الرئيسية / متابعات اعلامية / الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يُطبخ على نار هادئة

الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يُطبخ على نار هادئة

20220819_080404

الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يُطبخ على نار هادئة

صحيفة يديعوت احرنوت النسخة الإنجليزية 16/8/2022

هالة ابو سليم

ترجمة :هالة أبو سليم بتصرف   

بعد إصابة ثمانية اشخاص فالبلدة القد يمة بالقدس نتيجة هجوم مسلح من قبل شاب مقدسي، قام بتسليم نفسه عقب هذه العملية، ثلاثة من المصابين في حالة حرجة، و تأتى هذه العملية في ظل توتر شديد يشهده الوضع الفلسطيني الإسرائيلي، فالعملية بعد أسبوع من وقف لأطلاق النار ما بين الجانب الإسرائيلي و الفلسطيني (حركة الجهاد الإسلامي) عقب عملية عسكرية شنتتها إسرائيل على قطاع غزة و أسفرت عن مقتل 49 فلسطيني علي الأقل و اطلاق صواريخ من قبل حركة الجهاد الفلسطيني لم يُصب فيها أى إسرائيلي . 

شنت إسرائيل بعدها مئات الاعتقالات في صفوف الفلسطينيين، عمليات اطلاق للنار بشكل متكرر خلال الأشهر الماضية، اعتقال الشيخ السعدى مسئول الجهاد في الضفة الغربية، و هذا مما أدى الى شن حرب على قطاع غزة، ثم قامت إسرائيل باغتيال ثلاثة شبان فلسطينيين في مدينة نابلس وعلى رأسهم الشاب إبراهيم النابلسي الذى يحظى بشعبية واسعه على وسائل التواصل الاجتماعي و كانت جنازته بالألاف تعهد فيها الشباب الفلسطيني على مواصلة الكفاح و النضال ضد الاحتلال . 

الخلاصة: الصراع مازال محتدماً وعبر عدد من الباحثين الإسرائيليين عن ذلك بوضوح.

قال الدكتور روني شاكيد، منسق وحدة الشرق الأوسط في معهد هاري إس ترومان للأبحاث في الجامعة العبرية في القدس: «نحن في صراع مستعصي ومنخفض الحدة».

«هناك الكثير من الأحداث التي تحدث ولا تصل إلى عناوين الصحف».

قال إيدو زيلكوفيتز، رئيس برنامج دراسات الشرق الأوسط في باحث في قسم الأبحاث الجيوستراتيجية في جامعة حيفا.

« لدينا نهج يجب الاستمرار عليه وهو إضعاف السلطة الفلسطينية والقيام بعمليات عسكرية اسرائيلية في الضفة الغربية”. إن جنازة النابلسي وتمجيد أنشطته بعد وفاته بمثابة شهادة على الوضع المزرى، ولكن أيضًا كوقود للهجمات المستقبلية مثل تلك التي وقعت في القدس..

وأضاف شاكيد «الظروف الأساسية للصراع لم تتغير ولا الروح».

لكن على مر السنين، وأكثر من ذلك في الأشهر الأخيرة، فإن تعقيدات الخريطة السياسية الفلسطينية تزيد من تأجيج استمرار الصراع” .

مسرح الهجوم الأخير في القدس يصب في مصلحة حماس مرة أخرى. ومن غزة، التي دعت باستمرار إلى شن هجمات على الإسرائيليين في الضفة الغربية والقدس .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20221128-WA0012

السفير دياب اللوح يفتتح معرضا فنيا بمشاركة 142 فنان عربي

بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.. السفير دياب اللوح يفتتح معرضا فنيا بمشاركة 142 فنان …