received_772913360709245
الرئيسية / تحقيقات و حوارات / مفوضية الخليل تعقد طاولة مستديرة للحوار مع عدد من أعضاء لجنة التثقيف الوطني من الكادر النسوي

مفوضية الخليل تعقد طاولة مستديرة للحوار مع عدد من أعضاء لجنة التثقيف الوطني من الكادر النسوي

received_772913360709245

مفوضية الخليل تعقد طاولة مستديرة للحوار مع عدد من أعضاء لجنة التثقيف الوطني من الكادر النسوي

الخليل- 

عقدت هيئة التوجيه السياسي والوطني بالخليل، يوم الخميس، طاولة مستديرة للنقاش، ترأسها المفوض السياسي والوطني لمحافظة الخليل العميد إسماعيل غنام؛ وبمشاركة من العميد عزيز عيايده مدير السلم الاهلي، والعقيد نادر العطاونه، وكادر التوجيه السياسي، ومن الأطر النسوية الفاعلة في المحافظة.

افتتح اللقاء بطرح جدول الأعمال المقترح، حيث تم مناقشة العديد من القضايا إضافة لما قد أقر من قبل الهيئة مسبقا، وكما تعددت التوصيات خلال اجتماعها بالمتطوعين والمتطوعات في سياق عدد من الجلسات الحوارية مع كافة الأطر والتي تشكلت للجنة الوطنية الفلسطينية للتثقيف الوطني والمجتمعي من الكادر النسوي، المكلفة بصياغة وتقييم البرنامج الثقافي المعد لطلبة مدارس محافظة الخليل.

وكما رحب العميد غنام بكافة الأعضاء ناقلا تحيات اللواء طلال دويكات المفوض السياسي العام، وقد أثنى على جهود اللجنة الوطنية الفلسطينية للتثقيف الوطني والمجتمعي المميزة دائما بالعطاء من أجل خدمة المجتمع الفلسطيني وشكرهم على حسن تعاونهم مع الهيئة في عدة نشاطات وفعاليات ومن ضمنها البرنامج الثقافي المعد لطلبة المدارس والجامعات الفلسطينية في المحافظة، مؤكدا ان هذا العام كان مميزا بالعمل الثقافي في المدارس والجامعات وان هذا نتيجة تراكم جهود سنوات عديدة، موجها شكره لكافة الهيئات الإدارية في الجامعات الفلسطينية ومديريات التربية والتعليم، وادارات المدارس بمحافظة الخليل، وأثنى على إسهامهم بنجاح البرنامج الثقافي، من خلال التعاون مع طاقم هيئة التوجيه السياسي كما شكر المحاضرين في البرنامج الثقافي مؤكدا أنهم خير من ينقل الرسالة الوطنية من خلال خبرتهم وحسهم الوطني المسؤول .

وفي الختام، خرجت مجموعة من التوصيات لمواصلة النقاش والعمل مع كافة المؤسسات، وتوحيد الجهود من أجل مساهمة فاعلة تخدم أبناء شعبنا، وتحمي السلم الأهلي من خلال التركيز على رفع الوعي الوطني والقيم الأخلافية، وحماية أجيال الغد والمستقبل من كافة مظاهر العنف بكل أشكاله، والتركيز على التعاون من أجل أن تبقى الأسرة الحصن المنيع والمأمن من أي مظاهر سلبية قد تغرر في الطلبة، وأجمع الحضور بأهمية تكامل الأدوار والتعاون بالعملية التربوية والتعليمية وكل الحرص على تنمية الوازع الوطني والأخلاقي لمواجهة كل التحديات التي من شأنها أن تهدد سلامة المجتمع الفلسطيني، وصولا لتحقيق الحرية والعدالة للوطن والإنسان وإنجاز الدولة الفلسطينية المستقلة بالعاصمة القدس .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

السديس

السديس : المواطنة الحقَّة شَرَاكةٌ بينَ أبناءِ الوطنِ في الحياة والمصير والتَّحدِّيات..

مؤكدا على ضرورة اللُّحمة ولزوم الجماعة وتبني الوسطيَّة.. الرئيس العام في رسالته للشعب في اليوم …