الرئيسية / متابعات اعلامية / ما هي المصالح المشتركة ما بين روسيا وإيران؟

ما هي المصالح المشتركة ما بين روسيا وإيران؟

302181344_635269694575228_4170570615302986300_n

ما هي المصالح المشتركة ما بين روسيا وإيران؟

رأي : سيث .جى .فرنتيزمان -المحلل الإسرائيلي في صحيفة الجروزولوم بوست .
28/8/2022
هالة ابو سليم
ترجمة: هالة أبو سليم /غزة.
صدر تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال بخصوص العلاقات الروسية الإيرانية كون كلا البلدين لديهما وسائل إعلام حكومية بشرت الآن بعلاقات متنامية. وقالت وول ستريت جورنال إن روسيا وإيران تعززان التحالف.
فالخصمان الأمريكيان يسرعان من جهودهما لبناء علاقات تجارية وعسكرية بينما يواجهان عزلة دولية».
ووافقت وسائل الإعلام الروسية تاس على هذا التأكيد. هذا واضح لأن وسائل الإعلام الحكومية في موسكو لا تكتب بعبارات متوهجة عن تقرير أجنبي، ما لم تكن سعيدة بتسليط الضوء على التقرير.
وكتب كاتب المقال: بينوا فوكون في عموده بصحيفة وول ستريت جورنال أن «روسيا وإيران تعززان العلاقات في ضوء العقوبات الغربية ضد الدولتين، الأمر الذي يقلق واشنطن». وقال التقرير إن «إيران وروسيا تقيمان علاقات أكثر إحكامًا من أي وقت مضى، حيث تدفع عزلتهما الدولية الخصمين الأمريكيين الأقوياء نحو مزيد من التعاون التجاري والعسكري، مما يثير قلق واشنطن».
المعضلة السورية:
وهذا له آثار كبيرة على المنطقة أيضا، إيران ا ذات اليد الأقوى في علاقاتها مع موسكو يعنى أن إيران يمكن أن تملي المزيد من السياسات في سوريا، إذا تمكنت إيران من طلب المزيد من التنازلات من موسكو فيما يتعلق باستخدام سوريا لتهديد القوات الأمريكية وإسرائيل، فقد تكون هذه وصفة لعدم الاستقرار والفوضى.
وتقول إيران بالطبع إن علاقاتها بموسكو تجلب «الاستقرار» لسوريا، لكن موسكو وطهران لم تتشاركان في نفس الأهداف في الماضي في سوريا، روسيا تريد نظامًا سوريًا قويًا وآمنًا، تريد إيران تفريغ سوريا واستخدامها كمنصة لنقل الأسلحة وتهديد إسرائيل.
هناك اعتبارات أخرى أيضًا، كلما تعاونت إيران وروسيا، وكلما احتاج كلاهما إلى الصين، قد تظل العلاقات الروسية الإسرائيلية أقل ودية.
إذا أبرمت إيران اتفاقًا نوويًا جديدًا مع الغرب، فقد تحصل على تخفيف للعقوبات وقد يؤدي ذلك إلى تمكين دورها في العراق وسوريا ولبنان واليمن، مما قد يهدد إسرائيل.
مع تشتيت انتباه روسيا بسبب حرب أوكرانيا وغضبها من العلاقات الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل والغرب؛ قد تحاول روسيا السماح لإيران بإجراء المزيد من العمليات في سوريا التي تهدد إسرائيل، بالإضافة إلى ذلك، قد يكون هناك المزيد من التعاون الدفاعي بين روسيا وإيران مما قد يؤثر على مبيعات الطائرات بدون طيار وكذلك آسيا الوسطى. قد يمكّن هذا إيران من زيادة قدراتها الدفاعية في الصواريخ والفضاء والطائرات بدون طيار. كل هذا يمكن أن يؤدي إلى المزيد من التهديدات الإيرانية سواء من سوريا أو لبنان أو اليمن أو أماكن أخرى.
المصالح المشتركة لإيران وروسيا:
تعتقد إيران أن روسيا وإيران تشتركان في العديد من المصالح المشتركة وأن علاقاتهما آخذة في النمو، ساعدت الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إيران في ترسيخ العلاقات، بالإضافة إلى ذلك، هناك محادثات حول تعاون إيراني محتمل مع روسيا بشأن تكنولوجيا الطائرات بدون طيار. تشترك روسيا وإيران أيضًا في بعض المصالح في سوريا.
بشكل عام، التصور واضح أن كل من موسكو وطهران تريدان أن تنظر المنطقة إلى علاقاتهما على أنها متنامية ويريدان السخرية من تصرفات واشنطن، إنهم يريدون إظهار أنه يمكنهم تجنب العقوبات وأن السياسة الأمريكية لن تأتي إلا بنتائج عكسية لواشنطن في هذا الصدد، ليس من الواضح دائمًا من يلعب الدور القيادي في العلاقة الإيرانية الروسية.
تحاول إيران التمحور نحو توثيق العلاقات مع الصين في السنوات العديدة الماضية، تريد روسيا الاستفادة في أي اتفاق جديد بين إيران والغرب من تخفيف العقوبات الذي قد يتم توفيره لإيران. وهذا يجعل روسيا تعتمد على إيران أكثر مما كانت عليه في الماضي. وهذا يعني أنه في حين أن روسيا هي الشريك الأقوى ظاهريًا، فإنها تحتاج بشكل متزايد إلى إيران.
بينما تريد كل من إيران وروسيا من الولايات المتحدة مغادرة سوريا، إلا أنهما لا يتفقان على كيفية تحقيق هذا الهدف، كانت إيران تهدد القوات الأمريكية في سوريا في الأشهر الأخيرة، مما أدى إلى جولتين من الضربات الجوية الأمريكية الأسبوع الماضي.
هناك اعتبارات أخرى أيضًا. كلما تعاونت إيران وروسيا، وكلما احتاج كلاهما إلى الصين، قد تظل العلاقات الروسية الإسرائيلية أقل ودية.
إذا أبرمت إيران اتفاقًا نوويًا جديدًا مع الغرب، فقد تحصل على تخفيف للعقوبات وقد يؤدي ذلك إلى تمكين دورها في العراق وسوريا ولبنان واليمن، مما قد يهدد إسرائيل.
الخلاصة:
مع تشتيت انتباه روسيا بسبب حرب أوكرانيا وغضبها من العلاقات الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل والغرب؛ قد تحاول روسيا السماح لإيران بإجراء المزيد من العمليات في سوريا التي تهدد إسرائيل بالإضافة إلى ذلك، قد يكون هناك المزيد من التعاون الدفاعي بين روسيا وإيران مما قد يؤثر على مبيعات الطائرات بدون طيار وكذلك آسيا الوسطى. قد يمكّن هذا إيران من زيادة قدراتها الدفاعية في الصواريخ والفضاء والطائرات بدون طيار، كل هذا يمكن أن يؤدي إلى المزيد من التهديدات الإيرانية سواء من سوريا أو لبنان أو اليمن أو أماكن أخرى.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20221128-WA0012

السفير دياب اللوح يفتتح معرضا فنيا بمشاركة 142 فنان عربي

بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.. السفير دياب اللوح يفتتح معرضا فنيا بمشاركة 142 فنان …