IMG-20220814-WA0041
الرئيسية / الاخبار العربية والدولية / إيران… حضور دولي للبديل الديمقراطي

إيران… حضور دولي للبديل الديمقراطي

IMG-20220814-WA0041

إيران… حضور دولي للبديل الديمقراطي

 

حظيت اهلية المجلس الوطني للمقاومة الايرانية لحكم ايران بعد رحيل نظام الملالي باهتمام المشاركين في تجمع المقاومة الايرانية لنيل الحرية، الذي شارك فيه رئيسا جمهورية، 9 رؤساء وزراء، 3 رؤساء برلمانات، مستشاران للأمن القومي، 9 وزراء خارجية، 29 وزيرًا سابقًا من دول مختلفة، 42 عضوًا في مجلس الشيوخ والكونغرس الأمريكي، 14 شخصية أمريكية بارزة و 79 مشرعًا من دول أوروبية وعربية وكندا.

أشار العديد من المشاركين إلى قضية البديل السياسي لنظام الملالي الآيل للسقوط حيث أكد معظمهم على أن إثارة عودة نظام الشاه خدعة من خدع نظام الملالي للتشكيك في موقع المقاومة الإيرانية المنظمة.

عبرت رئيسة وزراء الدانمرك السابقة هيلي تورنينج شميت عن رأيها بوصف تخيل عودة الشعب الإيراني إلى ديكتاتورية الشاه بالفكرة السخيفة، تأكيدها على ان الشعب الإيراني يرفض دكتاتورية الشاه كما يرفض الدكتاتورية الدينية، ودعوتها للوقوف إلى جانب مطالبة الشعب الإيراني بجمهورية ديمقراطية تقوم على فصل الدين عن الحكومة.  

وكان زعيم الحزب الديمقراطي السلوفيني ورئيس الوزراء الاسبق يانش جانشيا اكثر دقة في تحديده للبديل حيث دعا الغرب الى دعم المقاومة الايرانية المنظمة القوية والملتزمة بالديمقراطية مشيرا الى الدور الذي تضطلع به وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق في الداخل الايراني.

وفي دعوته لدعم المقاومة الايرانية اشار وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الى خطة الـ 10 بنود المقدمة من الرئيسة المنتخبة من المقاومة الايرانية مريم رجوي، مؤكدا على ان الحكم الديني يعود للعصور الوسطى فيما كان الشاه ديكتاتوراً، ولا يجوز الاختيار بين الاثنين.

ولم تخرج مداخلات مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون والقائد السابق لحلف الناتو الجنرال جيمس جونز عن هذا السياق حيث شدد الاول على اهمية البديل الذي تحاول منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة نشره داخل إيران، واكد الثاني رفض الشعب الإيراني لنظام الاستبداد والديكتاتورية ـ سواء كان الشاه أو الملالي ـ وتطلع الايرانيين لمستقبل تقوم فيه جمهورية منتخبة. 

تؤكد هذه الشهادات وغيرها من التي القيت خلال التجمع مدى حضور فكرة وجود بديل سياسي للملالي، وهي أحدى ضروريات إسقاط أي النظام، امكانية التعامل الدولي مع هذه الحقيقة التي كرستها مقاومة منظمة أثبتت كفاءتها وقدرتها وطبيعتها الديمقراطية على مدى أكثر من 40 عامًا من المعركة، وفشل نظام الملالي في شيطنة وتشويه البديل بصناعة بدائل مزيفة.

اظهر المتحدثون قناعة بمستقبل ايران المشرق مع وجود البديل الديمقراطي، الذي يتمتع بأوسع قاعدة اجتماعية، ومصداقية دولية لا مثيل لها، ومنظمات فولاذية وشبكة موسعة من وحدات المقاومة في جميع أنحاء إيران، الامر الذي كان قد عبر عنه نائب رئيس الولايات المتحدة السابق مايك بينس، في خطابه امام تجمع لمجاهدي خلق في اشرف 3 حيث اشار الى التزام وحدات المقاومة بحقوق الإنسان والحرية والديمقراطية لجميع المواطنين، الامر الذي اعتبره مصدر أمل وإلهام للعالم كله.

باتت خطة الرئيسة رجوي لمستقبل إيران حلا وحيدا للقضية الايرانية وتشعباتها وما تفرزه من ازمات مركبة، لا سيما وان الخطة تتضمن حرية التعبير،التجمع، اختيار القادة، مما يبشر بفجر جديد، يسود فيه السلام والاستقرار للايرانيين وابناء المنطقة والعالم.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20220914-WA0033

الإرهاب الدبلوماسي تشريح إرهاب دولة إيران

مؤتمر صحفي الإرهاب الدبلوماسي تشريح إرهاب دولة إيران ‌ بروكسل، بلجيكا – في إيجاز صحفي، …