الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل الناشطة النسوية والمجتمعية د/ عزة عزات قاسم الكفارنة (أم قصي)

ذكرى رحيل الناشطة النسوية والمجتمعية د/ عزة عزات قاسم الكفارنة (أم قصي)

547854547454745

ذكرى رحيل الناشطة النسوية والمجتمعية
د/ عزة عزات قاسم الكفارنة (أم قصي)
(1962م – 2021م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 27/9/2022م
المناضلة/ عزة عزات قاسم الكفارنه من مواليد مدينة بيت حانون عام 1962م، أنهت دراستها الثانوية في مدرسة الزهراء بغزة، وأنتقلت للدراسة في جامعة بير زيت، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس، سافرت إلى مصر وحصلت على شهادة الماجستير والدكتوراه في علم الأجتماع.
أنخرطت في صفوف ا.ل.ج.ب.ه.ة / ا.ل.ش.ع.ب.ي.ة لتحرير فلسطين مبكراً، وكانت من المؤسسين لخلايا المرأة الحزبية.
تعرضت للأعتقال من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وثم فرض الإقامة الجبرية عليها عام 1987م خلال نشاطها السياسي وتحديداً في بداية الأنتفاضة الأولى المباركة.
الدكتورة/ عزة الكفارنه من الناشطات في أتحاد لجان المرأة الفلسطينية بقطاع غزة، وهي أحد أبرز الناشطات النسويات المدافعات عن حقوق المرأة في القطاع، ساهمت في رفع الوعي لدى الأجيال الشابة من خلال طرح القضايا التي تلامس الهموم والأزمات الوطنية، تتمتع بشخصية فريدة من طراز رفيع، ومثقفة وجريئة.
الدكتورة/ عزة قاسم الكفارنه المناضلة النسوية والمقاتلة والمدافعة الشرسة والصادقة الحرة، نموذج المرأة الفلسطينية، المناضلة سياسيا وإجتماعياً وهي تاريخ حافل بالبذل والعطاء في شتى ميادين الفعل الوطني الهادف منذ أن خطت طريقها في الكفاح الوطني.
المناضلة/ عزة الكفارنه الإنسانة التي كانت تعج بالبهجة والحياة الإنسانة الجميلة الصادقة المبتسمة دائماً.
المناضلة/ عزة عزات قاسم الكفارنة أم لأربعة أبناء وبنتين.
أسست مؤسسة مشرقيات عام 1995م للنشاط النسوي.
يوم الأثنين الموافق 27/9/2021م أنتقلت إلى رحمة الله تعالى في القاهرة في مستشفى التجمع الخامس بعد رحلة عناء طويلة وصراع مع فايروس الكورونا اللعين، وتم عمل الإجراءات اللازمة لنقل الجثمان إلى غزة ليدفن هناك، حيث نقل جثمانها إلى غزة يوم الثلاثاء الموافق 28/9 وشيعت إلى مأواه الأخير في يوم الأربعاء الموافق 29/9/2021م بعد الصلاة على جثمانها الطاهر في مسجد النصر في مدينة بيت حانون ومن ثم إلى مقبرة بيت حانون، حيث ودعت غزة الناشطة النسوية والإنسانة وصاحبة الأبتسامة، المرأة القوية، أحترمت الجميع وأحبتهم فأحبوها، كانت داعمة قوية للصبايا والشابات، دافعت عن قضايا الوطن والنساء بلا استثناء.
بوفاتها خسارة كبيرة لنساء فلسطين حيث تركت أثراً في كل مكان تواجدت فيه.
رحم الله الدكتورة/ عزة عزات قاسم الكفارنه وسكنها فسيح جناته.
ونعت د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة وأسرة الوزارة، الناشطة النسوية والإعلامية الفلسطينية المرحومة / عزة عزات قاسم الكفارنه والتي وافتها المنية في القاهرة، وأكدت د. حمد أن الحركة النسوية والإعلامية فقدت شخصية بارزة ومؤثرة، حيث كانت الفقيدة نموذجاً نضاليا لعمل المرأة يحتذي به في العطاء والمسئولية والصمود ومثالاً لكل امرأة فلسطينية صابرة ومناضلة، وأننا نتقدم من الشعب الفلسطيني عامةً وعائلتها الكريمة خاصةً ومن عموم آل قاسم الكفارنة الكرام في الوطن والمهجر بالتعازي و المواساة بمصابهم الجلل، فإننا نسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهمكم جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.
نعت مؤسسة (فلسطينيات) ببالغِ الحزن والأسى، صديقة البدايات ورفيقة الفكرة المناضلة الأبيّة والناشطة النسوية عزة قاسم، التي وافتها المنيّة صباح يوم الاثنين 27/9/2021م، ممثلةً بمديرتها العامة وفاء عبد الرحمن وكافة العاملات والعاملين فيها، بخالص العزاء وعظيم المواساة لعائلتها أبنائها وبناتها الأكارم.
عزة كانت دمغة التميز في لقاءات تدعيم الفكر النسوي التي عقدتها (فلسطينيات) على مدار سنين نشأتها، إذ صدحت تطالب بحقوق المرأة قانونًا ومنطقًا وشريعة ومشت عكس تيار التقاليد حين علت فيه أمواجٌ ظلمت كرامة المرأة، فأبت إلا أن تخوض معركة حق في زمانٍ قيل إن الصمت فيه سيد الحلول، لا يموت الذين نحبُّهم حين تعانق أجسادهم أرض الوطن، ضحكاتهم فوق قبر اليأس زنبقة، وأفكارهم غيمٌ يحمل الأمل، مطراً، العوض لفلسطين في عظيمةٍ أخرى رحلَت.
الرحمة لروح عزة والنور لقبرها والصبر والسلوان لعائلتها.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

5221474114774

رحيل المقدم المتقاعد ناهض محمود محمد البوبو (أبو محمود)

رحيل المقدم المتقاعد ناهض محمود محمد البوبو (أبو محمود) (1970م – 2022م) بقلم لواء ركن …