الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل المناضل موسى حسن هديب (أبو وائل

ذكرى رحيل المناضل موسى حسن هديب (أبو وائل

FB_IMG_1655133698105

ذكرى رحيل المناضل

موسى حسن هديب (أبو وائل)

(1941م – 2021م)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 13/6/2022م

المناضل/ محمد موسى حسن هديب من مواليد بلدة الدوايمة عام 1941م انهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية والتحق بالجامعة حيث حصل على بكالوريوس لغة عربية، عمل بعد تخرجه في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) في الأردن.

التحق مبكراً بتنظيم حركة فتح حيث أمضى حياته بالعمل والنضال من أجل قضيته الفلسطينية العادلة، عاش مناضلاً شجاعاً صلباً منذ البدايات للعمل الوطني وفي جميع توجداه الجغرافي.

هذا الرجل عشق فتح وعشق فلسطين وكان مخلصاً وفياً للقضية ولابناء الوطن.

عمل في مدارس الوكالة فكان الوطني الغيور على ضرورة اعادة القدرة ليرى الطلاب الفلسطينيين من خلال الحرص على ضرورة تحصينهم من نوائب الدهر ومن شوائب الزمن الغادر الذي نعاني منه هذه الأيام، كان في لجنة المعلمين للدفاع عن حقوق اللاجئين العاملين في مجالات التعليم والعمال والخدمات فكان المتقدم دائما لجميع الصفوف.

كان صاحب الرأي الحصيف والمبادر دائماً لكل مكرمة، كان المتقدم دائماً في المجال الاجتماعي من خلال موقعه العشائري بين أهل بلدته الدوايمة إلى إصلاح ذات البين، وتوطيد العلاقات الطيبة بين ابناء المجتمع.

المناضل/ أبو وائل تربوي بإمتياز ومناضل أصيل ذوق أخلاق عالية، قامة وطنية عالية وأستاذ الوطنية الأصيلة، وأحد رموز الذهب العتيق، عضو قيادة شؤون الأردن سابقاً ورئيس المكتب الحركي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأردن، وعضو لجنة الإقليم وعضو المؤتمر الحركي العام السادس في مدينة بيت لحم عام 2009م وأمين سر مكتب شؤون المناطق، صاحب الخلق الرفيع واليد النظيفة، عاش كبيراً ورحل كبيراً رغم كل محاولات الطمس والتجاهل التي يمارسها الفسدة والمرتجلين.

المناضل/ أبو وائل هديب، مناضل عظيم ورجل شهم ومتواضع مبتسماً دائماً، حكيماً واعياً، مثقفاً، محب للجميع.

يوم الأحد الموافق 13/6/2021م انتقل إلى رحمه الله تعالى المناضل والقائد الفتحاوي/ موسى حسن هديب (أبو وائل) أثر أزمة قلبية حادة آلمت به لم تمهله طويلاً بعد حياة قضاها في إعداد الأجيال، فكان بحق عنواناً للقائد والمعلم وكان صادق الانتماء للهوية الوطنية والقضية.

تمت الصلاة على جثمانه الطاهر ظهر الأحد الموافق 13/6 في مسجد الغرباء ومن ثم ووري الثرى في مأواه الأخير بمقبرة سحاب.

ذهب الرجل الطيب الخلوق صاحب الابتسامة التي لا تفارق وجهه، غادرنا جسده الطاهر ولكن روحه المطمئنة وذكراه العطرة ستبقى خالدة في قلوبنا ووجداننا ما حيينا فنم قرين العين يا أبو وائل، لقد عملت في مجالات سياسية وتربوية واجتماعية وكنت تعبر عن الأصالة والصدق والنقاء.

لقد تركت خلفك أرثاً أدبياً ووطنياً كبيراً يفخر به كل من عاش مرحلة أبو وائل في تاريخنا المجيد.

رحم الله المناضل الوطني/ موسى حسن هديب (أبو وائل) وأسكنه فسيح جناته.

حركه فتح تفقد قائداً ومناضلاً شجاعاً مقداماً ملتزماً ومنتمياً بعد حياة حافلة بالعطاء على الصعيد الوطني خدمة للقضية الفلسطينية، أما على الصعيد الاجتماعي في كان له دور مميز في إصلاح ذات البين وتوطيد العلاقات بين الناس مما يجعل خسارته كبيرة ولا تعوض.

ونعي الدكتور/ جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم وكادر التعبئة والتنظيم وكادر المفوضية والأقاليم والشبيبة الأخ الكبير والمناضل العزيز المرحوم/ موسى حسن هديب (أبو وائل) الذي توفاه الله بعد حياة حافلة بالعطاء على الصعيد الوطني خدمة للقضية الفلسطينية ولأبناء شعبنا الفلسطيني وعلى الصعيد الاجتماعي ودوره في إصلاح ذات البين وتوطيد العلاقات بين الناس مما يجعل خسارتنا فيه كبيرة يعوضها أبناءه الأعزاء الذين يحملون مبادئه ويسيرون على دربه.

رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

55847474

رحيل النقيب المتقاعد أحمد حسن سليمان عمار (أبو عمار)

رحيل النقيب المتقاعد أحمد حسن سليمان عمار (أبو عمار) (1942م – 2012م) بقلم لواء ركن …