الرئيسية / الآراء والمقالات / أحمد المالكي يكتب : العالم يهتم بأوكرانيا ولا يهتم بفلسطين

أحمد المالكي يكتب : العالم يهتم بأوكرانيا ولا يهتم بفلسطين

احمد المالكي

العالم يهتم بأوكرانيا ولا يهتم بفلسطين

بقلم :احمد المالكي 

كاتب متخصص بالعلاقات الدولية والقضايا السياسية

القضية الفلسطينية قضية مركزية بالنسبة للعرب ،وتمثل امنهم ،واغلب دولنا العربية تضررت من اسرائيل ومازالت يقع عليها الضرر من التوحش الاسرائيلي في منطقتنا العربية .

الضغط العربي في القضية الفلسطينية على العالم غائب باستثناء مصر والمملكة العربية السعودية،ولكن اين باقي الدول العربية من الضغط على اسرائيل ؟.

الاهتمام اليوم في العالم على اوكرانيا واغلب الدعم الدولي اليوم يوجه إليها لمواجهة روسيا، ونسى العالم ان هناك شعب حر يعاني من ارهاب الصهيانة ،وهناك جرائم ابادة ترتكب يوميا ضد الشعب الفلسطيني والعالم لايسمع ولا ير .

اوكرانيا حديث العالم والجلسات في الامم المتحدة ومجلس الامن تركز على الموضوع الاوكراني ،وكأن فلسطين ليست على كوكب الارض،وكأنها في كوكب اخر بعيد عن الارض والقادة والسياسيين .

المصالح الاقتصادية التي تضررت منها الدول الغربية والعالم جعلت البوصلة تتجه نحو اوكرانيا والفظائع التي ترتكبها روسيا على الاراضي الاوكرانية .لكن ماذا عن الفظائع التي ترتكبها اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني ؟.

اسرائيل ترتكب يوميا في فلسطين جرائم افظع من التي يرتكبها الروس في اوكرانيا ،ونشرات الاخبار ومواقع التواصل الاجتماعي تنقل يوميا هذه الجرائم التي تصل إلى الاعتداء على الاطفال والنساء والشباب والشيوخ وتقوم بهدم المنازل والتهجير والتعذيب والقتل .

اعتقد ان العالم يشاهد هذه الجرائم يوميا ويسمع عنها ويعرف ما يفعله الصهاينة في الشعب الفلسطيني .لكن العالم لايعرف غير لغة المصالح والمال الذي تضرر بسبب الحرب الروسية الاوكرانية ،اما القضية الفلسطينية فهي بعيدة عن مصالحهم ويبدو انها بعيدة عن حساباتهم ايضا .

امريكا قدمت مليارات الدولارات والاسلحة الى اوكرانيا من اجل مواجهة الروس ولم تقدم شيئا للشعب الفلسطيني بل تحظر عنه الاموال والمساعدات وتساند اسرائيل في جرائمها ضد الشعب الفلسطيني، وفي عهد ترامب نقلت السفارةمن تل ابيب الى القدس، واليوم بريطانيا تتحدث عن نقل السفارة من تل ابيب الى القدس ،ويبدو ان هذا العالم لايريد التعاطف مع الشعب الفلسطيني سياسيا ولا حتى إنسانيا ،وهولاء يتحدثون عن الإنسانية لكنهم لايعرفونها ويتشدقون بها دون ان نرى منهم آية ذرة إنسانية .

الشعب الفلسطيني يواجه الاحتلال ويدفع الثمن لكنهم ابطال في زمن البطولات الزائفة على مواقع التواصل فقط نجدها بينما الشعب الفلسطيني يواجه الاحتلال والرصاص ويدافع عن ارضه وعرضه والطفل الفلسطيني يخاف منه الصهيوني الذي يحمل احدث الاسلحة بمليارات الدولارات لكنها لاتنفعه امام الطفل الفلسطيني الشجاع الذي يجعل الصهيوني المحتل يترك سلاحه ويهرب امام إصرار ابناء فلسطين على تحرير ارضهم واستعادتها مهما طال الزمن .

فلسطين سوف تظل عربية وإسلامية وهي في قلب كل عربي حر وقائد شجاع ومصر لم ولن تدخر جهدا لمساندة الاشقاء لكنهم عليهم ان يعلموا ان المصالحة هي اقصر طريق لتحقيق النصر.

سياسة الكيل بمكيالين التي يمارسها العالم ويتعاطف فيها مع اوكرانيا ولا يتعاطف مع فلسطين هي سياسة قبيحة وتكشف سياسة واجندة هؤلاء الذين لايعرفون غير مصالحهم ،اما الإنسانية مجرد احاديث عبثية تجري على السنتهم وبيانات زائفة لاتسمن ولاتغني من جوع.

فلسطين قدمت شهداء ومازالت وسوف تحقق فلسطين النصر قريبا كما حققته مصر وقدمت اروع البطولات في حرب ٧٣ ونجحت في تحرير ارضها بدم الشهداء وفلسطين تقدم الشهداء وسوف تحقق النصر اجلا ام عاجلا ان شاء الله .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سعيد الصالحي

سعيد الصالحي يكتب : غسيل دماغ عصملي

غسيل دماغ عصملي سعيد الصالحي   صدع رأسي صديق لي قدم للتو من تركيا، وهو …