الرئيسية / الآراء والمقالات / علي ابو حبلة يكتب : في الذكرى 53 لحريق المسجد الأقصى.. انتهاكات مستمرة

علي ابو حبلة يكتب : في الذكرى 53 لحريق المسجد الأقصى.. انتهاكات مستمرة

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه
رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

في الذكرى 53 لحريق المسجد الأقصى.. انتهاكات مستمرة

علي ابو حبلة

 

لم تتوقف التهديدات الإسرائيلية لتهويد المسجد الأقصى عند حد النيران منذ أشعلها المتطرف اليهودي الاسترالي مايكل دينس روهان في 21 آب عام 1969، فقد باتت المؤامرات التي التي تستهدف المسجد الاقصى أشد خطورة وأعنف من ذي قبل، من حيث تصاعد وتيرة الاعتداءات والاقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية، واستهداف المصلين والمرابطين في المسجد، ناهيك عن الحفريات والأنفاق وعمليات التهويد والاستيطان.
وطال الحريق منبر صلاح الدين الأيوبي، الذي يعتبر قطعة نادرة مصنوعةً من قطع خشبية، معشَّق بعضها مع بعض دون استعمال مسامير أو براغي أو أية مادة لاصقة، وأجزاء من القبة الداخلية المزخرفة والمحراب الرخامي الملون والجدران الجنوبية، وأدت إلى تحطم 48 شباكًا من شبابيك المسجد المصنوعة من الجبس والزجاج الملون، واحترق السجاد وكثير من الزخارف والآيات القرآنية.
إن الحريق أتى على أكثر من ثلث المسجد، بأسقفه وزخارفه، وكان من أهم المعالم التي حرقت آنذاك، المنبر التاريخي الذي أتى به صلاح الدين الايوبي، كعلامة من علامات النصر في ذلك الوقت.
لقد سارع المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه بتشكيل لجنة من العلماء والمهندسين والفنانين المختصين لإعادة أعمار المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة داخله، والمباني الدينية الأخرى في المسجد الأقصى المبارك، وقد تبرع الملك الحسين رحمه الله بتكاليف الأعمار كاملة.
وان أعضاء اللجنة قاموا بالعديد من الدراسات حتى تمكنوا من فك لغز تصميم منبر صلاح الدين الذي يتألف من 16500 قطعة خشبية معشقة مع بعضها دون استخدام المسامير او البراغي او اي مواد يمكن ان تكون لها اثر كالغراء او غيره.
وقامت اللجنة بتصنيع منبر جديد في جامعة البلقاء التطبيقية وتم تركيبه هناك، ووضع الملك عبدا لله الثاني اللوحة الزخرفية الأولى في جسم المنبر الجديد، وخلال أربع سنوات تم تصنيعه بالكامل ومن ثم نقله إلى المسجد الأقصى المبارك بداية العام 2007 بنفس القياسات والتصميم والشكل والخشب والعلامات والآيات والخط العربي التي تميز بها المنبر الاصلي.
ان اللجنة استمرت بأمر من الملك الحسين طيب الله ثراه ، وبدعم من الملك عبدا لله الثاني بترميم باقي الأجزاء التي أصابها الحريق، وقد انتهت من أعمال ترميم المسجد الأقصى المبارك بكافة مرافقه من أثار الحريق المشئوم، اذ قامت بترميم 1560 مترا مربعا من الزخارف الفسيفسائية الموجودة بالمسجد وتوثيقها وتحليلها ورسمها وإعادتها الى ما كانت عليه في العهد الأموي الأول
واستمرت جهود الملك عبد الله الثاني بصفته صاحب الولاية على المقدسات في القدس بترميم المسجد الأقصى من خلال عدة مشروعات ترميمية تزيد قيمتها على 5 ملايين دولار – من حساب الملك عبدا لله الثاني – داخل أروقة المسجد الأقصى، وان العمل مستمر هناك بإشراف من لجنة أعمار المسجد الأقصى.
ممارسات الاحتلال والإنفاق التي تحفرها سلطات الاحتلال في البلدة القديمة من مدينة القدس وتستهدف المدارس الأثرية التاريخية الإسلامية وسلوان ومسجد سلوان والبيوت الإسلامية فيها تتهدد المسجد ، والبؤر الاستيطانية التي تزرعها سلطات الاحتلال في مختلف أرجاء المدينة المقدسة وسلوان والشيخ جراح تهدد الوجود العربي الإسلامي في القدس.
ان سلطات الاحتلال تستعمل كل الوسائل الإجرامية في سبيل إخراج أهل القدس من مدينتهم، فتزوير الوثائق يتم في أروقة المحاكم ومكاتب المحامين بدعم من سلطات الاحتلال، وأعمال البلطجة في منطقة ألواد في محيط المسجد الأقصى المبارك تستهدف كل وجود عربي إسلامي في القدس. وتمنع المسلمين من الوصول إلى المسجد الأقصى بهدف تفريغ المسجد من المسلمين، وجعله متحفا اثريا لزيارة الغرباء وعرقلة سلطات الاحتلال أعمال الترميم الضرورية في المسجد الأقصى وفرض القوانين الإسرائيلية عليه وسلب الأوقاف الإسلامية صاحبة الحق الشرعي في صيانته وترميمه وإدارته بموجب الوصاية الهاشمية ، كل ذلك يجري تحت سمع العالم المتحضر وبصره، ولا احد يحرك ساكنا سوى بيانات الشجب والاستنكار التي تصدر هنا او هناك، وهي لا تردع المعتدي عن التمادي في اعتدائه.
إن الدفاع عن القدس ومقدساتها أمانة حملها الهاشميون وهم قائمون عليها خير قيام، ونسأل الله ان يوفقهم في وقف حملات التطرف المحمومة من الجهات اليهودية التي تحاول بكل الوسائل الخبيثة للمس بهذه المقدسات وهم أهل لذلك نيابة عن الأمة الإسلامية جمعاء.
وتبقى القدس والأقصى عمق الصراع مع الاحتلال وتبقى القدس وفلسطين أولى القبلتين وثالث الحرمين واليها تشد الرحال ، ومهما طال الزمن أو قصر فتحرير القدس والأقصى آت آت وهو أمر الهي.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال

تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال بقلم  :  سري  القدوة الثلاثاء 31 كانون الثاني …