الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل اللواء المتقاعد فيصل محمود حمد أبو شرخ (أبو محمود) عضو المجلس الثوري لحركة فتح

رحيل اللواء المتقاعد فيصل محمود حمد أبو شرخ (أبو محمود) عضو المجلس الثوري لحركة فتح

FB_IMG_1656340849219

رحيل اللواء المتقاعد

فيصل محمود حمد أبو شرخ (أبو محمود)

عضو المجلس الثوري لحركة فتح

قائد قوات ال (17) سابقاً

(1948م – 2022م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 27/6/2022م

فارس أخر من فرسان الزمن الجميل يترجل عن صهرة جواده بعد أن أعياه المرض اللعين وبعد مسيرة مشرفة وحافلة بالعمل والعطاء والتضحيات، يرحل بهدوء ودون ضجيج، حيث قاوم المرض منذ سنوات بكل قوة وعنفوان، أنه اللواء / فيصل محمود حمد أبو شرخ (أبو محمود) عضو المجلس الثوري لحركة فتح، قائد قوات ال (17) أمن الرئاسة عن عمر يناهز ال (74) عاماً، كان خلالها مثالاً للمناضل في شجاعته، وأخلاقه وتواضعه وإقدامه وتضحيته، كلف بالعديد من المهمات الصعبة وتولى المسؤولية بكل أمانة وإخلاص واقتدار، رفيق درب الشه/يد الرمز / ياسر عرفات.

المناضل / فيصل محمود حمد أبو شرخ من مواليد بلدة الظاهرية قضاء الخليل بتاريخ 7/12/1948م، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية وحصل على الثانوية العامة.

التحق بصفوف حركة فتح عام 1968م في الأردن، أنتقل الى الساحة اللبنانية بعد أحداث أيلول المؤسفة عام 1970م، وكان ضمن النواة التي شكلت جهاز ال (17) في لبنان، هذا الجهاز الذي كلف بحراسة مقرات الأخ القائد العام في لبنان، وحماية الشخصيات الهامة والزائرة ومرافقة الرئيس وحمايته.

شارك في كافة المعارك للدفاع عن الثورة في أماكن تواجدها وعن مخيماتنا الفلسطينية خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان عامي 1975م – 1976م، وسقط منه مئات الشه/داء في هذه المسيرة الطويلة.

خلال اجتياح إسرائيل للبنان عام 1982م كان مسؤولاً عن عمليات قوات ال (17).

غادر مع القوات المغادرة الى تونس بعد الاجتياح وعاد الى طرابلس حيث شارك في الدفاع عن القرار الوطني المستقل عام 1983م ومن ثم غادر مرة ثانية مع القوات.

كلف من قبل القيادة بالعودة الى لبنان عام 1985م عن طريق البحر مع مجموعة من ضباط وكوادر ال (17) الآ انه تم اعتقاله من قبل البحرية الإسرائيلية في عرض البحر وذلك بتاريخ 10/9/1985م وهو متوجه الى لبنان في مهمة كلف بها، أمضى في المعتقلات الإسرائيلية سبع سنوات ونصف تعرض خلالها للتعذيب وكان من أصلب الرجال في السجن، تم الإفراج عنه في شهر نوفمبر عام 1992م ورحل الى جنيف ومن تم توجه الى الجزائر ومنها الى تونس.

عين بقرار من الرئيس / ياسر عرفات قائداً لقوات ال (17) أمن الرئاسة.

مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني الى أرض الوطن عام 1994م وانشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عاد الى أرض الوطن قادماً من تونس الى غزة وأستمر في قيادته لقوات أمن الرئاسة ال (17) في المحافظات الجنوبية والشمالية، وبقى على رأس عمله حتى تقاعد.

خلال حصار الرئيس الشه/يد / أبو عمار في المقاطعة عام 2002م كان اللواء / فيصل أبو شرخ كان برفقته في المقاطعة.

عين عضواً في المجلس الاستشاري لحركة فتح من عام 2009م – 2016م.

أنتخب عضواً في المجلس الثوري لحركة فتح في المؤتمر السابع الذي عقد في رام الله عام 2016م.

