الرئيسية / تحقيقات و حوارات / الوطنية الفلسطينية للاستشارات وحل النزاعات المدنية والعرفية تفتتح دورة جديدة بعنوان “قضايا حوادث الطرق والعمل ونسب العجز

الوطنية الفلسطينية للاستشارات وحل النزاعات المدنية والعرفية تفتتح دورة جديدة بعنوان “قضايا حوادث الطرق والعمل ونسب العجز

66663333225252

الوطنية الفلسطينية للاستشارات وحل النزاعات المدنية والعرفية تفتتح دورة جديدة بعنوان “قضايا حوادث الطرق والعمل ونسب العجز”

فلسطين – جريدة الصباح – عاطف صالح المشهراوي

افتتحت الوطنية الفلسطينبة للاستشارات لحل النزاعات المدنية والعرفية في نقابة المحامين غرب مدينة غزة، صباح اليوم السبت 2022/03/12م تنفيذ دورة تدريبية متخصصة في قضايا حوادث الطرق والعمل ونسب العجز .

وقال أ. عبد الله قدادة “أبو عدنان” مدير الوطنية للاستشارات لحل النزاعات المدنية والعرفية، ومعد الدورات التدريبية في قطاع غزة أن هذه الدورة تستهدف عدداً من المخاتير، ورجال الإصلاح، والمستشارين القانونيين، والمحامين، والوجهاء، والأكاديميين، والمهتمين، وغيرهم من المجتمع المدني في مدينة غزة ممن يرغبون في الحصول على المعلومات القانونية للتحكيم بين العشائر والعائلات الفلسطينية، والمواطنين وفقاً للنظام والقانون المعمول به في فلسطين، وذلك بهدف تأهيلهم العلمي القانوني والقضاء العرفي والعشائري، واعدادهم وتدربيهم على أيدي متخصصين في قوانين التحكيم والقضاء الشرعي والعشائري .

من ناحيته رحب القاضي العرفي، مؤمن الوحيدي “أبو أيهم” بجميع الحضور، مبيناً أن هذه المحاضرة تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات واللقاءات النوعية في مجال قضايا حوادث الطرق والعمل ونسب العجز التي تشكلها هذه الحوادث والقضايا .

وأكد على أهمية الشراكة المتينة مع مختلف الجهات الرسمية والعشائرية، ورجال الإصلاح، والمخاتير والوجهاء، والأكاديميين القانونيين، وعدد كبير من المهتمين، وجهات الاختصاص، من أجل نشر التوعية القانونية وتحقيق الأمن والأمان والسلام بين مختلف فئات المجتمع المدني، شاكراً كل الجهات التي لا تتوانى ولا تدخر جهداً لتقديم كل ما يلزم في هذا المجال .

من ناحيته قدم مدير شركة التأمين الوطنية، أ. عبد الحي فرج الله، شرحاً وافياً ومفصلاً حول أنواع التأمين وآلية التعامل بخصوص هذا الموضوع، وقانون العمل الفلسطيني والحلول القانونية ،موضحاً أن قوانين أنواع التأمين هي الإطار القانوني الذي ينظم علاقات العمل من حقوق وواجبات بين أطراف الإنتاج “العمال” وأصحاب العمل، ويعتبر الحد الأدنى لتلك الحقوق والتي لا يجوز التنازل عنها .

وبين أن تأمين قانون العمل الفلسطيني كفل الحق في العمل، وضمان تكافؤ الفرص للجميع بدون أي تمييز كان، وأنه يحق للعامل إثبات حقوقه بكل طرق الإثبات، مشيراً إلى أن ما ورد بقانون تأمين العمل يُعتبر الحد الأدنى لحقوق العامل التي لا يجوز التنازل عنها .

كما أشار فرج الله إلى موضوع التأمين والحوادث وطرق الحلول القانونية والعرفية قائلاً: أن التأمين يُعد مسؤولية مدنية ضمن حوادث السير ،وهو عَقد يقوم من خلاله المؤمن بتأمين الذمة المالية لنفسه من خطر تعرضها للمطالبة بالتعويض، نتيجة استعمال المؤمن له، وما قد ينجم من هذا الاستعمال من أضرار للمواطنين من حوادث العمل، وبهدف توفير حماية أكبر للمتضرر الذي تأثر جراء حادث عمل أو طرق، وعدم إفقار الذمة المالية للمؤمن وحماية المتضرر وضمان تعويضه وحصوله على كافة حقوقه المشروعة من شركة التأمين التي يكون إلزامها بالتعويض ضمن حدود وضعها المُشرع في نظام التأمين الإلزامي والإجباري .

واستطرد قائلاً : إن قانون العمل الفلسطيني رقم 7 لعام 2007م هو مجموعة من القواعد القانونية التى تحكم علاقات العمل بين العمال وأرباب العمل، وهو قانون خاص بالعمال، ينظم العلاقة بين العامل ورب العمل، ويحقق الأمن الاجتماعي والعداله الاجتماعية، موضحاً، أن العمل هو المجهود الذى يقوم به العامل مقابل أجر سواءاً كان العمل جسماني أو عمل ذهنى، والحد الأدنى للأجور يقره مجلس الوزراء الذى يتبع القانون .

وأشار مدير شركة التأمين الوطنية عبد الحي فرج الله إلى أن العمر المسموح به للعامل هو الحدث وما فوق الحدث الذى يبلغ عمرة فوق 15عام، وأن يكون حاصل على بطاقة هوية .

وفي ذات السياق ذكر فرج الله أن إصابة العمل هي الإصابة التي تحدث أثناء العمل، وبسبب العمل، ومسؤولية رب العمل عن إصابة العامل من لحظه خروجه من المنزل إلى و صوله للعمل، وبالعكس وفق خط سير محدد، وأن امراض المهنة أيضاً تغطى وتعتبر إصابة عمل .

وبعد أن انتهى مدير شركة التأمين الوطنية، عبد الحي فرج الله من شرح محاضرته التي ألقاها أمام الحضور تم فتح باب النقاش والمداخلات من قبل المستشارين القانونيين، والمخاتير، ورجال الإصلاح؟ وعدد من المهتمين والتي اتسمت مداخلاتهم بالنوعية والأهمية التي حظيت باهتمام كبير من قِبل جميع الحضور .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فايز ابو عيطة

القمة العربية بالجزائر ستكون أكبر تظاهرة دولية لصالح القضية الفلسطينية

القمة العربية بالجزائر ستكون أكبر تظاهرة دولية لصالح القضية الفلسطينية  الجزائر – أكد سفير دولة …