الرئيسية / الآراء والمقالات / عميد مهندس أيمن إسماعيل الريس يكتب : حظر النفط الروسي

عميد مهندس أيمن إسماعيل الريس يكتب : حظر النفط الروسي

خبير في الشؤون الإستراتيجية
خبير في الشؤون الإستراتيجية

حظر النفط الروسي 

عميد مهندس أيمن إسماعيل الريس

اسواق ‎النفط ارتفعت بشدة بعد ان اعلنت واشنطن نيتها تفعيل قرار حظر النفط الروسي . 

قرار حظر ‎النفط الروسي سوف يتسبب بنقص حاد بالمعروض النفطي بواقع 6 مليون برميل يوميا وهذا امر سوف يجعل من النفط يواصل صعوده من 131$ الي 200$ بل ربما 250$ و ستستمر اسعار النفط مدة طويلة ربما سنوات على هذا المستوى وربما اعلى منه نتيجة طبيعية لحرمان ثالث اكبر منتج للنفط بالعالم روسيا من بيع نفطها . 

إلحاق الضرر باكبر مداخيل روسيا عبر النفط لكن بالوقت ذاته سوف ترتفع اسعار النفط لرقم تاريخي وقد نصل الى 160$ حال فعلا قررت ادارة بايدن عقوبات على النفط الروسي ، ومؤكد سوف يتسبب معاقبة او وقف انتاجها الى نقص حاد جدا بالمعروض النفطي ، الامر الذي يجعل اسعار النفط تصل إلى أرقام خيالية لم نشهدها من قبل ، وهذا الامر صحيح فيه ضرر على زيادة التضخم للاقتصاد الامريكي وهذا ما لا تريده امريكا . 

اصرار مطالبة واشنطن اوبك زيادة انتاجها كي تنخفض الاسعار كي لا تستفيد روسيا وهذا اكبر سبب بطلب امريكا ، ومع رفض اوبك+ آي زيادة نفطية هنا قد تجد ادارة بايدن ان المخرج الوحيد لوقف استفادة روسيا من اكبر عائد اقتصادي لها النفط هو معاقبة روسيا بحيث يتم منع انتاج روسيا من النفط حتى لو وصلت الاسعار الى 200$ كون امريكا تدرك ان روسيا غريمها لن يستفيد من ارتفاع الاسعار لذلك . 

‏ذلك ترى واشنطن ان قرار فرض عقوبات اقتصادية على انتاج النفط الروسي هو الحل الافضل لضرب اقتصاد روسيا حتى وهي تعلم ان ارتفاع اسعار النفط يضر باقتصاد امريكا ، اما الامر الاخر هو ترك قطاع الطاقة خاصة انتاج روسيا دون معاقبة ، وهذا يعني سوف يستمر انتاج روسيا من النفط وهذا لا تريده امريكا . 

النفط ينتظره اسبوع قوي جدا بالحركة ، آي خبر عن اعلان ادارة بايدن عقوبات على انتاج النفط سوف يتصاعد سعر النفط إلي أسعار خيالية خاصة مع تلويح امريكا اليوم انها تدرس هذا القرار . 

أسئلة محتملة : 

١- في حال أقرت امريكا فرض عقوبات حظر النفط الروسي ، هل سيقدم بوتين على الرد و ضرب أرامكو في السعودية سواء مباشرة أو عن طريق إيران لحرمان أمريكا و أوروبا والعالم من 10 إلي 12 مليون برميل يوميا ( ثلث إنتاج العالم ) تنتجها أرامكو ليصل العجز في الانتاج العالمي إلى الثلثين ، حوالي 18 مليون برميل يومياً ، ويتسبب في رفع سعر برميل البترول إلي 400 $ وأكثر لخنق وتركيع أمريكا و أوروبا اللتان لن يستطيعا الصمود أمام هذا الارتفاع الجنوني للنفط ويتراجعوا عن العقوبات . 

٢- ‏‎يبدوا أن امريكا سترفع العقوبات عن ايران قريباً حتي تساعد على نزول أسعار النفط عالميا وتعويض النقص من السوق ، هل ستقدم إسرائيل على ضرب إيران ؟ لاعتراضها على الاتفاق النووي الإيراني و لعدم السماح لإيران بإن تصبح دولة نووية !! 

وخاصة بعد أن أعلن رئيس وزراء الكيان الصهيوني بأن آي إتفاق نووي بين أمريكا وإيران غير ملزم للكيان ، في إعلان صريح عن خروج الكيان الصهيوني عن العباءة الأمريكية .

ماذا ستكون رده فعل إيران فى حال قيام الكيان الصهيوني بقصف مفاعلاتها النووية ؟ ، هل ستقدم إيران سواء مباشرة أو عن طريق أذرعها في المنطقة على ضرب الكيان الصهيوني وضرب أرامكو وضرب دول الخليج بصفتهم حاضنين للكيان الصهيوني ؟

أم كالعادة تكتفي إيران بالإحتفاظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين !!! 

.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : ريان يحاكم العالم

ريان يحاكم العالم عمر حلمي الغول دولة إسرائيل الفاشية، الدولة الأكثر وحشية، ولا إنسانية، لا …