الرئيس محمود عباس يكرم قائد قوات ال (17) اللواء / فيصل أبو شرخ 25/8/2013م.

منح من قبل الرئيس / محمود عباس الميدالية العسكرية (النوط العسكري) تثميناً لخدماته طيلة خدمته في صفوف حركة فتح.

حصل على العديد من الدورات العسكرية والأمنية في الدول الصديقة.

اللواء / فيصل أبو شرخ متزوج وله خمس بنات.

منذ فترة طويلة وهو يرقد على سرير المرض حيث كان يعاني من المرض العضال الذي أنهك جسده وفي النهاية أنتصر المرض عليه.

أنتقل اللواء / فيصل أبو شرخ الى جوار ربه راضياً مرضياً بعد منتصف ليلة 26-27 /6/2022م، ونقل جثمانه الطاهر من المستشفى الاستشاري الى مقر الرئاسة الساعة 12 ظهر يوم الإثنين لألقاء نظرة الوداع عليه بحضور الرئيس / محمود عباس وأعضاء اللجنتين التنفيذية والمركزية والقيادة السياسية والعسكرية وقادة الأجهزة الأمنية وأعضاء من المجلس الثوري ومن ثم تحرك الجثمان الى بلدة الظاهرية حيث تمت الصلاة عليه عصراً ووري الثرى في مقبرة البلدة.

رحم الله اللواء / فيصل محمود حمد أبو شرخ (أبو محمود) وأسكنه فسيح جناته.

الرئيس عباس ينعى رئيس جهاز الحرس الرئاسي السابق اللواء فيصل أبو شرخ

نعى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، فجر اليوم الاثنين، رئيس جهاز الحرس الرئاسي السابق، عضو المجلس الثوري لحركة فتح اللواء فيصل أبو شرخ، الذي وافته المنية الليلة عن عمر يناهز 74 عاما.

وقال سيادته، إن رحيل المناضل أبو شرخ خسارة كبيرة لفلسطين ولأبناء شعبنا، ونشعر بحزن عميق لفقدانه.

وأضاف الرئيس، نفقد اليوم هذا القائد الوطني والمناضل الكبير الذي كان له دور بارز في الدفاع عن حقوق شعبنا ووطننا على طريق الحرية والاستقلال، ودفاعه المخلص عن فلسطين.

وأعرب سيادته عن تعازيه الحارة لعائلة الفقيد، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ولد المناضل الوطني الكبير أبو شرخ في أواخر العام 1948، والتحق في صفوف الثورة الفلسطينية مبكرا، وشارك في معارك الدفاع عن فلسطين، وهو عضو في المجلس الثوري لحركة فتح، وتم اعتقاله في العام 1985 من قبل البحرية الإسرائيلية أثناء توجهه من لبنان إلى قبرص، وعاد إلى أرض الوطن وتسلم قيادة الحرس الرئاسي.

وسيتم تشييع جثمان المناضل أبو شرخ إلى مثواه الأخير …

الأخ محمود العلول نائب رئيس حركة فتح ينعي اللواء فيصل أبو شرخ

بسم الله الرحمن الرحيم

” مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا ” صدق الله العظيم 

 بمزيد من الحزن والآسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، ينعى نائب رئيس حركة فتح محمود العالول المناضل الوطني الكبير ، قائد قوات الـ 17 سابقاً، عضو المجلس الثوري لحركة فتح .

اللواء ” فيصل ابو شرخ ” 

برحيله خسرت فلسطين مناضلا كبيرا أمضى حياته مدافعاً عن قضية شعبه ووطنه. كرس حياته للدفاع عن القضية الفلسطينية، حيث كان دائما في الصفوف الأولى في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية. ومعارك الدفاع عن شرعية القرار المستقل 

وبهذا المصاب الجلل يتقدم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول من شعبنا الفلسطيني ومن عموم آل ابو شرخ في الوطن والشتات بأحر التعازي والمواساة سائلاً المولى عزوجل أن يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وأن يلهمنا وشعبنا الفلسطيني وأسرته جميل الصبر والسلوان 

انا للله وانا اليــه راجعون

روحي فتوح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني

ينعي اللواء/ فيصل ابو شرخ

(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلً) صدق الله العظيم

ببالغ الحزن والأسى وقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره انعي الاخ والصديق اللواء المناضل الثائر فيصل ابو شرخ عضو المجلس الثوري لحركة فتح، كما نعزي أنفسنا والشعب الفلسطيني وعائلة أبو شرخ بالداخل والخارج بوفاة القائد والاسير المحرر ورفيق درب الش/هي/د ياسر عرفات ابو عمار، قائد قوات ال 17 والقائد الكبير اللواء فيصل ابو شرخ ابو محمود.

 سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

انا لله وانا اليه راجعون

“فتح” تنعى عضو مجلسها الثوري اللواء فيصل أبو شرخ

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، فجر اليوم الاثنين، ابنها المناضل الكبير اللواء فيصل أبو شرخ “أبو محمود”، رئيس جهاز الحرس الرئاسي السابق، عضو مجلسها

الثوري. وقالت الحركة، في بيان صدر عنها، إن فلسطين خسرت برحيل أبو شرخ مناضلا كبيرا أمضى حياته في الدفاع عن قضية شعبه ووطنه.

وأشادت الحركة بمناقب الفقيد، الذي كرس حياته للدفاع عن القضية الفلسطينية، حيث كان دائما في الصفوف الأولى في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية.

وأعربت عن تعازيها الحارة لعائلة الراحل ولأبناء حركة “فتح” ولأبناء شعبنا الفلسطيني، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وكان الراحل أبو شرخ التحق بصفوف الثورة الفلسطينية مبكرا، وشارك في معارك الدفاع عن فلسطين، وهو عضو في المجلس الثوري لحركة فتح، وعاد إلى أرض الوطن وتسلم قيادة الحرس الرئاسي.

(مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا)

الأخ الكبير والحبيب اللواء فيصل أبو شرخ؛ قاهر المهمات الصعبة، يقهره الموت ويغيبه الى الأبد..

بقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدرة، وبالمصير الآدمي المحتوم، ينعي أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، فهمي الزعارير، الأخ الحبيب والمناضل الوطني والفتحاوي الأصيل، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، قائد قوات ال ١٧، رحل المهماتت الصعبة والقاهرة والخاصة؛ 

المناضل الوطني الكبير/ 

اللواء فيصل أبو شرخ “أبو محمود”

ابن مدينة الظاهرية البطلة.

الرجل النبيل والوطني الملهم والفتحاوي الذي لم يتسلل له اليأس ولا الاحباط، المؤمن بالنصر..

لقد كان فيصل، حداً فاصلاً بين الحق والباطل، بين الشرعية وما سواها، خاض معارك الثورة ومعارك الدفاع عن شرعية القرار المستقل، حتى حصار طرابلس، وكان أميناً الى جانب الشهيد المؤسس ياسر عرفات مؤتمناً على أسراره، صادقا مثابرا حاسما حازما، ورافق الش/هي/د ابو عمار في حصارات المقاطعة..لم يتراجع ولم يهن ولم يخذل..لم يستكن ولم ينهزم.

ودعا الزعارير رب العرش العظيم، أن يرحمه ويغفر له ويلهم كل رفاق دربه ومسيرته العطره وذويه وأهله الصبر والسلوان وحسن العزاء..

إنا لله وإنا إليه راجعون..

أمين سر المجلس الوطني 

نائب أمين سر المجلس الاستشاري 

فهمي الزعارير

اللواء / محمود الناطور (أبو الطيب) ينعي رفيق دربه اللواء / فيصل أبو شرخ

بسم الله الرحمن الرحيم

“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم

خلال مسيرة الحياة الطويلة المليئة بالاحداث والاشخاص ، كان بعضا منهم له حصة كبيرة في الذاكرة وفي القلب، ومن هؤلاء اخي وصديقي ورفيق دربي اللواء فيصل ابو شرخ “ابو محمود” ، الذي جمعتنا سويا مسيرة نضالية امتدت لاكثر من خمسين عاما ، كانت بداياتها في الاردن عام 1968، منذ كان تعارفنا الاول ، حيث كنا مجموعة من المقاتلين ، الذين جمعتهم الصداقة والاخوة الثورية، التي لا تعرف المصالح ، وانتقلنا سويا الى لبنان ، مجموعة من 17 مقاتلا كانوا نواة جهاز الـ17 ، الذي كانوا عنوانا لمسيرة نضالية طويلة شاركت في معارك الثورة الفلسطينية.

وبعد الخروج من بيروت وفي اطار مخططات القيادة لعودة قوات الثورة الفلسطينية الى لبنان مجددا كان اللواء فيصل ابو شرخ من اوائل العائدين الى بيروت وشارك في معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية في طرابلس ، وبعد الخروج من طرابلس حاول العودة مجددا الا انه تم أسره من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر، وقضى في الاسر عدة سنوات، كان مثالا للصبر والشجاعة في مواجهة السجان.

لقد كان خبر انتقال اخي وصديقي ورفيق دربي فيصل ابو شرخ الى رحمة الله، صعبا على نفسي، فالاحساس الاولي عندما تتلقى نبأ است،/شه/اد احدا ممن تعرفهم يكون صعبا جدا ، فليس من السهل ان تفقد انسانا عزيزا على القلب، وتكون مضطرا لاستعراض شريط الذكريات مع اولئك الاخوة الذين كان لنا سويا ان نقاتل ونناضل من اجل فلسطين التي كانت حياتنا ومماتنا من اجلها ، ولم تكن علاقتنا مجرد علاقة عابرة وانما علاقة عائلية واخوة نضالية لا تعرف المصالح وانما تعرف عنوانا واحدا هو اننا التقينا من اجل فلسطين. وكنا دائما منذ بدايات مسيرة الثورة لا نعرف اصل فلان او بلده فقد كنا جميعا ابناء جهاز واحد هو الذي كان يميزنا وليس العشائر والجغرافيا. 

سلام الى روحك الخالدة اخي ابو محمود ، وعزاؤنا الوحيد ان درب الشهداء الطويل مليء بالاخوة الشهداء الذي لا ولن ينتهي. وانني وبهذه المناسبة الحزينة ، اذ نعزي ابناء شعبنا ، ونعزي آل ابو شرخ الكرام ، وعائلة الفقيد الراحل ، ونعزي انفسنا ، في هذا المصاب الجلل ، وندعو الله ان يتغمد فلقيدنا بواسع رحمته ويلهم اهكه وذويه الصبر والسلوان.

انا لله وانا اليه راجعون

بسم لله الرحمن الرحيم

( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) ……صدق الله العظيم 

يتقدم ضباط وضباط صف وجنود قوات ال17 امن الرئاسة المحافظات الجنوبية بآحر التعازي والمواساة من ال( ابو شرخ ) الكرام ومن كافة منتسبي قوات ال17 امن الرئاسة ومن شعبنا الفلسطيني بوفاة القائد والاب والاخ الاسير المحرر والمؤسس ورفيق درب الش،/ه/يد ياسر عرفات ابو عمار قائد قوات ال17 امن الرئاسة / القائد الكبير ( اللواء فيصل ابو شرخ ابو محمود )

سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته وان يسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون

نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين المناضل الكبير وفقيد الوطن اللواء / فيصل أبو شرخ قائد قوات ال (17) سابقاً وعضو المجلس الثوري لحركة فتح ورفيق درب الشه/يد / ياسر عرفات والذي خاض معارك الثورة الفلسطينية المعاصرة ضمن صفوف حركة فتح خلال مشواره الحافل الكبير من أجل فلسطين دفاعاً عن القرار الوطني المستقل.

وتقدمت الهيئة الوطنية بخالص العزاء والمواساة لعائلة أبو شرخ في الوطن والشتات سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وداعاً أيها الفارس القائد الشجاع دائما كنت رقماً صعباً في الأوقات الصعبة.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

5588585212111111

رحيل العقيد المتقاعد محمد خليل الناشف (أبو أحمد)

رحيل العقيد المتقاعد محمد خليل الناشف (أبو أحمد) (1958م – 2022م) بقلم لواء ركن / …