الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل السفير السابق الدكتور عبدالعزيز محمد الأسطل

رحيل السفير السابق الدكتور عبدالعزيز محمد الأسطل

FB_IMG_1655637263716

رحيل السفير السابق الدكتور
عبدالعزيز محمد الأسطل (أبو محمد)
(1940م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 19/6/2022م
المناضل / عبدالعزيز محمد عبدالعزيز الأسطل من مواليد مدينة خان يونس بتاريخ 20/11/1940م أنهى دراسته الأساسية والإعدادية وحصل على الثانوية العامة عام 1964م، سافر بعدها الى مصر لبناء مستقبله العلمي ولتبدأ مرحلة جديدة من عمره وطموحه، حصل على منحه دراسية خاصة به في الجزائر عن طريق الأخ / أحمد وافي (أبو خليل) مدير مكتب حركة فتح آنذاك والتي وصل الى الجزائر بتاريخ 19/2/1965م حيث التحق بجامعة الجزائر معهد العلوم السياسية والإعلامية والتي حصل منها على شهادة الليسانس في الصحافة نهاية شهر يونيو عام 1968م.
خلال دراسته الجامعية تعرف على الشه/يد / محمود الهمشري حيث كانا يسكنان في نفس السكن الجامعي في المدنية الجامعية بالجزائر والذي قام بتنظيمه في حركة فتح عام 1968م.
بعد تخرجه من معهد العلوم السياسية عمل مدرساً للغة العربية في الجزائر لمدة عامين في ولاية تيزي وزو القبائلية.
في شهر يوليو عام 1970م سافر الى فرنسا حيث أستقر في مدينة باريس لمدة عشر سنوات لاستكمال دراسته العليا في معهد الإعلام والصحافة الفرنسي حيث ساعده صديقه الشه/يد / محمود الهمشري بحصوله على منحه دراسية عن طريق سفير دولة الكويت الشقيق في باريس (فلسطيني الجنسية) حيث بدأ عبدالعزيز في إكمال درسته العليا فأهتم بالبحث عن وثائق تفيد دراسته العليا لذا سافر أكثر من مرة الى القاهرة ودمشق وبيروت لجمع هذه الوثائق.
خلال وجوده في فرنسا عمل عبدالعزيز مراسلاً صحافياً لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) وكذلك لجريدة الفجر المقدسية التي كانت تصدر في القدس المحتلة.
أواخر عام 1979م حضر الى بيروت وتم تعيينه في منصب دبلوماسي عن طريق الدائرة السياسية كتائب مدير مكتب (م.ت.ف) في المملكة البلجيكية (بروكسيل) وكان مدير المكتب وقتئذ الشه/يد / نعيم خضر رحمه الله الذي تم اغتياله في الأول من شهر يونيو عام 1981م ليصبح بعدها عبدالعزيز الأسطل على رأس العمل في مكتب (م.ت.ف) ببروكسيل وأصبح مندوب (م.ت.ف) لدى البرلمان الأوروبي والمجموعة الأوروبية في ستراسبورغ.
كان خلال فترة عمله بمكتبه ببروكسيل وخلال وقت فراغه كان يكتب الى جريدة الشرق الأوسط السعودية التي كانت تصدر في لندن بالإضافة الى بعض المقالات والمقابلات باللغة الفرنسية والمحاضرات التي كانت تطلب منه القاؤها في التجمعات الطلابية في بروكسيل.
بقى في منصبه حتى غادرها الى جمهورية السنغال حيث تم تعينيه سفيراً ل (م.ت.ف) في (داكار) بداية شهر أكتوبر عام 1985م والتي بقى فيها الى منتصف عام 1989م.
خلال عمله الدبلوماسي كان يستغل وقت فراغه في إتمام كتابه رسالة الدكتوراه والتي تم نقاشها في جامعة السوريون بباريس وكان عنوان رسالة الدكتوراه (تطور وسائل العمل الفلسطيني من خلال الصحافة (1908م – 1956م) وذلك بتاريخ 24/6/1986م.
انتهت محطته الدبلوماسية في بداية عام 1989م حيث عين سفيراً ل (م.ت.ف) في العاصمة ماناغوا للجمهورية الاشتراكية نيكاراغوا والتي امتدت تقريباً لمدة عامين، عاد بعدها الى تونس مع عائلته الصغيرة وأستقر هناك.
قرر السفير / عبدالعزيز الأسطل تسفير عائلته الصغيرة الى بروكسيل وبقى هو في تونس على رأس عمله في الدائرة السياسية ل (م.ت.ف) وعمل في مجال الإعلام والصحافة مع الأخ / فاروق القدومي (أبو لطف) رئيس الدائرة السياسية ل (م.ت.ف).
بقى حتى مغادرة كوادر (م.ت.ف) تونس عائدين الى أرض الوطن صيف عام 1994م، فأختار السفير / عبدالعزيز الأسطل الاستقرار في بروكسيل والانضمام الى عائلته الصغيرة هناك.
في النصف الثاني من عام 2004م أحيل السفير / عبدالعزيز الأسطل الى التقاعد بناء على طلبه.
السفير / عبدالعزيز الأسطل متزوج وله من الأبناء ولد وبنت.
– أبنته جيداء والتي تعمل في الخدمة الاجتماعية ومشرفة على بحوث تخرج الطلاب في نفس مجال الخدمة الاجتماعية في المدارس العليا بالعاصمة بروكسيل.
– محمد أبنه يحمل شهادة الماجستير في الهندسة الداخلية ويعمل في بلجيكا.
السفير / عبدالعزيز الأسطل من أقدم سفراء منظمة التحرير الفلسطينية الذين خدموا بشرف وزهد في تمثيلهم الدبلوماسي الفلسطيني في الدول الأوروبية كان مثالاً للمناضلين بعمله ولما تحلي به من روح المثابرة والتواضع والتهذيب العالي.
صباح يوم الأحد الموافق 10/4/2022م فاضت روحه الى بارئها بعد صراعات مريرة من عدة أمراض أنهكت قواه وصحته وأدت الى وفاته في بلجيكا، حيث تمت الصلاة على جثمانه الطاهر يوم الإثنين الموافق 11/4/2022م في مسجد المركز الإسلامي شومان ببروكسيل بحضور جمع غفير من أسرته وسفارتنا ببلجيكا وعلى رأسهم سعادة السفير / عبدالرحيم الفرا وقنصل دولة فلسطين أ/ محمد براوي وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية ببروكسيل ووري جثمانه الثرى بالمقبرة الإسلامية بايفير.
رحم الله السفير / عبدالعزيز محمد عبدالعزيز الأسطل (أبو محمد) وأسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح في بلجيكا والجالية الفلسطينية السفير / عبدالعزيز الأسطل (أبو محمد) والذي أنتقل الى رحمه الله تعالى في بروكسيل بتاريخ 10/4/2022م بعد أن عانى كثيراً من المرض وبعد حادث سير أقعده في منزله مشيدين بمناقب الفقيد خلال عمله في السلك الدبلوماسي الفلسطيني داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رجمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

555474474

رحيل العقيد المتقاعد جمال حلمي محمود أبو دلال (أبو محمد)

رحيل العقيد المتقاعد جمال حلمي محمود أبو دلال (أبو محمد) (1965م – 2021م) بقلم لواء …