الرئيسية / الآراء والمقالات / لواء ركن /عرابى كلوب يكتب 17 نيسان يوم الاسير الفلسطيني

لواء ركن /عرابى كلوب يكتب 17 نيسان يوم الاسير الفلسطيني

عرابي كلوب

17 نيسان
يوم الاسير الفلسطيني
بقلم لواء ركن /عرابى كلوب 17/4/2022م
السابع عشر من نيسان من كل عام هو يوم الاسير الفلسطينى الذي اقره المجلس الوطنى الفلسطينى فى دورته المنعقدة عام 1974م بالقاهرة يوم 17/4,هو اليوم الوطني والعالمي لمناصره الأسرى الفلسطينيين، يوماً وطنياً للوفاء للأسرى وتضحياتهم في المعتقلات الإسرائيلية ودعماً لنضالاتهم في المطالبة للمجتمع الدولي للضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلى للافراج عن الأسرى باعتبارهم أسرى حرب وليس معتقلين جنائين ولنجعل من هذا التاريخ يوماً عالمياً للتضامن مع أسرى فلسطين.
أن هؤلاء الأسرى ليسوا مجرد أبناء الوطن المغيبين، بل هم ايقونات الحرية وأسرى الحرب الذين ينتظر شعبهم عودتهم بكل الشوق والحب والأصرار.
أن اسرانا الابطال بأصرارهم حولوا السجون التى اراد الاحتلال ان تكون مراكز قهر لهم الى جامعات، تخرج اجيالاً من المناضلين الصامدين، بوجه الاحتلال وجبروته رغم كل ما يتعرضون له من قهر وتعذيب واهمال طبي ومعاملة لا إنسانية.
أن الاسرى هم مدارس في النضال والصبر والصمود وأن الشعب الفلسطينى لن ينسى اسراه الذين أفنوا زهرات شبابهم خلف قضبان سجون الاحتلال مدافعين عن حقوقه وثوابته حتى عودتهم سالمين الى احضان عائلاتهم.
الاسرى هم ضمير شعبنا وبوصله كفاحه ونضاله.
الحرية لأسرى الحرية.
والمجد للش/هداء الأبرار.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

احمد لطفي شاهين

احمد لطفي شاهين يكتب : اكبر اعتقال اداري في التاريخ

اكبر اعتقال اداري في التاريخ د.أحمد لطفي شاهين الاعتقال الإداري هو اعتقال قسري غير قانوني …