الرئيسية / الآراء والمقالات / الشاعر : اللواء شهاب محمد يكتب : مسرى النبي

الشاعر : اللواء شهاب محمد يكتب : مسرى النبي

شهاب محمد

الشاعر : اللواء شهاب محمد

           مسرى النبي

                           (  أ  )
            نحن يا اخت  ،
            على العهد الذي نحياه  ،
            كنا قد اتيناك يقينا  ..  ||
            نحن يا ام سنبقى  ,
            في هواك العمر   ،
            كل العمر  ،
            شوقا وحنينا  ..  ||
           نحن يا قدس أتينا  ،
           في رحاب المسجد الأقصى   ،
           وأقسمنا اليمينا  ..  ||
           ثم صلينا  ،
           وصلينا   ،
           وعانقنا قبور الشهداء  ،
           وابتدينا  .. وابتدينا ،
           ما انتهينا  ..  ||
                     ( ب )
            ايها الشعب الأبي  ..  ||
           ايها الاقصى البهي  ..  ||
           ايها القلب الوفي ..  ||
                    (  ج  )
            يا قيامه  ..  ||
            ياقيامه  ..  ||
            ايها الوجد الندي ..  ||    
             انت للحق استدامه  ..  ||
            انت رمز وعلامه ..   ||
            دمت يا وعد
            ويا عهد الخلافه   ..  ||
            دمت شمسا  ، وسلاما ،
            وضياء وابتسامه  ..  ||
            دمت رمزا وكرامه  ..  ||
                     (  ج  )  
            يا بلاد الانبياء  ..  ||
            يا ديار الشهداء  ..  ||
            يا زمان الأوفياء  .. ||
                    (  د  )
           ايها الاقصى الأبي   ..  ||
           في الزمان اليعربي
           الابجدي  .. ||
           في  الصمود الابدي  ..  ||
           قالها شعب فلسطين     
           الوفي  ..  ||
           ايها الاقصى البهي   ..  ||
           ايها الجرح الندي  ..  ||
           عهدنا أن نعبر العصر سويا   ،
           للزمان الوطني  الوطني  ..  ||
            عهدنا  أن نسبق  الشمس  ،
            الى  مسرى  النبي   ..  ||
            عهدنا  أن  نخلص  العهد
            لاحفاد   صلاح الدين  ،
            وابي بكر  ،  وعثمان
            وعمر وعلي  ..
            عهدنا  أن  نخلص العهد  ،
            لاحفاد  الرسول  العربي
            العربي  العربي  العربي
            الهاشمي  ..

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سليم النجار

سليم النجار يكتب : ذاكرة القضبان

ذاكرة القضبان للأسرة د/ سعاد غنيم ( الرواية تهتك تاريخ الظلم) سليم النجار توطئة سعاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *