الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل المناضل محمود محمد محمود العدوي (أبو الوليد)

ذكرى رحيل المناضل محمود محمد محمود العدوي (أبو الوليد)

584784847

ذكرى رحيل المناضل
محمود محمد محمود العدوي (أبو الوليد)
(1959م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 13/12/2021م
المناضل/ محمود محمد محمود العدوي من مواليد مخيم عسكر – نابلس بتاريخ 20/2/1959م، تربى وترعرع بين أزقة المخيم ومنذ نعومة أظافره على حب الوطن وأنتفض وثار في حياته وشبابه على المحتل وكانت له صولات وجولات في مقارعة قوات الاحتلال الإسرائيلي، شب على روح العطاء والثورة منذ صغره حيث التحق مبكراً في حركة فتح واعتقل من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي للمرة الأولى عام 1987م، كذلك تم اعتقاله عام 1983م وحكم عليه بالسجن لمدة (12) عام وذلك لنشاطه ومقاومته قوات الاحتلال الإسرائيلي وأفرج عنه عام 1994م قبل دخول السلطة الوطنية إلى أرض الوطن وكان مجموع سنوات الاعتقال (15) سنة، ذاق ويلات العذاب في السجون الإسرائيلية حيث أفنى زهرة شبابه في المعتقل، ساهم في تأسيس حركة الشبيبة الفتحاوية وبقي مؤمناً بالفكرة ومتمسكاً بنهج الثورة فكراً وسلوكاً، شغل العديد من المواقع التنظيمية داخل السجون، وكان رمزاً رياضياً ونضالياً ووحدوياً حتى النخاع.
محمود العدوي / أبو الوليد رجل مناضل عريق، كان مثالاً في الأخلاق ونموذجاً في النضال والصمود، شهدت له حواري مخيم عسكر ونابلس وغرف السجون والذي توحدت الرؤيا فيه واجتمعت صفوف المناضلين على إنسانيته هذا المناضل وحبه للوطن والفتح.
المناضل/ محمود العدوي ابن مخيم عسكر الصمود والفداء بطل فلسطين في كمال الأجسام ورئيس الهيئة الإدارية لمركز شباب عسكر سابقاً، أشتهر بلقب البطل، لأنه كان ألأحد أبطال الضفة الغربية في رياضة كمال الأجسام.
المناضل/ محمود العدوي متزوج وله من الأبناء (ستة أولاد وخمسة بنات).
قبل فترة خارت قواه وانهك جسده المرض حيث مر بظروف قاسية ووضعه الصحي أصبح صعباً وبحاجة لزراعة كلى في الهند، صبر على المرض وهو يتألم.
مساء يوم الأثنين الموافق 13/12/2020م فاضت روحه إلى بارئها بعد حياة فدائية ونضالية زاخرة بالتضحية والفداء والعطاء داخل السجون وخارجها في مقاومة الاحتلال وعملائه، صاحب الكلمة الصادقة والأصيل، فارس الفرسان في كل المواقف وعلم وقائد من قادة الحركة الوطنية الأسيرة وأحد قادة العمل الوطني داخل الوطن المحتل، وشيع إلى مأواه الأخير في مقبرة مخيم عسكر بعد صلاة الظهر على جثمانه الطاهر.
رحم الله المناضل الأسير المحرر/ محمود محمد محمود العدوي (أبو الوليد) وأسكنه فسيح جناته.
ونعت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم المفوض د. جمال المحيسن عضو اللجنة المركزية للحركة وكادر المفوضية والأقاليم والشبيبة الأخ الفدائي الكبير والأسير المحرر/ محمود محمد العدوي (أبو الوليد) الذي وافته المنية مساء يوم الأثنين الموافق 13/12/2020م في المستشفى العسكري.
رحل بطل مخيم عسكر وترك فينا حب الوطن والتضحية لأجله، ترك فينا التضحية دوماً من أجل الشعب، وداعاً ياحبيب المناضلين وصديق الفدائيين أبوالوليد القائد والبطل والمعلم، وداعاً لن ننساك وسنسير على دربك درب النضال والدفاع دوماً عن الحق، إلى جنات الخلد يابطل.
ونعت اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في محافظة نابلس المناضل الفدائي/ محمود العدوي الذي فارق الحياة مساء يوم الأثنين الموافق 13/12/2020م نتيجة مرض عضال لم يمهله طويلاً، يشار إلى أن المناضل محمود العدوي اعتقل من قبل الاحتلال الإسرائيلي وحكم عليه بالسجن بسبب مقاومته وقد عمل موجها عام لحركة فتح في سجني نابلس والجنيد ومن المهتمين بالمطالعة والدراسة بشكل دائم ومحبوب لدى جميع الفصائل وصاحب فكر سياسي ثوري خلاق.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

6336965

رحيل الحاج المناضل الوطني توفيق راشد حوري

رحيل الحاج المناضل الوطني توفيق راشد حوري (1933م – 2023م) بقلم لواء ركن / عرابي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *