الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل المستشار إبراهيم محمد حمدان الدغمه (أبو وضاح)

رحيل المستشار إبراهيم محمد حمدان الدغمه (أبو وضاح)

88855555

رحيل المستشار
إبراهيم محمد حمدان الدغمه (أبو وضاح)
وزير العدل الأسبق
(1932م – 2022م)
بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 13/2/2022م
المناضل / إبراهيم محمد حمدان الدغمه من مواليد قرية عبسان الجديدة محافظة خان يونس عام 1932م، درس في غزة ومن ثم التحق بمدرسة حلوان الثانوية والتي حصل منها على شهادة الثانوية العامة، التحق بجامعة القاهرة كلية الحقوق والتي تخرج منها عام 1954م حاصلاً على ليسانس حقوق.
عاد الى غزة وعمل وكيلاً للنائب العام حتى عام 1956م ورئيساً للنيابة حتى عام 1958م.
انخرط المناضل / إبراهيم الدغمه في العمل الوطني والنضالي والأجتماعي مبكراً حيث ساهم مع رفاقه بتأسيس الحزب الشيوعي الفلسطيني في قطاع غزة اوائل خمسينيات القرن الماضي، وخلال مسيرته النضالية تعرض للملاحقات والاعتقال.
عمل في مجال إدارة الشؤون القانونية بغزة وقاضياً لمحكمة الصلح في غزة وخان يونس.
سافر الى الكويت عام 1958م حيث عين مستشاراً قانونياً في الكويت وحتى عام 1963م.
سافر الى قطر على فترتين عام 1965م – 1968م ومن عام 1972م – 1994م.
مثل الحكومة القطرية في منظمة الأمم المتحدة لقانون البحار لمدة 8 سنوات.
عام 1968م عمل رئيساً لمحكمة الجنايات في أبوظبي وخبيراً قانونياً ساهم في اعداد مذكرات وبحوث قانونية ومراجعه عدة اتفاقات دولية، وشارك في دورات مجالس وزراء العدل العرب بجامعة الدول العربية، وتولى رئاسة اللجنة الفرعية الأولى للجنة الخبراء العرب لقانون البحار.
له عدة مقالات وأبحاث قانونية بالاضافة الى عدد من الكتب منها :-
– القانون الدولي الجديد للبحار عام 1983م.
– الاحكام العامة لقانون البحار والمحيطات وباطن أرضها خارج حدود الولاية الوطنية عام 1987م.
– كتاب المؤتمر الثالث واتفاقية الامم المتحدة لقانون البحار عام 1998م.
في عهد السلطة الوطنية الفلسطينية عين وزيراً للعدل، ومن ثم رئيس ديوان الفتوى والتشريع (برتبه وزير)
شغل منصب مدير عام تطوير الأطر القانونية الفلسطينية وتدريب رجال القضاء والنيابة وتطوير الجهاز الاداري للمحاكم وأعداد نظام بديل لحل النزاعات.
– رئيس تحرير مجلة القانون والقضاء.
المناضل المستشار / إبراهيم الدغمه عميد آل الدغمه
قضى سنوات عمرة عاملاً في النيابة العامة في خمسينيات القرن الماضي في غزة والدول العربية وانتهاء بوزير العدل في السلطة الوطنية الفلسطينية.
المستشار / إبراهيم الدغمه متزوج وله من الابناء (وضاح، هشام).
يوم الخميس الموافق 10/2/2022م فاضت روحه الى بارئها وتمت الصلاة عليه ظهراً ومن ثم شيع الى مأواة الأخير في مقبرة العائلة في بلدة عبسان الجديدة.
رحم الله المستشار / إبراهيم محمد حمدان الدغمه (ابو وضاح) واسكنه فسيح جناته.
هذا وهاتف السيد الرئيس / محمود عباس نجل الفقيد وضاح ابراهيم الدغمه معزياً بوفاة والدة وزير العدل الأسبق، سائلاً المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.
حزب الشعب ينعى المناضل والقائد الوطني المستشار إبراهيم الدغمة نعت اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني، يوم الخميس، إلى عموم رفاق ورفيقات الحزب وانصاره وإلى جماهير الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية والتقدمية وأحرار العالم، وفاة المناضل والقائد الوطني والتقدمي الكبير: المستشار إبراهيم الدغمة “أبو وضاح”
وقال الحزب، رحل أبو وضاح، يوم الخميس الموافق 10/02/2022 بعد حياة أمضاها مناضلاَ مثابراَ وشجاعاَ في الدفاع عن الهوية والقضية الفلسطينية، وعن حقوق شعبنا الوطنية والاجتماعية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، وعنيداَ وصلباَ في مواجهة الظلم والظلام والاضطهاد القومي والطبقي، وفي مقاومة الاحتلال الصهيوني والسجن والسجان عبر مراحل حياة الشعب الفلسطيني ومسيرة نضالاته
لقد انخرط الرفيق الراحل إبراهيم الدغمة في العمل والنضال الوطني والاجتماعي مبكراَ، حيث ساهم مع رفاقه بتأسيس الحزب الشيوعي الفلسطيني في قطاع غزة أوائل الخمسينيات. وخلال مسيرته النضالية تعرض للعديد من الملاحقات والاعتقال.
عين المستشار إبراهيم الدغمة بعد قيام السلطة الفلسطينية وزيرا للعدل في أول حكومة فلسطينية برئاسة الراحل ياسر عرفات عام 1996
لقد بقي الرفيق الراحل “أبو وضاح” وحتى النفس الأخير من حياته، وفياَ لأفكاره ومبادئه، مدافعاَ عن حقوق شعبنا وهموم وأحلام الجماهير الشعبية، والوقوف إلى جانبها في الدفاع عن قضاياها السياسية والاجتماعية والإنسانية.
لرفيقنا الراحل إبراهيم الدغمه، المجد والخلود ولعائلته وأصدقائه أحر التعازي.
حزب الشعب الفلسطيني 10/2/2022م.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

96363333333

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز)

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز) (1949م – 2009) بقلم لواء …