الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل المناضل صالح محمد عيسى محمد النعراني (أبو ناصر)

رحيل المناضل صالح محمد عيسى محمد النعراني (أبو ناصر)

585212121214

رحيل المناضل
صالح محمد عيسى محمد النعراني (أبو ناصر)
(1936م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 25/9/2022م
المناضل / صالح محمد عيسى محمد النعراني من مواليد قرية أم الفرج قضاء عكا عام 1936م حيث كان والده يعمل في الزراعة تعود جذور عائلته الى بلدة طبعون قضاء الناصرة حيث تربى وترعرع فيها، من عائلة مناضلة داخل الوطن والشتات حيث قدمت العديد من الشه/داء في مسيرة الثورة الفلسطينية حيث أست/شهد شقيقة الأكبر خالد في معركة سهل البطوف بعدما التحق بجيش الإنقاذ.
هاجر مع عائلته الى لبنان أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وسكنوا في مخيم (البص) قرب مدينة صور وبعد عدة سنوات انتقلت العائلة للعيش في مخيم (نهر البارد) بشمال لبنان وشاهد بأم عينه ما قامت به المنظمات اليهودية من مجازر ضد أهلنا في الوطن حيث بقيت راسخة في مخيلته ووجدانه.
تلقى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) وحصل على الثانوية العامة من مدينة. طرابلس.
لم يكمل تعليمه الجامعي بعد أن التحق بكلية الجغرافيا بالجامعة اللبنانية بسبب انشغاله في العمل السياسي والنضالي وتعرضه للاعتقال والملاحقة.
التحق مبكراً بحركة القومين العرب منتصف خمسينيات القرن الماضي خلال دراسته المرحلة الثانوية كمناصر للتنظيم.
عام 1962م تلقى تدريب عسكري بقاعدة (أنشاص) العسكرية بالقاهرة عام 1962م.
قام بالعودة الى أرض الوطن ضمن دورية فدائية (لأبطال العودة) التنظيم العسكرية لحركة القومين العرب حيث مكث عدة أيام قام بتوصيل السلاح وتوزيع المناشير وتنظيم عدد من أبناء بلدته طبعون ومن ثم عاد الى أرض الوطن.
أنضم لتأسيس رابطة اتحاد عمال فلسطين في لبنان واعتقل على أثرها من قبل الشعبة الثانية في المخابرات اللبنانية ومنع من ممارسة العمل النقابي والسياسي، حيث كان أحد مؤسسي اتحاد عمال فلسطين فرع لبنان عام 1964م.
التحق بتنظيم الج/بهة الشع/بيه لحر/ير فلسطين بعد تأسيسها في أعقاب هزيمة عام 1967م.
ترك تنظيم الجبهة بعد الانشقاقات والخلافات الداخلية.
التحق بتنظيم حركة فتح عام 1969م حيث تلقى دورة عسكرية في معسكر الهامة بدمشق.
أنتخب رئيساً للجنة الشعبية للاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد بشمال لبنان عام 1970م.
أنتخب عضواً في اللجنة التنفيذية للاتحاد العام للعمال الفلسطينيين عن عمال النفط.
وأنتخب أميناً عاماً مساعداً للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات.
عمل في جهاز (الأمن الخاص) مع الشه/يد / هواري لعدة سنوات في لبنان.
أصبح عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني منذ دورة القاهرة في شهر مارس عام 1977م.
شارك في دورات المجلس الوطني الفلسطيني بعمان عام 1984م ودورة إعلان الاستقلال بالجزائر نوفمبر عام 1988م، ودورة المجلس في غزة عام 1996م.
شارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية خلال حرب عام 1982م وكذلك الدفاع عن القرار الوطني المستقل في شمال لبنان عام 1983م خلال الانشقاق.
أعتقل من قبل المخابرات السورية وتم الإفراج عنه عام 1984م.
غادر لبنان عام 1985م الى قبرص حيث عمل بسفارة دولة فلسطين بقبرص.
أنتقل الى تونس عام 1991م حيث مقر قيادة المنظمة والاتحاد العام لعمال فلسطين.
شارك في العديد من المؤتمرات النقابية العربية والدولية.
مع إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م عاد الى أرض الوطن.
أسس جمعية الأخوة الفلسطينية – اللبنانية بغزة عام 1998م وكان رئيساً لها.
غادر قطاع غزة الى رام الله بعد الانقسام البغيض عام 2007م.
غادر رام الله الى بريطانيا عام 2016م للالتحاق بأشقائه وأبناء عائلته الذين غادروا لبنان الى لندن.
عاد الى الضفة الغربية في شهر مايو من عام 2022م وسكن في مدينة جنين.
تعرض لكسر في الحوض بعد انزلاق قدمه داخل البيت ومكث في الفراش حيث أقعده المرض.
أست/شهد أبنه المهندس طيار / محمود النعراني في كمين لقوات الاحتلال الإسرائيلي بمنطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة في بداية انتفاضة الأقصى عام 2022م.
أست/شهد شقيقة / محمود الذي شارك في العديد من العمليات الفدائية.
المناضل / صالح النعراني (أبو ناصر) هذا الفارس الذي ما كان يوماً الأ فلسطينياً منتسباً الى فئة الدم الأصلية للفدائيين كان مثالاً للأقدام والبذل والتضحية في سبيل تحرير فلسطين وعودة أهلها الى ديارهم وأرضهم.
كان المناضل / أبو ناصر يصلي كل صلواته في المسجد.
أبو ناصر صاحب الابتسامة الدائمة والعلاقات الجيدة مع الجميع كان خادماً للجميع يشارك في كافة المناسبات الاجتماعية والوطنية دمث الخلق.
فجر يوم الأربعاء الموافق 14/9/2022م فاضت روحه الى بارئها عن عمر يناهز ال (86) عاماً قضاها رجلاً خلوقاً مؤمناً بقضية شعبة ومناضلاً في كل الساحات ويتمتع بسمعة طيبة في جميع الأماكن التي عاش فيها، مدافعاً عن حقوق شعبه في العودة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
رحل الرجل الطيب والإنسان أبو ناصر في مدينة جنين التي عاد اليها من مخيم اللجوء (نهر البارد) بشمال لبنان ليدفن في الأرض التي أحبها وناضل من أجلها في جميع الساحات ومتقلداً العديد من المناصب القيادية، والسيرة الطيبة هي ما أجمل ما يتركه الإنسان في قلوب الأخرين وثروة الإنسان هي حب الأخرين له.
رحم الله المناضل / صالح محمد عيسى محمد النعراني (أبو ناصر) وأسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

96363333333

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز)

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز) (1949م – 2009) بقلم لواء …