IMG-20220907-WA0031
الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / السفير دبور مخاطباً وحدة الإسعاف والطوارئ كنتم وما زلتم الدرع الطبي لأبناء شعبنا في لبنان

السفير دبور مخاطباً وحدة الإسعاف والطوارئ كنتم وما زلتم الدرع الطبي لأبناء شعبنا في لبنان

IMG-20220907-WA0031

السفير دبور مخاطباً وحدة الإسعاف والطوارئ كنتم وما زلتم الدرع الطبي لأبناء شعبنا في لبنان

 المصدر / د. وسيم وني

في لقاء بين الأب وأبنائه كان لقاء سفير دولة فلسطين أشرف دبور بأعضاء وحدة الإسعاف والطوارئ في سفارة دولة فلسطين بحضور مدير عام مستشفى الهمشري د.رياض أبو العينين ومسؤول دائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين مصطفى حمادة ومسؤول المكتب الحركي للطلاب نزيه شما.

بدأ اللقاء بالنشيدين اللبناني والفلسطيني ، ومن ثم كانت كلمة للدكتور رياض أبو العينين الذي وجه التحية لأعضاء الوحدة من أطباء وممرضيين ومسعفين ومتطوعين شاكراً دعم السفير دبور لهذه الوحدة والتي هو من أسسها وأسماها وحدة الإسعاف والطوارئ ، حتى باتت ما هي عليه اليوم تقدم خدماتها أينما تواجد اللأجئ الفلسطيني في لبنان ..وعدّد إنجازات هذا الفريق على مدى سنتين ونصف منذ تأسيسه والتضحيات التي قام بها أعضاؤه.

ومن ثم كانت كلمة للسفير دبّور شكر فيها جهود وحدة الإسعاف والطوارئ على ما قدموه من جهود وتضحيات ، وأضاف أنتم من حاربتم فايروس كورونا الذي عجزت دول عن محاربته وسقطت منظومات أمامه ، ولكن بعزيمتكم وإرادتكم ودعم قيادتنا أثبتم إنكم جيش من جيوشنا فأنتم جيشنا الأبيض .. وأضاف السفير دبوًر أن توجيهات السيد الرئيس أبو مازن تقديم خدمات صحية على درجة عالية لأبناء شعبنا في لبنان فمن هنا بدأنا عملية تطوير مؤسساتنا الصحية التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني فكان الذي تشاهدونه اليوم من أزدهار للمستشفيات وتقديم الخدمات الجديدة في المؤسسة..

وفي نهاية اللقاء قدمت وحدة الإسعاف والطوارئ درع عربون شكر وتقدير للسفير أشرف دبور على رعايته ودعمه الدائم وإحتضانه لهذه الوحدة ، كما وقام مسؤول دائرة الشباب في سفارة دولة فلسطين مصطفى حمادة بتكريم وحدة الإسعاف والطوارئ على مشاركتها للأنشطة الوطنية وآخرها معسكر التخييم في عين زحلتا .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20221203-WA0018

الجالية الفلسطينية بالدينمارك تحي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

الجالية الفلسطينية وبحضور سعادة سفير فلسطين في مملكة الدنمارك والعديد من ممثلي الجمعيات الفلسطينية والاحزاب …