الرئيسية / تحقيقات و حوارات / فيينا: تجمع احتجاجي لجالیة الإيرانية بالتزامن مع اجتماع مجلس محافظي الطاقة الذرية

فيينا: تجمع احتجاجي لجالیة الإيرانية بالتزامن مع اجتماع مجلس محافظي الطاقة الذرية

IMG-20220913-WA0007

فيينا: تجمع احتجاجي لجالیة الإيرانية بالتزامن مع اجتماع مجلس محافظي الطاقة الذرية

https://youtu.be/dEuKkYCCN2k

بالتزامن مع اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، نظم الإيرانيون المقيمون في النمسا، أنصار المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مسيرة احتجاجية في ساحة محمد أسد بلاتز في فيينا اعتبارًا من اليوم الاثنين 12 سبتمبر 2022 لمدة 5 أيام.

واعرب الجالية الإيرانية في النمسا في تجمع الیوم عن احتجاجها على سياسة الاسترضاء وتقديم التنازلات لنظام الملالي، مطالبين بسياسة حازمة من قبل المجتمع الدولي في ما يتعلق ببرنامج الأسلحة النووية للنظام الإيراني، بما في ذلك إحالة ملفه النووي إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتفعيل قرارات مجلس الأمن الستة بفرض عقوبات على نظام الملالي.

وفي أعقاب سياسة تضييع الوقت وإستغلال المفاوضات النووية، كثف النظام الإيراني جهوده للحصول على السلاح النووي.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في تقريرها الأخير، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 60٪ وصل إلى 55 كيلوغرامًا، وهو أكثر من الكمية المطلوبة لإنتاج قنبلة نووية إذا تم تخصيبها بدرجة نقاء أعلى.

كما جاء في تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن “المدير العام يشعر بقلق متزايد من أنه بالنظر إلى فشل إيران في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن قضايا الضمانات خلال الربع الأخير، لذلك لم يحرز تقدم لحل هذه القضايا “. كما أعلنت الحكومة الفرنسية أنها “قلقة للغاية” بشأن استمرار عدم تعاون الحكومة الإيرانية مع مفتشي الوكالة.

یذکر أنه وبعد صدور قرار مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية صرّحت الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية مريم رجوي بأنه رغم كون القرار خطوة إلى الأمام، إلا أنه لا يكفي إطلاقاً لضمان المصالح العليا للشعب الإيراني في مواجهة النظام الإيراني.

وأکدت أن الفاشية الدينية في إيران قد اقتربت من إنتاج أسلحة نووية، باستخدام سياسة الاسترضاء وفي انتهاك واضح لاتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية.

وطالبت بإحالة القضية النووية للنظام إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن وإعادة تنشيطها من خلال آلية تحريك قرارات مجلس الأمن الستة. الأمر الذي كان يجب القيام به منذ وقت طويل.

وضم الإيرانيون، صوتهم بصوت السيدة رجوي مطالبین المجتمع الدولي، وخاصة الحكومة النمساوية والاتحاد الأوروبي، بالتخلي عن استرضاء النظام الإيراني وإحالة ملف مغامرات النظام النووية إلى مجلس الأمن الدولي، والاعتراف بالاحتجاجات الشعبية في إيران لإنهاء الدكتاتورية الدينية من أجل إقامة إيران حرة وديمقراطية وغير نووية، وهو الحل الوحيد لتهديد هذا النظام للسلام العالمي.

مقطع فیدیو عن التجمع

https://we.tl/t-bAfKE232Mv

 

 

 

 

 

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1663936052137

لمحة عن انتفاضة إيران بناء على تقارير شبكة مجاهدي خلق في إيران

لمحة عن انتفاضة إيران بناء على تقارير شبكة مجاهدي خلق في إيران الجمعه، 23 سبتمبر …