الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل الدكتور محمد أنور ميار (أبو أشرف)

رحيل الدكتور محمد أنور ميار (أبو أشرف)

5558744112111

رحيل الدكتور
محمد أنور ميار (أبو أشرف)
(1948م – 2021م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 30/4/2022م
المناضل/ محمد أنور ميار باكستاني الجنسية فلسطيني الأنتماء والهوى، مواليد كراتشي عام 1948م أنهى دراسته الجامعية وحصل على بكالوريوس في الطب، تخلى عن عمله كطبيب في بلاده الباكستان والتحق بصفوف الثورة الفلسطينية وحركة فتح عام 1978م للقيام بواجبه النضالي كمسلم ليدافع عن فلسطين والقدس.
عمل الدكتور/ محمد أنور طبيباً في الهلال الأحمر الفلسطيني وأيضاً في الخدمات الطبية العسكرية.
كان رجلاً مثقفاً ومناضلاً صادقاً، رجل ذو أخلاق حميدة، وطبيباً ماهراً خدم إخوانه الفدائيين وأبناء الشعب الفلسطيني بكل إخلاص، وصاحب الأخلاق العالية.
كان قمة في العطاء والأنتماء، حيث كان فلسطينياً بكل المعاني.
تم أسره من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الأجتياح للبنان صيف عام 1982م وعذب في سجن أنصار لتعامله مع المقاومة الفلسطينية (طبيباً).
عندما أطلقت إسرائيل المعتقلين الأجانب أعلن رفضه الخروج من المعتقل إلا بصحبة أخوته الفلسطينيين، وبعد أن تمت عملية تبادل الأسرى بين (م.ت.ف) وإسرائيل تم الإفراج عنه عام 1983م، والتحق مجدداً للعمل في مدينة بعلبك اللبنانية كطبيب في الخدمات الطبية العسكرية.
أعلن الدكتور/ محمد أنور أنتمائه لفلسطين وأهلها وقضاياها، ورفض العودة إلى بلاده بعد الإفراج عنه، لعشقه بفلسطين وكان يحلم بالزواج من فتاة فلسطينية، وفعلاً تزوج من فتاة من سكان مخيم بعلبك، وكون أسرة فلسطينية جديدة.
في منتصف الثمانينات من القرن الماضي عندما تم فتح باب الهجرة لفلسطيني لبنان إلى الدول الأسكندنافية، هاجر مع أسرته وعائلة زوجته إلى السويد حيث أقام هناك.
عمل في السويد طبيباً حتى وافته المنية.
أنتقل الدكتور/ محمد أنور ميار إلى رحمة الله تعالى مساء يوم الجمعة الموافق 30/4/2021م وشيع في اليوم التالي إلى مأواه الأخير بمقبرة المسلمين بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
رحمه الله لقد كان فلسطينياً حتى النخاع فخوراً بإنسانيته، نبيلاً في تعاطيه مع الآخرين.
رحم الله الدكتور، محمد أنور ميار وأسكنه فسيح جناته.
ونعت حركة فتح الدكتور/ محمد أنور ميار (أبو أشرف) الباكستاني الجنسية والفلسطيني الهوى والأنتماء الذي وافته المنية يوم مساء الجمعة الموافق 30/4/2021 في السويد، المرحوم عمل كطبيب مع المقاتلين الفلسطينيين في لبنان وتم أسره من قبل قوات الاحتلال خلال الأجتياح الإسرائيلي للبنان صيف عام 1982م وعذب في سجن أنصار بسبب تعامله مع المقاومة الفلسطينية، بعد الإفراج عنه عاد لممارسة عمله الطبي والإنساني في مخيم بعلبك (مخيم الجليل) وكان خلوقاً كريماً معطاً لأبناء شعبنا حيث رفض العودة إلى بلاده.
سافر أواخر الثمانينات من القرن الماضي بعد أن تزوج من فتاة فلسطينية إلى السويد وأستقر هناك وعمل طبيباً إلى أن وافته المنية مساء الجمعة 30/4/2021م أثر جلطة دماغية آلمت به.
رحم الله الدكتور/ محمد أنور ميار (أبو أشرف)

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

280445750_549431503481159_7550838519450374393_n

شيرين ابو عاقله ايقونة الصحافه الفلسطينيه وصاحبة كلمة الحق والحقيقه

شيرين ابو عاقله ايقونة الصحافه الفلسطينيه وصاحبة كلمة الحق والحقيقه      كتب الواء ركن …