الرئيسية / الآراء والمقالات / حسين أبو الهيجاء يكتب : اختفاء الخامنئي

حسين أبو الهيجاء يكتب : اختفاء الخامنئي

حسين ابو الهيجاء

اختفاء الخامنئي 

حسين ابو الهيجاء 

 الملف الايراني 

Supreme Leader kaminie is desappeared and whisked off to a ” secure undisclosed location “

حسب مصادر غربية :

      ( اختفاء المرشد الايراني الأعلى السيد علي الخامنئي ،

               ونقله إلى “مكان سري و غير معروف ” )

* هل تم نقله فعلاً .. ، أم انه قضى انفاسه ، بعد تزايد الانباء مؤخراً ، عن تدهور حالته الصحية ؟!

* هل تم نقله الى مكان سري ، حفاظاً على حياته ، بعد تزايد التهديدات و التصفيات الداخلية ، ناهيك عن تزايد الضغط العسكري من المعارضة الايرانية ، وخاصة منظمة مجاهدي خلق الايرانية ، و حركة رواد النهضة الاحوازية ، فضلاً عن ضغط المعارضة الشعبية العارمة على نظام الملالي ، و التي باتت تسخر بشكل كوميدي و هزلي ، من ارباب النظام ، و من الحرس الثوري ، و قادة الجيش و الاجهزة الامنية !!

* هل تم نقله الى مكان آمن ، أم انه دخل السرداب ، ليظهر لنا ثانية ، باسم محمد العسكري ، و بصفة المهدي المنتظر ، لاستكمال فصول مسرحية اتباع الدجال !؟

* هل تدعيم محيط العاصمة طهران ، باعداد اضافية من الدبابات و المدرعات و المعدات الثقيلة ، لتصبح ضعف ما تم نشره خلال الايام الاخيرة ، ناتج عن تخوف من سقوط العاصمة ، التي باتت التفجيرات العنيفة ، و الاستهدافات ، تضرب باكثر المواقع والمفاصل خطورة و حساسية فيها !!

* هل انتشار القطاعات العسكرية ، الاكثر ولاءً لنظام الملالي ، بعد التصفيات و التطهير الواسع ، في صفوف القيادات الامنية ، في الاشهر الاخيرة ، هو تمهيد لاعلان توريث نجل الخامنئي ، السيد ” مجتبى على الخامنئي ” ، و مبايعته على عرش ايران ، كمرشد اعلى ، بعد التخلص من المنافسين ، بدءاً من ازاحة المنافس الاول و الاقوى ” قاسم سليماني ” ، الناتج عن اتفاق الخامنئي مع المخابرات الامريكية ، للتخلص منه ( حسب تسريبات المخابرات الغرببة ) !؟ ، و هو الامر الذي يؤكده تلكّؤ الرد الايراني على عملية الاغتيال !!!

* ام هي بداية للتحول في السياسة الايرانية ، بالانقلاب الكامل على سياسة ( دولة المليشيات ) ، و التحول الى سياسة ( الدولة الدبلوماسية و القانونية و الميثاقية ) ، اسوة بباقي الدول النظامية ، كشرط لقبول عبورها الى النظام العالمي الجديد تحت حكم العباءة السوداء. !!؟

/ اسئلة رهن الزمن ، و قيد الاحداث

  و لكاتب المقال ” حسين أبو الهيجاء ” ، رأي في كل ذلك ، كرره في تحليلات متعددة ، و يبدو ان الاحداث السابقة و الحالية ، تؤكد تحليله ، و تدعم رؤيته !

 

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

علي ابوحبله يكتب : تجديد الشرعية الشعبية للمؤسسات الفلسطينية مطلب وطني

تجديد الشرعية الشعبية للمؤسسات الفلسطينية مطلب وطني  المحامي علي ابوحبله  أمام الخطر الذي يتهدد القضية …