الرئيسية / عبدالرحيم جاموس / د. عبدالرحيم جاموس ينعي المناضل الوطني الكبير الأخ وجيه حسن قاسم (ابومروان

د. عبدالرحيم جاموس ينعي المناضل الوطني الكبير الأخ وجيه حسن قاسم (ابومروان

Screenshot_20220114-064041_YouTube

د. عبدالرحيم جاموس ينعي المناضل الوطني الكبير الأخ وجيه حسن قاسم (ابومروان)

(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي )

بمزيد من الحزن والألم تلقيت نبأ وفاة المغفور له الأخ والصديق والمناضل والقائد الوطني الكبير وجيه حسن علي قاسم (ابو مروان) رحمه الله، الذي وفاه الاجل المحتوم ليلة الجمعة14/1/2022 م بعد حياة حافلة بالعمل والنضال والعطاء من اجل شعبه وقضيته الفلسطينية العادلة ، منذ ايام شبابه الأولى حيث كان المرحوم من اوائل المتفرغين في حركة فتح في العام 1963 م في الجزائر ، إلى جانب رفيق دربه القائد الشهيد خليل الوزير ابو جهاد ، في مكتب حركة فتح في الجزائر ، فهو من جيل الطليعة النضالية الأولى المؤسسة في حركة فتح ، ثم انتقل بعد ذلك الى المملكة المغربية في العام1969م ، ليكون ممثلا لحركة فتح ومن ثم ممثلا ل. م.ت.ف ومن ثم كأول سفير لدولة فلسطين فيها ، حتى العام2010م ، فكان طيلة فترة مهمته خير ممثل لفلسطين وشعبها وثورتها وقضيتها ، وحاز على احترام وتقدير المستوى الرسمي والشعبي وكافة القوى الحزبية والنقابية والمثقفين عامة في المغرب الشقيق .

ابو مروان تخرجت على يده وتحت اشرافه مئات الطلاب و الكوادر الحركية التي تبوأت مهام متنوعة في مسيرة حركة فتح ومسيرة الثورة الفلسطينية ، فكان نعم المعلم والموجهة لإجيال عديدة وكان قدوة حسنة لها ، وكان نموذجا للسفير والسفارة .

ونحن اليوم إذ ننعي المغفور له الأخ أبو مروان ، فإننا ننعي فيه الأخ والأب و القائد والمناضل والمعلم والموجه ، داعين المولى عز وجل أن يغفر له وأن ينقيه من الذنوب والخطايا، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا، و أن يجعل عمله وعطائه ونضاله وجهاده الطويل في ميزان حسناته ، وأن يجزيه خير الجزاء. 

 وفي هذة المناسبة الأليمة أتقدم من أسرته الكريمة وأبناءه البرره الدكتور مروان والدكتور صفوان والمهندس ايمن والمهندس إحسان وعائلة آل القاسم الكريمة في فلسطين وفي خارجها بأحر آيات العزاء والمواساة، واحر التعازي ايضا إلى حركة فتح قيادة وكوادر واعضاء ،الذي تفقد فيه مناضلا وقائدا وطنيا كبيرا ، داعين له المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ،وأن يلهمنا وذويه الكرام جميل الصبر والسلوان .

إنا لله وإنا إليه راجعون .

وعظم الله أجر الجميع .

و اقول وداعا اخي الحبيب وصديقي العزيز ومعلمي وقائدي ابو مروان ، ولك الرحمة والمغفرة عند مليك مقتدر ، وإنا على فراقك لمحزونون. 

د. عبدالرحيم جاموس 

الرياض 14/1/2022

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

55523.

تحت نيران الاحتلال تحترق الطفولة

تحت نيران الاحتلال تحترق الطفولة غزة / الصباح / كتب  /  هاني زهير مصبح أنا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *