد بن سلمان ويخططوا له بكل الطرق

 ان التقارب الامريكي السعودي واظهار انها هي حاميه حمى السعوديه والمتحديه لايران كل هذا بسبب انضمام السعوديه لمنظمه البريكس وفي محاولات السعوديه الاستغناء عن الدولار كعملة اساسيه لاسعار النفط وهذه ضربه قاضيه للاقتصاد الامريكي ولهذا امريكا عندما شعرت انها في مواجهه رجل وضع مصلحه بلاده فوق كل مصلحه اخذت تتراجع عن غطرستها في مواجهه القياده السعوديه التي تعمل على الخروج من تحت عباءه امريكا وان توازن في علاقاتها مع القوه الاخرى وهذا يشكل ضربه قاضيه للهيمنه الامريكيه في منطقه الشرق الاوسط منه توحيد الصف العربي انت توحيد الصف العربى ومن ثم دمج الدول الاسلاميه في الصف العربي بشروط معينه سيفوت على الاعداء استعداء بعض القوى الاقليميه على العرب وخاصة إيران وتركيا اللتان يهيمن عليهما امريكا ويسخرهما ضد العرب ويعملون على الايقاع بينهم لكي يدمر بعضهم البعض وهم يستولون على كل المقدرات العربيه والاسلاميه

2022/11/3

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : اميركا وراء إرهاب إسرائيل

اميركا وراء إرهاب إسرائيل عمر حلمي الغول لا اعتقد ان من استمع لردود الفعل الأميركية …