الرئيسية / متابعات اعلامية / لمحة عن الانتفاضة في إيران – اليوم 24

لمحة عن الانتفاضة في إيران – اليوم 24

IMG-20220929-WA0027

لمحة عن الانتفاضة في إيران – اليوم 24

يستند جزئيًا إلى تقارير صادرة عن مرکز منظمة مجاهدي خلق الإيرانية داخل إيران

الأحد 9 أكتوبر 2022 – 1300 بتوقيت أوروبا

• الأيام: اليوم الرابع والعشرون

• الاحتجاجات: 177 مدينة

• الوفيات: أكثر من 400 حالة وفاة، 183 حددتها منظمة مجاهدي خلق

• الاعتقالات: أكثر من 20000

استيقظت إيران يوم الأحد على لحظة بالغة الأهمية في تاريخها الحديث. تم توجيه الدعوات إلى المظاهرات والاحتجاجات يوم السبت من خلال “رسائل ليلية” تُركت على عتبات الأبواب، ونداءات مكتوبة على الجدران، وتطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، والكلام الشفهي في المدارس والجامعات. علم النظام بهذه الرسائل فحشد أجهزته القمعية وبلطجية الباسيج الأكثر وحشية، ونشر معلومات مضللة وشائعات، واعتقالات جماعية مسبقة وأصدر تحذيرات قاسية. كما قام رئيس جمهوریة النظام بالحضور في إحدى الجامعات غالبیة طالباتها من عوائل مسؤولي النظام. لکن هتفن بشكل لا لبس فيه “رئيسي ارحل”.

صباح السبت كان الوجود الأمني في جميع المراكز والمرافق العامة ملموسًا. اجتمع أبناء الشعب وقوات الأمن في الشوارع، واندلعت الاحتجاجات والمظاهرات الخاطفة في جميع أنحاء طهران والعديد من المدن الأخرى. بحلول الليل، خرجت مظاهرة ضخمة في أحياء الطبقة العاملة في جنوب طهران، حيث هتف الناس، “الموت لخامنئي”، “الموت للظالم، سواء كان الشاه أو القائد [خامنئي]” ، “هذا هو عام الدم، خامنئي سوف يسقط “.

وقام متظاهرون شبان بإحراق عشرات الدراجات النارية والسيارات والمراكز التابعة للأمن والشرطة. طغت الهجمة الهائلة للناس الغاضبين على قوات النظام الوحشية والمربكة.

ظل المتظاهرون يقولون: “لا تسموا هذا احتجاجًا بعد الآن، فهذه ثورة”. إن شعاراتهم، ورفضهم الکامل للنظام برمته، وإحراقهم لكل ما يمثله النظام في تماثيله ورموزه، وحتى زيارة رئيسي الكارثية لمکان کان من المفترض أن يكون أرضا خصبة له، أظهرت للعالم وأي شخص ما زال يتساءل، أن هذا ليس صراعًا في قضية واحدة من أجل الاقتصاد، أو مزيدًا من الحرية، أو معيار حجاب فضفاض، بل هذه دعوة مدوية لإسقاط النظام وثورة ديمقراطية جديدة في إيران. أظهر الشباب والنساء الإيرانيون وعامة الناس يوم السبت أنهم لن يقبلوا أقل من ذلك.

في ظهر يوم الأحد، بدأت الاحتجاجات بالفعل في جامعات في طهران وقزوين وأراك ومدن أخرى. طلاب في جامعة خاجة نصیر يحتجون ويهتفون “إيران تحولت إلى سجن، سجن إيفين تحول إلى جامعة”. إضراب عمال النقل في طهران مستمر. معظم المتاجر في طهران مغلقة وفي إضراب.

للحصول على أحدث فيديوهات اليوم الاحد 9 اكتوبر ارجو مراجعة هنا:

https://twitter.com/Mojahedinar

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

نتنياهو

الفدائيون الجُدد يضعون حكومة نتنياهو امام تحدى كبير!!

الفدائيون الجُدد يضعون حكومة نتنياهو امام تحدى كبير!! رأى: رون بن يشاي -صحيفة يديعوت احرنوت …