IMG-20220926-WA0006
الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / شخصيات إسبانية عربية داعمة لفلسطين

شخصيات إسبانية عربية داعمة لفلسطين

IMG-20220926-WA0006

شخصيات إسبانية عربية داعمة لفلسطين 

مدريد / الصباح / نجاح الصوراني

لطالما كانت القضية الفلسطينية المحرك الرئيسي لوجدان كل قومي عربي حر ، تدفعه أينما حل أو ارتحل ، للدفاع عنها في كل محفل يقتضي ذلك ، بل ويسخر كل ما يملك من مال أو علم أو موهبة لخدمتها ما استطاع إلي ذلك سبيلاً .

عبده التونسي رئيس المنتدى الثقافي العربي الإسباني” ثيار ” في المملكة الإسبانية ، شاعر وكاتب إسباني من أصول جزائرية ولد وعاش طفولته في سوريا ومن ثم إنتقل للدراسة والعيش في إسبانيا .

محب لفلسطين ومناصراً لشعبها وقضيته العادلة، لا يدع فعالية أو مناسبة وطنية فلسطينية إلا ويكون أول المشاركين فيها ، بل إنه يتعمد إدخال القضية الفلسطينية وما يمارسه الإحتلال الإسرائيلي من إنتهاكات بحق البشر والشجر والحجر في فلسطين في كل ندوة أو مؤتمر أو فعالية إسبانية يشارك بها ، بل إن جُل كتاباته في الصحف الإسبانية ومقابلاته التلفزيونية والإذاعية الإسبانية ما هي إلا فاضحاً لجرائم الإحتلال الإسرائيلي ونضالات الشعب الفلسطيني ضد هذا المحتل البغيض .

كل من يعرف الشاعر والكاتب عبده التونسي يعرف عنه إنشغاله الدائم بما يحدث في فلسطين سواء ما يحدث في المسجد الأقصى أو الاجتياحات المستمرة لقوات الإحتلال لمدن وقري الضفة الغربية وكذلك الحصار الإسرائيلي علي قطاع غزة وما ينتج عنه من مآسي بالإضافة لكل عدوان عسكري علي القطاع.

من قصائد الشاعر والكاتب عبده التونسي الشعرية عن فلسطين 

قصيده بعنوان 

 ” فلسطين ُ أنتِ الروح ” 

وهذا نصها 

صحوت ُبدمعكِ يجرفني ، فلسطين أنتِ الجرح الدامي .

أنتِ مُقلتي وهمي بلا مُنافساً بأبي وأُمي 

أتفقدُ وجدان عُربٍ غابوا عنكِ ولاحياةَ لمن تنادي.

 بين مخالبِ الذئبِ أنتٍ زهرةُ القصرِ وعين الأمانِ.

ياهبة السماء، يانغمةً في المساجدِوالكنائس ِأنتٍ الروح ُ، وبكِ بدائيةُ الجسدِونهايتهِ

أودعتكِ قلبي إلى الأبدِ.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20221125-WA0015

اللواء أبو العردات يلتقي وفد الشباب العربي للتضامن من سوريا ولبنان وفلسطين في سفارة فلسطين

اللواء أبو العردات يلتقي وفد الشباب العربي للتضامن من سوريا ولبنان وفلسطين في سفارة فلسطين …