الرئيسية / الآراء والمقالات / د.مروان محمد مشتهى يكتب : القيادة وإدارة الأزمات

د.مروان محمد مشتهى يكتب : القيادة وإدارة الأزمات

مروان محمد مشتهى

القيادة وإدارة الأزمات
د.مروان محمد مشتهى
مما لا شك فيه أن التغيير السريع من حولنا، وتغير أنماط وأساليب حياتنا، لتصبح أكثر حداثة ومدنية ، قد أثر تأثيراً مباشراً في تعاطينا مع تحديات العصر والعولمة ، مما يلزمنا مواكبة الثورة التكنولوجية والمعلوماتية والديناميكية السريعة في كل المجالات مما تنامى في تلك البيئة المتغيرة حدة المخاطر والأزمات التي تعصف بنا .

فقد تتعددت مفاهيم الأزمة إلا أنها تتمحور في مجملها في كونها حدث طارئ وفجائي غير متوقع يضع المؤسسات والهيئات في حالة تمزق وتصدع يعصف بإمكانية بقائها ، فهي نقطة تحول ومرحلة حاسمة تتطلب اتخاذ قرارات غير اعتيادية للخروج بأقل الأضرار الممكنة ، وهنا تبرز أهمية القائد وفطنته في إدارة دفة الأحداث .

إن تلك المعطيات قد ألقت بظلالها على القادة والإدارة العليا في كيفية التعامل مع الأزمات وقت وقوعها ووضع الحلول الوقائية لتلافي وقوعها مستقبلاً ، مما يتطلب قادة لديهم قدرات غير اعتيادية يمتلكون رؤية وقدرة على تحمل المخاطر واتخاذ قرارات فورية وصائبة تحت ضغط الأزمات .

إن قيادة إدارة الأزمة مهمة معقدة تحتاج خطة واضحة ومرنة؛ يتم الإعداد الجيد لها سلفاً في كيفية التعامل مع الأزمة وقت وقوعها من خلال التحديد الواضح للأهداف ، فالقيادة الحكيمة هي التي تضع سياسات لإدارة الأزمة واتخاذ الإجراءات المناسبة لها ووضع أسس التحرك والأختيار السليم للبدائل تحت ضغط الأزمة وتفاعلاتها .

يقع على عاتق قيادة الأزمة تعيين فريق إدارة الأزمات ، تتمثل مهامه في محاولة اكتشاف الأزمات قبل وقوعها من خلال التقاط إشارات الإنذار، لتحديد الأزمات المحتملة التى يمكن أن تواجه المؤسسة ووضع سيناريوهات للحلول المتوقعة من خلال تحليل الأزمة والجهة التي تقف خلفها ؛ وتفريغ تلك الأزمة من مضمونها قبل فوات الأوان .

من هذا المنطلق يتطلب وضع إستراتيجية فعالة للاتصالات للضبط والتحكم السلس وقت وقوعها، وتنفيذ برامج تدريبية عن الأزمات وماهيتها لخلق نوع من الاستعداد التنظيمي لجميع الأفراد العاملين في المؤسسة لتمكينهم كيفية التعامل معها في الوقت المناسب والطريقة المناسبة .

تعتبر الحنكة القيادية في قدرتها على الحد من أثار الأزمة من خلال تحديد استراتيجية المواجهة عن طريق اختيار قيادة تنطلق نحو التغيير ؛ مما يتطلب قادة أقوياء يمتلكون قدرة على اتخاذ القرارات الفعالة لمعالجة الأزمة والسيطرة عليها .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

احمد لطفي شاهين

احمد لطفي شاهين يكتب : اكبر اعتقال اداري في التاريخ

اكبر اعتقال اداري في التاريخ د.أحمد لطفي شاهين الاعتقال الإداري هو اعتقال قسري غير قانوني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *