الرئيسية / الآراء والمقالات / احسان بدرة : ياسر عرفات القائد والرئيس والشهيد

احسان بدرة : ياسر عرفات القائد والرئيس والشهيد

ناشط سياسي واجتماعي وتربوي
ناشط سياسي واجتماعي وتربوي

ياسر عرفات القائد والرئيس والشهيد

بقلم/ احسان بدره

في كل واحد منا فيه شئي منه.

هو الاب وزعيم الشعب الفلسطيني لم يشتغل في الهندسة لتعبيد الطرق بل شقها في طريق الحرية .

رجل ذو شهرة منقطعة النظير بصورته النمطية وفلسفته الفلسطينية بزيه العسكري الزيتي وبكوفيته الثورية المعقودة بعناية رمزية لفلسطين .

القائد الشحاع والمفوض الصلب المحافظ على الثوابت الفلسطينية الرافض طوال مسيرة نضاله نزع القرار الفلسطيني القائد العام لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اكبر حركة داخل منظمة التحرير الفلسطينيةالتي اسسها مع ر فاق دربه عام 1959م ومفجرة الثورة عام 1965م .

كرس حياته لقيادة النضال الفلسطيني مطالبا بحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وتقرير المصير في كل الطرق وانواع المقاومة المشروعة في ساحات القتال والمواجهة وفي المحافل الدولية .

قاد النضال الفلسطيني بشخصية القائد العسكري المقاوم والمعلم والاب والاخ ورفيق الدرب لكافة قادة الفصائل الفلسطينية داخل منظمة التحرير الفلسطينية وقاد العمل الوطني الفلسطيني . متمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وبوصلته التي لم تنحرف يوما عن القدس والاقصى

وطوال نضاله لم تنال عزيمته من المؤامرات ومحاولات الاغتيال .

يردوني اما طريدا او اما اسيرا او اما قتيلا .. بل شهيدا .. شهيدا .. شهيدا.

فاقسم الشهادة وفاضت روحه الى السماء شهيدا وانتقل ياسر عرفات ابو عمار في 11/11/2004 الى جوار ربه .

كان وفيا لفلسطين والقدس والاقصى و للشهداء والجرحى وللاسرى وللشعب الفلسطيني وجميع رفاق دربه في العمل الوطني الفلسطيني واحرار العالم.

صدق الله فصدقه الله وعده

عاشت ذكراك يا سيدي ابو عمار .

عاشت ذكراك رمزا للوحدة والتضحية والفداء

عاشت حركة فتح ايقونية النضال الفلسطيني.

عاش الشعب الفلسطيني بارادته الحرة وقراره المستقل.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

سري القدوة يكتب : تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال

تسليح المستوطنين وجرائم الحرب الكبرى لدولة الاحتلال بقلم  :  سري  القدوة الثلاثاء 31 كانون الثاني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *