وزير الثقافة والكاتب ناهض زقوت
وزير الثقافة والكاتب ناهض زقوت
الرئيسية / ادب وثقافة / يوميات معرض فلسطين للكتاب

يوميات معرض فلسطين للكتاب

وزير الثقافة والكاتب ناهض زقوت
وزير الثقافة والكاتب ناهض زقوت

يوميات معرض فلسطين للكتاب (1)

اليوم الأول 14/9/2022

الكاتب والباحث/ ناهـض زقـوت

انطلقت بنا السيارة من بيوتنا في السادسة صباحاً، وحطت بنا عند معبر ايرز/ بيت حانون عند الساعة السابعة صباحاً، وبعد انتهاء الاجراءات الادارية في المعبر واستلام التصاريح، انطلق بنا الباص وكان عددنا 19 كاتبا وكاتبة، ونقلنا إلى الجانب الاسرائيلي، ودخلنا في الاجراءات وبعد أقل من ساعة انطلقا إلى خارج المعبر الاسرائيلي، وكان في انتظارنا باص أرسلته وزارة الثقافة الفلسطينية لنقلنا جميعاً إلى المشاركة في افتتاح المعرض الذي سيبدأ عند الساعة الحادية عشرة، ولكن الاجراءات وطول مسافة الطريق لم نتمكن من حضور الافتتاح الذي قام على افتتاحه الوزير الدكتور زياد أبو عمرو نائب رئيس الوزراء، والوزير الدكتور عاطف أبو سيف، والسفير حبيب بن فرح سفير تونس في فلسطين، وعدد من الشخصيات والكتاب والأدباء والناشرين.

 لذلك نقلنا الباص مباشرة إلى محل اقامتنا في فندق ميلينيوم فلسطين وهو فندق خمس نجوم، وكان في استقبالنا ممثل عن الوزارة الأخت هدى حجو التي كانت مثل الدينمو في تسهيل اجراءات اقامتنا وتحديد الغرف مع ادارة الفندق، وبعد استقرارنا في غرفنا، دعتنا الأخت هدى لاستقبال الوزير الدكتور عاطف أبو سيف وزير الثقافة، الذي استقبلنا بكل حفاوة وترحاب، ودعانا جميعاً لتناول الغداء بدعوة خاصة منه في مطعم خارج الفندق تقديراً واحتراماً لأبناء بلده من كتاب وأدباء غزة، وحضر الباص ونقلنا جميعاً إلى مطعم راقي في حي الطيرة برام الله، وعلى طاولة الطعام تبادلنا الحديث مع الأخ الوزير بعد أن رحب بنا، وذكر أن الوزارة قدمت للشؤون المدنية أسماء 47 كاتباً وكاتبة من غزة، ولكنها لا تملك القدرة في الضغط على الاحتلال لكي يخرج تصاريح لكل هذا العدد، لذلك كان الأمر منوطاً بسلطة الاحتلال في اختيار الأسماء، وهذا ما تم، وهناك من وافقت عليه، وهناك من منع أمنيا، وهناك من كان لديه خطأ في تسجيل الاجراءات، وأكد أن الوزارة ما زالت تتابع من لديهم خطأ في الاجراءات ويمكن أن تصدر لهم تصاريح أو لا تصدر، ليس لنا سلطة على الاحتلال كما قال، انما نحن نحاول جهدنا بالمتابعة مع الشؤون المدنية. 

وأشار إلى أن اقامة وفد غزة هو لمدة أربعة أيام حسب الظروف المالية والاتفاق مع الفندق، لأن الوزارة لديها وفود عديدة من البلدان العربية، وشكرناه جميعاً على حسن الاستقبال والضيافة.

