الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل العقيد وائل إسماعيل علي النجار (أبو محمد)

رحيل العقيد وائل إسماعيل علي النجار (أبو محمد)

22232225552225

رحيل العقيد
وائل إسماعيل علي النجار (أبو محمد)
(1973م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 20/2/2022م
المناضل / وائل إسماعيل علي النجار من مواليد بلدة بني سهيلا بتاريخ 18/9/1972م، أنهى دراستة الأساسية والأعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الأونروا) وحصل على الثانوية العامة من مدرسة المتنبي الثانوية للبنين.
التحق بتنظيم حركة فتح خلال دراستة عام 1986م بالرغم من صغر سنه، حيث كان من النشطاء الميدانيين مع زملائه الطلبة، حيث كانوا يقومون برشق الحجارة على قوات الاحتلال الإسرائيلي وذلك خلال الانتفاضة الاولى المباركة عام 1987م.
عمل مع اللجان الشعبية وقام بالمشاركة في العديد من الفعاليات المختلفة خاصة بتوزيع البيانات التي تصدر عن القيادة الموحدة وكتابة الشعارات الوطنية على الجدران.
اعتقل من قبل حرس الحدود الإسرائيلي حيث تعرض للضرب المبرح عام 1989م وأصيب بطلق ناري في ساقه الأيمن.
بداية عام 1990م وخلال المواجهات مع جنود الاحتلال برز كقيادي في المجموعات العسكرية حيث شارك في اطلاق النار والأشتباك مع جنود الاحتلال الإسرائيلي.
عاش مطارداً من قبل قوات الاحتلال لمدة تزيد عن أربعة أشهر، حيث اعتقل فيما بعد من قبل الجيش الإسرائيلي بتاريخ 14/12/1990م خلال نصب كمين له في احدى شوارع بلدة بني سهيلا، وحكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية عليه بالسجن مدى الحياة بعد أن خضع لتحقيق قاسي وتعذيب ممنهج وذلك بتهمة الاشتراك في عمل مسلح ضد الأحتلال والانتماء لحركة فتح واللجان الشعبية.
خلال وجودة في معتقل نفحة الصحراوي كان يمارس عمله التنظيمي.
تم الأفراج عنه بتاريخ 9/6/1994م ضمن تفاهمات أتفاقية غزة أريحا بين السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل.
مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني وانشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م التحق بجهاز الاستخبارات العسكرية في شهر تموز عام 1994م واجتاز دورة عسكرية مؤهلة.
عام 1996م تعرض لحادث عرضي على شاطئ بحر خان يونس تسبب له بشلل رباعي وعاش مقعداً يتنقل على كرسي كهربائي.
خلال الأنقسام البغيض عام 2007م في قطاع غزة بقى ملتزماً بقيادته الشرعية.
أنتقل الى رحمة الله تعالى صباح يوم الجمعة الموافق 18/2/2022م بعد تدهور حالته الصحية وتمت الصلاة على جثمانة الطاهر بعد صلاة الظهر في مسجد حمزة ببني سهيلا ومن ثم شيع جثمانة الطاهر في مشهد مهيب الى مأواه الأخير في مقبرة بني سهيلا.
رحل بعد مسيرة حافلة بالنضال والعطاء من محطات الأنتفاضة الاولى مروراً بالسلطة الوطنية الفلسطينية.
أفنى جل عمرة في الطريق نحو الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف باذن الله تعالى.
رحم الله العقيد / وائل إسماعيل علي النجار (أبو محمد) واسكنه فسيح جناته.
ونعت عائلة النجار في الوطن والشتات الأخ المناضل والأسير المحرر / وائل إسماعيل النجار (أبو محمد) صاحب الذكر الطيب سائلين الله عز وجل أن يتغمدة بواسع رجمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذوية الصبر والسلوان.
أنا لله وأنا اليه راجعون
ونعت حركة فتح إقليم الشرقية بمزيد من الحزن والأسى المناضل العقيد/ وائل إسماعيل النجار (أبو محمد) وتقدمت الحركة بخالص العزاء والمواساة لعائلة النجار الكرام في الوطن والشتات سائلين المولى عز وجل ان يتغمدة بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذوية جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

6336965

رحيل الحاج المناضل الوطني توفيق راشد حوري

رحيل الحاج المناضل الوطني توفيق راشد حوري (1933م – 2023م) بقلم لواء ركن / عرابي …