الرئيسية / الآراء والمقالات / علي ابوحبله يكتب : بايدن وتصريحه دولة اسرائيل اليهوديه المستقله يعيدنا لقانون يهودية الدوله العنصري

علي ابوحبله يكتب : بايدن وتصريحه دولة اسرائيل اليهوديه المستقله يعيدنا لقانون يهودية الدوله العنصري

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه
رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

بايدن وتصريحه دولة اسرائيل اليهوديه المستقله يعيدنا لقانون يهودية الدوله العنصري 

المحامي علي ابوحبله

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأربعاء، إن “ما يربطنا مع إسرائيل علاقة متينة وقوية، ويشرفني أن أزور دولة إسرائيل اليهودية المستقلة”.

وجدد بايدن التزامه بأمن إسرائيل، واصفًا زيارته العاشرة لها والتي وصفها بـ “البلاد العظيمة”، “أمر يبعث على السرور”، وفق قوله.

دولة اسرائيل اليهوديه المستقله تعني اسرائيل العنصريه والتصريح الخطير للرئيس بايدن واعترافه بيهودية الدوله يعيدنا الى قانون القومية، قانون أقره الكنيست في 19 يوليو/تموز 2018، يعرّف إسرائيل بأنها الدولة القومية للشعب اليهودي، وينزع عن اللغة العربية الصفة الرسمية بإسرائيل، ويكرس يهودية الدولة، كما يوظف المزاعم التاريخية لطمس الهوية العربية والإسلامية.

وبهذا يثبت جو بايدن ولائه لليهوديه المتزمته وانه من الانجليكيين المتصهينيين الداعمين للمشروع العنصري الذي يقوم على اساس عرقي طائفي عنصري ويتيح لكل اليهود حق القدوم للأراضي الفلسطينيه التاريخيه المحتلة، بينما يمنع الفلسطينيين اصحاب الحق التاريخي من حق العودة وتقرير المصير.

ويتضمن قانون يهودية الدوله المثير للجدل 11 بندا وردت تحت العناوين الآتية: المبادئ الأساسية، رموز الدولة، عاصمة الدولة، اللغة، لمّ الشتات، العلاقة مع الشعب اليهودي، الاستيطان اليهودي، التقويم الرسمي، يوم الاستقلال ويوم الذكرى، أيام الراحة والعطل، نفاذ القانون.

وينص على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة لليهود فقط، والقدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل، والعبرية هي لغة الدولة الرسمية، واللغة العربية تفقد مكانتها كلغة رسمية”.

ويعرّف دولة إسرائيل بأنها الدولة القومية للشعب اليهودي، وفيها يقوم بممارسة حقه الطبيعي والثقافي والديني والتاريخي لتقرير المصير، كما يؤكد أن “ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي”.

ويعتبر في البند الثالث منه بأن “القدس الكاملة والموحدة عاصمة إسرائيل”.

وينزع القانون أيضا عن العربية صفة اللغة الرسمية إلى جانب العبرية، وينص على أن “تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية أو في التوجه إليها يكون بموجب القانون”.

ما صرح به الرئيس بايدن واصفا زيارته بالتاريخيه الى دولة اسرائيل اليهوديه هو تنكر واضح وصريح للحقوق الوطنيه والتاريخيه للشعب الفلسطيني وانحياز مطلق للعنصريه اليهوديه ويهودية الدوله 

هذا التصريح الذي يشكل خرق فاضح لكل قرارات الامم المتحده تكريس لسياسة الكيل بمكيالين التي تتعامل من خلالها الادارات الامريكيه فيما يخص الصراع الفلسطيني الصهيوني ويجب التوقف عنده والتنديد به رفضا لما يسمى يهودية الدوله وعلى السعوديه ومجلس التعاون الخليجي ومصر والاردن والعراق رفض التعاطي مع مفهوم يهودية الدوله ومحصلته الوطن البديل وهذا هو مكمن الخطر في تصريخ بايدن واعترافه الصريح بدولة اسرائيل اليهوديه حيث تصر الحكومات الاسرائيليه على الاعتراف بيهودية الدوله

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

محمد جبر الريفي

محمد جبر الريفي يكتب : المراهنة على تحقيق الوحدة الوطني

  المراهنة على تحقيق الوحدة الوطنية في مقابل أنقسام الموقف العربي الرسمي     محمد …