وبعد الغداء نقلنا الباص إلى المعرض المقام على أرض المكتبة الوطنية في سردا، وبمجرد نزولنا استقبلنا العاملين في الوزارة بكل حب واحترام وحفاوة، وبالقهوة العربية، وكان الوزير معنا خطوة بخطوة أثناء تجولنا بين دور النشر المشاركة في المعرض، وكان منظما بشكل راقي وأكثر من 150 دار نشر مشاركة، وبعد التجوال بين قاعات المعرض، انتقلنا إلى قاعة غسان كنفاني المخصصة للندوات والفعاليات والأمسيات الشعرية التي ينظمها المعرض لحضور فعاليات اليوم الأول من أيام المعرض، وكانت ندوة حول “العلاقات السياسية الفلسطينية التونسية” وذلك بمناسبة أن تونس هي ضيف شرف المعرض، وتحدث في الندوة عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ود. عاطف أبو سيف وزير الثقافة، والحبيب بن فرح سفير تونس في فلسطين، وأدار اللقاء الشاعر عبد السلام العطاري. وأعقب الندوة أمسية شعرية شارك فيها الشعراء: يوسف عبد العزيز، وهناء البواب، وخالد جمعة، ومروان علي (سوريا)، ومهني غلاب (تونس)، وقدم الأمسية محمد دقة.

وعند الساعة الثامنة حضر الباص ونقلنا الى الفندق للاستراحة، وتناول وجبة العشاء في مطعم الفندق. 

كان الباص المخصص لنا من الوزارة ينقلنا صباحاً بعد الافطار إلى أرض المعرض، ثم يعود عند الساعة الواحدة والنصف لنقلنا إلى الفندق لتناول وجبة الغداء والراحة، وعند الساعة الرابعة ينقلنا مرة أخرى إلى المعرض، ونبقى في المعرض حتى الساعة الثامنة لينقلنا إلى الفندق لتناول وجبة العشاء، وبعدها نجلس في ردهة الفندق للتسامر مع بعضنا البعض أو مع الكتاب العرب والفلسطينيين القادمين من البلدان العربية لحضور المعرض.

كانت الوزارة قائمة بتوجيهات الوزير على رعاية وفد غزة بكل اهتمام، طوال أيام اقامة الوفد في فندق ميلينيوم فلسطين، وأشرفت على هذه الرعاية والاهتمام الأخت هدى حجو التي لم تقصر في أداء عملها بل كانت تعمل المستحيل لكي يشعر كتاب وأدباء غزة بالراحة والانبساط، وكانت المواصلات مؤمنة يومياً في الذهاب والعودة من المعرض. والفندق يوفر غير الاقامة كل وجبات الطعام حسب اتفاق وزارة الثقافة مع ادارة الفندق، لكل الوفود التي تستضيفها الوزارة.

في هذا المقام لا يسعنا إلا تقديم الشكر والاحترام للوزير الدكتور عاطف أبو سيف وزير الثقافة الفلسطينية على جهوده في تسهيل حضور وفد كتاب وأدباء غزة ورعايتهم بكل حب واحترام، والشكر موصول لكل العاملين في وزارة الثقافة وعلى رأسهم الأخت هدى حجو، ولا ننسى في هذا المقام الشاعر عبد السلام عطاري مدير المعرض والمشرف على نشاطاته وفعالياته.

منذ اليوم الأول شعرنا بالتقدير والاحترام، والمكانة العالية التي وضعتنا فيها وزارة الثقافة الفلسطينية. وترى الفرحة والسرور في أعين الشباب والشابات الذين يزورون رام الله لأول مرة، وانبهارهم بما يشاهدونه من جماليات رام الله، وجبالها وطرقها الملتوية عبر الجبال، ومبانيها القديمة وعماراتها العالية، كانت رام الله حلم بالنسبة لهم تحقق بفضل الوزير الدكتور عاطف أبو سيف.

يتبع،،،

غزة: 22/9/2022

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20220928-WA0049

معرض فلسطين للكتاب (6)

معرض فلسطين للكتاب (6) اليوم السادس/ الاثنين 19/9/2022 الكاتب والباحث/ ناهض زقوت هذا الصباح استيقظنا …