الرئيسية / الآراء والمقالات / علي ابو حبلة يكتب : طولكرم ترسم معالم الطريق

علي ابو حبلة يكتب : طولكرم ترسم معالم الطريق

رئيس تحرير افاق الفلسطينيه
رئيس تحرير افاق الفلسطينيه

طولكرم ترسم معالم الطريق 

المحامي علي ابوحبله

المناظره بين رؤساء الكتل والقوائم المرشحه لانتخابات مجلس بلدي طولكرم والتي بثت عبر شاشة الفجر عكست وداعة طولكرم ومحبة اهلها لبعضهم بعض وحبهم وانتمائهم لوطنهم الكبير فلسطين وصدقية انتمائهم لمدينة طولكرم وجسدت الروح الديموقراطيه والجو الهادئ واحترام حرية الراي والراي الاخر وتسابق الجميع لعرض برامجهم الانتخابيه بموضوعيه وبروح المحبه والسباق في تقديم الافضل بدون تجريح او تطاول من ايا من المتناظرين المتنافسين 

والحقيقه ان نجاح هذه المناظره عكست مبدأ ترسيخ القانون الاساس الفلسطيني بالتعدديه وبالحريه والديموقراطيه وعكست صوره للعالم اجمع عن ان هناك مؤسسات دوله تحترم القانون وتحترم حرية الراي والراي الاخر واثبتت للعالم اجمع ان فلسطين دائما تنتصر للقانون وترسيخ لمؤسسات الدوله وهذا تاكيد ان فلسطين رغم ممارسات وقمع الاحتلال الا ان مكونها المجتمعي مكون متالف متحاب تواق للحريه والتحرر من الاحتلال الصهيوني

هذه الصوره الجماليه والمتالقه لهذا الجمع من المتنافسين لانتخابات المجلس البلدي وهي بلا شك تسود محافظات الوطن ترسم خيوط امل للمستقبل في ان نتجاوز العقبات والصعاب في التلاقي للانتصار على الخلافات ووأد الانقسام والمضي قدما في انجاح حوار الجزائر لتحقيق المصالحه الوطنيه الفلسطينيه وانهاء الانقسام وتحقيق الوحده الجغرافيه لدولة فلسطين وتجاوز اي فيتوا يعرقل عملية اتمام المصالحه وانهاء الانقسام 

طولكرم بهذه الروح الوطنيه العاليه وبهذا التوافق بين جميع الكتل والقوائم المتنافسه وبرجحان صوت العقل على غوغائية البعض وتشنجهم وهم طبعا من اصحاب المكاسب والمغانم ومن المتسلقين الذين لا يهمهم سوى ذاتهم ومصالحهم وهم باتوا اقليه امام الغالبيه انتصرت طولكرم لوحدتها ووحدة مكونها الاجتماعي وارست دعامه اساسيه وهي ثابته راسخه منذ القدم بانها مدينة الحب والوداعه والتنوع المجتمعي المتالف المتحاب ينبذ التفرقه والانقسام 

لنحافظ على هذه الصوره الفسيفسائيه الجميله وهذا التنافس الحر والشريف الذي ارسته وتدعمه مؤسسات دولة فلسطين ولنمضي قدما في ذلك لنكون القدوه للجميع ونفتح افاق للمستقبل لعل وعسى ان نحقق اهداف ابناء شعبنا في تحقيق الوحدة الوطنيه وانهاء الانقسام الذي فتحت افاقه مدينة طولكرم التي قدمت التضخيات الجسام منذ الاحتلال البريطاني والنكبه وواجهت وما زالت تواجه الاحتلال الصهيوني وها هم ابناء طولكرم بكل فئاتهم ومكونهم الاجتماعي يرسمون معالم الطريق للمستقبل و يجسدون مواقفهم في ارقى واجمل صوره ليكونوا مثال يحتذى في الالفه والمحبه والتعاون ورائد الاغلبيه حبه لفلسطين وصدقية الانتماء لهذه المدينه الحدوديه وتتطلب الكثير من جهد الخيرين لتدعيم صمود اهلها في مواجهة مخططات التوسع الاستيطاني وعرقلة مخططات مشاريع التنميه والتي باتت طولكرم بامس الحاجة اليها 

ونختم كل التحيه لكل الشرفاء المخلصين اصحاب القيم والاخلاق والمبادئ واصحاب الانتماء الصادق والشكر متبوع للجهات الامنيه التي وفرت لهذا العرس الديموقراطي الامن والامان واشاعت جو من الحريه والديموقراطيه 

ونامل استكمال هذا العرس لنهايته بهذه الروح التي ترسخ مبدأ الحريه والديموقراطيه وترسخ مفهوم التعدديه 

وحقا فلسطين تستحق الحريه والتحرر من الاحتلال وثبت للقاصي والداني قوة وصلابة مؤسسات دولة فلسطين وهذا يتطلب تطبيق قرارات الشرعيه الدوليه والتي جميعها تقر بالحقوق المشروعه للشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره واقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : ريان يحاكم العالم

ريان يحاكم العالم عمر حلمي الغول دولة إسرائيل الفاشية، الدولة الأكثر وحشية، ولا إنسانية، لا …