الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : هل مواقف العرب مع روسيا بدون ثمن ؟؟

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : هل مواقف العرب مع روسيا بدون ثمن ؟؟

عبد الناصر شيخ العيد

هل مواقف العرب مع روسيا بدون ثمن ؟؟؟؟؟؟

بقلم عبد الناصر شيخ العيد 

منذ زمن بعيد يقف الاتحاد السوفيتى الى جانب العرب ويدعمهم بالسلاح وبعد تفكيك الاتحاد السوفيتي وورثت روسيا الاتحاد السوفيتي استمر التواصل العربي مع روسيا ودعمت روسيا الدول العربيه بالسلاح والعلاقات الاقتصاديه وكانت العلاقات السياسيه في افضل صورها وهذا ما جعل العرب يقفون مواقف مسانده لروسيا في حربها المشتعله في اوكرانيا ومسانده الغرب لاوكرانيا

 هل روسيا تدعم العرب بالسلاح فقط ؟؟؟؟؟

ان لروسيا علاقات متشعبه وخصوصا مع ايران التي جعلت منها امريكا عدوا للعرب وتحاول كل فترة ان تألب ايران ضد العرب ولقد استجابت ايران لامريكا وتدخلت في بعض الدول العربيه وخاصه في العراق فاصبح العراق بعد الانسحاب الامريكي منه مهلهل بسبب التدخلات الايرانيه في العراق وكذلك في سوريا ولبنان واليمن لقد انضمت ايران لمنظمه شنغهاي وهذه المنظمه تشمل روسيا والصين وايران وبعض الدول الاخرى ويهمنا من تلك الدول ايران وعلاقتها مع روسيا وهذا سيترتب عليه قيام روسيا بدور هم في تقريب وجهات النظر الايرانيه العربيه فاذا استجابت ايران وصححت العلاقه مع العرب فان ذلك سيكون اكبر صفعه توجه الى امريكا لان نزع فتيل الخلاف بين العرب وايران يعني تظافر الجهود ضد التواجد الامريكي الصهيوني الذي يسعى الى تدمير كل المنطقه والتهديدات الصهيونيه الامريكيه ضد ايران لا تنقطع

 ان الدول العربيه دول اسلاميه وايران دوله اسلاميه وعلينا ان نتناسى المذهب فالكل مسلم والكل مستهدف من اعداء الاسلام ان تصحيح العلاقه بين العرب وايران سيكون بمثابه اكبر ضربه ضد الكيان الصهيوني الذي يسعى الجميع لطرده من قلب المنطقه العربيه لان وجوده خنجر سام في قلب المنطقه ولهذا مطلوب التخلص منه ولن يكون ذلك الا بتوحيد الصف العربي الاسلامي

 روسيا سيكون لها اليد الطولى في تصحيح العلاقه العربيه الايرانيه لكي نضع حد للتهديدات الامريكيه واثاره الفتن بين العرب وايران تحت حجج واهيه ونزعات طائفيه

 بالرغم من الحرب التي اندلعت بين ايران والعراق الا ان الرئيس الشهيد صدام حسين عندما شنت امريكا الحرب على العراق امر الطيارين العراقيين باخذ الطائرات العراقيه وان يهبطوا بها في المطارات الايرانيه هذا يدلل على ان الانتماء العربي الاسلامي مهما تعرض لعقبات يبقى الانتماء للاسلام فوق كل اعتبار

 ان امريكا تعول على اشعال نار الفتنه بين العرب وايران وخصوصا السعوديه التي وجهت لطمات على وجه امريكا ابتداءا من لقاء الفاتر للرئيس الامريكي جو بايدن والاعلان عن تخفيض انتاج النفط 2 مليون برميل يوميا هذا جعل امريكا تكشر على انيابها لكن القياده السعوديه لم تلتفت لها وستواصل الاعتماد على نفسها في مواجهه الحقد الامريكي

 لقد ادرك العرب ان التقارب مع امريكا يعني الخضوع لها وتنفيذ اوامرها وهذا ضد الطبيعه العربي التي تأبي ان تكون تابعا وذليلا ولهذا فان السعوديه ستبحث عن مصالحها في كل مكان ولن تبقى رهينه اي دوله مهما كانت ان العالم تغير واصبحت الدول تبحث عن الدول التي تجد عندها ما يدفعها للتقدم والنهضه وان عهد السيطره قد ولى وولى معه الضعف والخوف والارهاب واصبح كل شيء واضح وظاهر وحقيقه للدول وكشفت الحرب الروسيه الاوكرانية من الصديق ومن العدو وكيفيه المعامله مع من كانوا حلفاء واصدقاء في الازمات الكل يبحث عن نفسه ويترك اقرب المقربين اليه وكشفت ايضا من هو الذي يعمل لمصلحته ومن الذي يتقاسم المصالح ويقدم الدليل على ذلك أن روسيا اثبتت بما لا يدع مجالا للشك انها حليف يوثق به لانها برغم منوقوف الغرب مع اوكرانيا الا ان روسيا تمد الغرب بالغاز ولولا تدمير خطوط الغاز نورد ستريم 1 و 2 لفتحت روسيا الغاز الى اوروبا وبالرغم من ذلك لا زالت تمد اوروبا بالغاز حسب ما يمكن ان يصل من الخطوط العامله قد يقول البعض ان روسيا تبيع الغاز الى اوروبا نعم تبيعه ولكن بسبب مواقف اوروبا ضد روسيا تستطيع ان توقف روسيا كل الامدادات ولكن روسيا اثبتت حسن النيه للغرب ان تصرفات روسيا مع الغرب جعلت العرب يثقون بروسيا كحليف يعتمد عليه لكن مطلوب من العرب ان يوحدوا صفوفهم ويبنوا القوه العربيه التي تستطيع ان تقف في وجه التحديات الخارجيه وهذا يتطلب ان يتم امداد تلك القوى العربيه بما يلزمها لمواجهه التحدي الامريكي وباقصى سرعه لان الامريكان لن ينتظروا كثيرا لكي يكيدو للسعوديه ولكل العرب لكي يسقطوا العرب بسبب الوضع العالمي الذي ينذر بخطر شديد ولهذا سيعملون على اضعاف العرب بكل الطرق لكي يحافظوا على الكيان الصهيوني من ان يستغل العرب الظروف الدوليه ويسددوا ضربات قاتله للكيان الصهيوني الذي بسببه تقف امريكا معاديه للعرب جميعا

2022/10/13

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : اميركا وراء إرهاب إسرائيل

اميركا وراء إرهاب إسرائيل عمر حلمي الغول لا اعتقد ان من استمع لردود الفعل الأميركية …