الرئيسية / الصباح الرياضي / الرياضيين العرب يرفضوا التطببع مع الإحتلال الإسرائيلي

الرياضيين العرب يرفضوا التطببع مع الإحتلال الإسرائيلي

عمران الخطيب

الرياضيين العرب يرفضوا التطببع مع الإحتلال الإسرائيلي 

ثمن عمران الخطيب رئيس للجنة الاخوة البرلمانية الفلسطينية العراقية في المجلس الوطني الفلسطيني .

موقف الرياضيين العراقيان المشاركين في بطولة رومانيا للتنس البارالمبي وانسحابهم من البطولة رفضاً من اللعب مع الاعبين الإسرائيليين، رفضاً للتطبيع مع الكيان الصهيوني .

عبر اللاعبان العراقيان نصر مهدي ، ومحمد المهدي عن موقف الشعب العراقي العظيم 

برفض التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري 

من خلال أنسحب لاعبا التنس العراقيان نصر مهدي ومحمد المهدي من بطولة رومانيا للتنس البارالمبي رفضاً للتطبيع الرياضي ،وذلك بعد امتناعهما عن مواجهة فريق إسرائيلي .

وقال رئيس أتحاد التنس في العراق ماجد العكيلي ، إنه “تم إنسحاب زوجي الفريق العراقي من بطولة رومانيا للتنس البارالمبي لرفضهما اللعب أمام الكيان الصهيوني.” ونقلت وكالة الأنباء العراقية أن اللاعبين رفضا مواجهة الفريق الإسرائيلي في البطولة ألتي تستمر حتى 18 من شهر الجاري. 

والجدير بالذكر بأن الشعب العراقي يرفض كل إشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ، وسبق ذلك قرار مجلس النواب العراقي الذي إعلن بشكل واضح رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وفي سياق رفض الرياضيون العرب التطبيع مع الرياضيون “الإسرائيليين” فقد تم انسحاب العديد من الرياضيين من الدول العربية الشقيقة ومنهم من مصر وسوريا ولبنان والاردن والكويت و الجزائر ومن دول عربية أحرى. 

وهذا الموقف للرياضيين العرب من مختلف الاقطار العربية والإسلامية هو تأكيد على إن الجماهير الشعبية العربية والإسلامية ترفض كل إشكال التطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري، وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله المتواصل منذوا 74عاماً 

والجدير بالذكر بأن البرلمانات العربية ترفض التطبيع بل طالبوا إعداد من النواب في دول العربية بلادهم ألتي تقيم علاقات مع الكيان الصهيوني بقطع العلاقات مع الإحتلال الإسرائيلي الاستيطاني العنصري.

ودعا الخطيب مختلف البرلمانات العربية والإسلامية والإقليمية والدولية إلى مقاطعات الكيان الصهيوني وطردهم من مختلف المؤسسات والمحافل الدولية وبشكل خاص البرلمان الدولي وخاص بأن الكيان الصهيوني يواصل الإرهاب والمجازر الوحشية والاعدامات الميدانية والاعتقالات ومصادرة الأراضي ونسف البيوت وإقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة ويضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقية والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

مسي

مؤتمر “الوداع” لميسي: أشعر بحزن شديد لرحيلي عن برشلونة ولا اتفاق نهائي مع أي ناد بعد

مؤتمر “الوداع” لميسي: أشعر بحزن شديد لرحيلي عن برشلونة ولا اتفاق نهائي مع أي ناد …