الرئيسية / الآراء والمقالات / حسين ابو الهيجاء يكتب : انتزاع العراق

حسين ابو الهيجاء يكتب : انتزاع العراق

حسين ابو الهيجاء

انتزاع العراق

حسين ابو الهيجاء 

* الخليج العربي يرفع استثماراته في العراق ، و يستثمر بالتكنلوجيا و البتروكيماويات. بمبالغ غير مسبوقة ، و يمهد لمشاريع اعادة الاعمار و التنمية ..

* اجتماع العلمين التشاوري ، يعلن عن انضمام دول عربية جديدة لمشروع الشام الجديد ، و يسارع بخطوات تنفيذ المشاريع المطروحة ، و خاصة توريد الكهرباء من مصر الى العراق عبر الاردن ، و تسريع مد انابيب الغاز و النفط العراقي عبر الكويت والاردن و السعودية الى مصر ، لتسييله و توريده الى اوروبا ، الامر الذي يعني تحرير نفط العراق من السرقة الايرانية ، و قطع الطريق على بيع الكهرباء الايرانية للعراق ، (و هي الكهرباء المولدة اساساً من الغاز العراقي المسروق ايرانياً ) !

اضافة الى تمهيد البنى التحتية لطريق الحرير الصيني ، عبر المنطقة العربية ، وصولا الى موانئ الشمال المصري ، على المتوسط ، و منه الى اوروبا و شمال افريقيا. .. !

* التحالف الخفي بين مصطفى الكاظمي و التيار الصدري بقيادة مقتضى الصدر ، في مواجهة المالكي – زعيم حزب الدعوة الاجرامي – ، و رئيس الاطار التنسيقي التابع لايران ، 

و تحالف رئيس الوزراء العراقي ، مصطفى الكاظمي ، مع الرباعي العربي 

  و لقاء مقتضى الصدر – زعيم التيار الصدري – الذي قال ل قآني بطريقة مباشرة و علنية : ( العراق بلد مستقل ، فماذا تفعلون هنا !؟ ) ، لقاوه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، و التراسل عبر البوابات الخلفية  

  و زيارة عمار الحكيم – رئيس تيار الحكمة الوطني – للسعودية مؤخراً ، و اجتماعه مع ولي العهد ..

  و تزامن كل هذا مع التسريبات المسجلة للمالكي ، التي يقوم بنشرها الصحفي العراقي المستقل ، و من خلفة مقتضى الصدر ، تلك التسريبات التي هزت كيان الاطار التنسيقي ، و اثارت الشعب و قضّت مضجع النظام الايراني ..

 و الرعب الذي تعبر عنه ايران و مليشياتها في العراق ، من جملة هذه التحركات .. 

  كل هذا يعبّر عن نفسه ، و يقول ان العرب يعملون مع العراقيين العرب من كل المذاهب ، و العراقيين الذي افاقوا من الغبن ، على انتزاع العراق من مخالب الضبع الايراني .. !!

و هنا نقول قولا واحدا :

هل ننتطر الخطوة الاهم :

     ( اعلان ضم العراق الى مجلس التعاون الخليجي ). !؟؟

نعم ، ، اكاد اجزم بذلك .. ، كما ننتظر قرار ضم سوريا الى مشروع الشام العظيم كخطوة لاحقة !!

انه التحالف العربي يا سادة 

انه المشروع العربي الذي انتطرناه طويلا

انها رؤية 2030 

   انه القطب العربي الذي حجز مقعده مبكراً ، 

و يحمل الرقم 3 في النظام العالمي الجديد ، متعدد الاقطاب

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : إسرائيل كيان فصل عنصري

إسرائيل كيان فصل عنصري وينبغي على المجتمع الدولي وضع حد لسياسة الابرتهايد  المحامي علي ابوحبله  …