الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل المناضل عبدالله محمد أبو شرخ (أبو محمد)

رحيل المناضل عبدالله محمد أبو شرخ (أبو محمد)

FB_IMG_1663576561222

رحيل المناضل

عبدالله محمد أبو شرخ (أبو محمد)

(1963م – 2022م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 19/9/2022م

المناضل / عبدالله محمد أبو شرخ من مواليد مخيم جباليا للاجئين بتاريخ 27/10/1963م تعود جذور عائلته الى مدينة المجدل المحتلة عام 1948م والتي هاجرت منها أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وتم تشريده من دياره وأملاكه الى مخيمات اللجوء والشتات حيث استقرت في شمال القطاع مخيم جباليا.

أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) وحصل على الثانوية العامة ومن ثم التحق بجامعة بيرزيت والتي حصل منها على شهادة البكالوريوس في الرياضيات.

عين بعد تخرجه مدرساً في مدارس وكالة الغوث للاجئين حيث عمل مدرساً للرياضيات في مدرسة الفاخورة الإعدادية.

المناضل / عبدالله أبو شرخ ناشط وكاتب وسياسي وصاحب شخصية طيبة وأحد أعلام الثقافة صاحب كلمة الحق الإنسان الطيب الجليس المريح والمفكر والوحدوي، علم من أعلام الثقافة الوطنية والإنسانية التي نفتخر بها ونعتز وأحد أعلام الفكر السياسي لا يخاف قول كلمة الحق في وجه سلطان جائر.

الأستاذ / عبدالله أبو شرخ كان ملتصقاً مع الجماهير الكادحة ويعبر عن طموحاتهم في الحرية والاستقلال وانهاء الانقسام البغيض وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله، كان دوماً صوت الحق صوت الفقراء والغلابة.

هذا الإنسان الوطني الرائع ذا الابتسامة الرائعة ناضل من أجل الوطن والمواطن.

لم يكن عبدالله أبو شرخ شخصياُ عادياً بل كان استثنائيا في كل شيء في فكره السياسي والاجتماعي وفي سلوكه اليومي في مزاجه وفي حكاياته. 

صاحب الكلمة الحرة الصادقة والفكر الناقد والقلب الطيب.

منذ سنوات وهو يكتب مواقفة الشريفة ضد الظلم والاضطهاد وضد سياسة القمع للكلمة الحرة حيث تعرض للعديد من الاعتقالات ومن ذوي القربي في غزة وذلك نتيجة انتقاده سياسة الحكم دون مراعاة لمكانته بالمجتمع.

الأستاذ / عبدالله أبو شرخ الفارس الحر لم يتغير ولم يتبدل وبقى ما خطه وسطره قلمه الحر النظيف سيفاً مشرعاً في وجه الظلام والاحتلال حيث كان منارة للأجيال القادمة.

أصيب المناضل / عبدالله أبو شرخ بمرض عضال وتم تحويله بعد مناشدات الى مستشفى الحسين بالأردن الأ انه لم يمكث طويلاً وأعيد الى غزة لوضعة الصحي الصعب وذلك قبل أيام من وفاته.

يوم السبت الموافق 17/9 فاضت روحه الى بارئها بعد أن أعياه المرض وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ظهر يوم الأحد 18/9 في مسجد العودة بمعسكر جباليا ومن ثم شيع الى مأواه الأخير بمشاركة جماهيرية كبيرة.

ها هي الجماهير تودعك الوداع الذي يليق بك يا صاحب الكلمة الصادقة والقلب الطيب والمواقف المشرفة.

رحم الله المناضل / عبدالله محمد أبو شرخ (أبو محمد) وأسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1664199216418

رحيل العقيد المتقاعد خليل أحمد محمد مصبح (أبو الليل

رحيل العقيد المتقاعد خليل أحمد محمد مصبح (أبو الليل) (1949م – 2022م) بقلم لواء ركن …