الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : سياسه الاحتواء اسس البلاء

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : سياسه الاحتواء اسس البلاء

عبد الناصر شيخ العيد

سياسه الاحتواء اسس البلاء
بقلم عبد الناصر شيخ العيد
تعمل الدول الكبرى منذ زمن بعيد على اخضاع الدول الاخرى لهيمنتها وذلك بدعم تلك الدول لكي تصل قيادات مواليه لها فتكون تحت سيطرتها وهذه السياسه ادت الى استعباد الكثير من الدول واضعافها بل والزج بها في مواجهات تدمرها في حال اصبحت عاله على القوه الكبرى ان العالم عانى من ذلك لان القوى الكبرى لا يهمها الا مصالحها وهي تضحي باقرب المقربين منها ونرى ذلك واضحا في الاحداث العالميه الحاليه والتي ادت الى وقوف اوروبا موقف مؤيد لامريكا على حساب مصالحها وهذا ادى الى وضع تلك الدول في مأرق شديد قد يطيح بها ويدمرها ان سياسه الاحتواء لا تعتمد على الترغيب فقط ولكن الترهيب ايضا وهذا ما قد تقوم به روسيا بعد ان تشعر الدول الاوروبيه بانها في مازق شديد امام عدم تحمل انقطاع الطاقه والاسمده الروسيه مما سيترتب عليه احتجاجات وتفكك الاتحاد الاوروبي عندها ستقوم روسيا بامداد كل دوله من دول اوروبا بالطاقه بعد ان تعلن ولائها لروسيا وبذلك يتم استقطاب تلك الدول الى روسيا كما فعلت امريكا للدول التي كان يتشكل منها حلف وارسو بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق ان وجود منافسه بين القوه الكبرى تؤدي الى تناحر تلك القوه وسقوط القوى التابعه لها والتضحيه بها في حاله المد والجزر
ان هذا الدرس ماثل للكل ويجب ان يدركه العالم لكي تتشكل اكثر من قوه ولكي تستقيم العلاقات الدوليه
ان ما يدور في الغرب من احداث هي دروس للعرب لكي يختاروا انسب الطرق لينقذوا انفسهم فلا يقعوا في هذا الحلف او ذاك
لقد راينا ان الطاقه كان لها الاثر الفعال في تفكيك حلف كان يشكل قوه عالميه يرهبها الاخرين والعرب يملكون الطاقه التي تجعلهم يملكون عصب الصناعه وكذلك يملكون ثروات ضخمه تاهلهم لكي يكونوا قوه عالميه ولكن هناك عقبة واحده امام العرب وهي ان العرب دول صغيره اذا ما قرنت بالقوى العظمى على الساحه الدوليه وهذا لا يؤهلها لكي تكون قوه عظمى الا باتحاد العرب في بناء سياسي واحد لكي يتم امتلاك القوه التي تؤهلهم لكي يكونوا على قدم المساواه مع القوى الاخرى ان بناء كيان سياسي عربي واحد سينزع من قلب كل عربي ما علق به من ضعف واحباط بسبب ما تعرض له الشعب العربي من اهانات على يد اعداء العرب وعندها سنرى المارد العربي ينتصب لكي يضع احد لكل الاعداء
ان العرب يملكون سلاح الطاقه والذي جربوة في حرب اكتوبر وكان له الاثر الفعال وها هي الطاقه تركع الغرب ويعمل الغرب على التودد للعرب لكي يحصلوا على الطاقه
فهل نعطيهم الطاقه؟؟؟؟؟؟
بسبب العقوبات التي فرضت على روسيا اوقفت روسيا الطاقه عن الغرب اذا ما قارننا العقوبات بما ارتكبه الغرب من اجرام بحق العرب فهذا يفرض على العرب ان لا يمد الغرب ولا بقطرة من النفط ولم يكتفي الغرب بما قام به من قتل واحتلال للارض العربيه ولكن لا يزال يقف في وجه العرب ويساند الصهاينه في احتلال فلسطين والعرب يمدون الغرب بالطاقه ان هذا يتنافى مع المبادئ والأخلاق وهذا من اسباب الهزيمه النفسيه عند الشعب العربي
لقد حان الوقت لكي نحترم انفسنا نحن العرب ونقف في وجه من وقف ويقف في وجه حقوقنا ان ظهور قوى عالميه حقيقيه مؤكده وهذا يتطلب من العرب ان يكونوا قوه عالميه وذلك بتوحيد صفوهم وبناء قوتهم والسيطره على ثرواتهم وامداد من يساندهم ولا يعاديهم او ان يبقوا على ما هم عليه وستستطيع القوى الاخرى ان تتسلل للصفوفهم وتدمرهم وهذا ما حصل لبعض الدول العربيه
ان العرب امام مفترق طرق اما ان نكون او لا نكون لن يقبل الشعب العربي ان يبقى على حالته من تفكك وضعف واتباع لهذا الطرف او ذاك ونحن نرى ان بعض الدول العربيه تميل الى هذا الطرف والبعض الاخر يميل الى ذاك وهذا سيشكل خطر كبير على العرب
المطلوب ان نكون طرف جديد لكي نستفيد من هذه المرحله التي انشغل فيها اعداء العرب بعيدا عن الساحه العربيه مؤقتا ستبقى المنطقه العربيه هي مركز الشعور عند الغرب ما دام الكيان الصهيوني يتواجد في قلب الوطن العربي وسابقى اضعاف العرب هو الدافع الاول لكل دول الغرب وامريكا والان الفرصه ذهبيه للعرب لكي يبنوا انفسهم ويضعوا حدا للحاله العربيه المزريه والتي ادت الى ان الشعب العربي لا يرى اي مستقبل له في وطنه العربي ان هذا لا يخفى على القاده العرب وعليهم ان يغتنموا الفرصه لكي لا يصلوا الى مرحله ينقلب عليهم الشعب العربي كما حدث في بعض الدول العربيه التي مزقت بايدي شعوبها
٢٠٢٢/٩/١٩

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : ظاهرة عزوف الفعاليات والشخصيات الوازنة عن الترشح للانتخابات ؟

ظاهرة عزوف الفعاليات والشخصيات الوازنة عن الترشح للانتخابات ؟؟؟ الأسباب والمعالجات المحامي علي ابوحبله  ظاهره …