الرئيسية / متابعات اعلامية / أبو العردات إلتقى وفدا من مخيم نهر البارد الجديد وجرى بحث لآخر المستجدات حول أوضاع المخيم

أبو العردات إلتقى وفدا من مخيم نهر البارد الجديد وجرى بحث لآخر المستجدات حول أوضاع المخيم

IMG-20210929-WA0035

أبو العردات إلتقى وفدا من مخيم نهر البارد الجديد وجرى بحث لآخر المستجدات حول أوضاع المخيم

المصدر – د. وسيم وني

التقى أمين سر حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات ظهر أمس في مكتبه في سفارة دولة فلسطين في بيروت وفدا من مخيم نهر البارد الجديد ضم: الحاج حاتم الأسدي، الشيخ عبدالله شرقيه، الشيخ اسماعيل ابو شقير، الدكتور ناصر ديب، فادي وهبه، بسام بشر، الأستاذ وسام ديراوي والحاج نبيل شرف.

وجرى بحث مطول لآخر المستجدات والأوضاع المتعلقة بمخيم نهر البارد الجديد، وقدّم الوفد عرضا وشرحا مفصلا حول أسباب التأخير في ترميم وإصلاح الكثير من المباني والبيوت المتضررة والمهدمة كليا، وضرورة أن تشملهم كافة التعويضات التي تم إقرارها سابقا من قبل شركة خطيب وعلمي وحسب ما كان مقررا بأن العودة أكيدة لإعادة الإعمار إستنادا لمعايير موحدة بين المخيم القديم والمخيم الجديد وبين المخيم الجديد والجوار.

وخلص اللقاء إلى ما يلي:

أكد أبو العردات على أهمية المطالب المحقّة لاهالي المخيم، طالبا من أعضاء الوفد ضرورة إعداد مذكرة مختصرة بالمطالب، ليصار إلى رفعها للمدير العام للأنروا كلاوديو كوردوني ولسعادة سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور ورئيس لجة الحوار اللبناني الفلسطيني معالي الوزير الدكتور حسن منيمنة، ولـ”أمين” سر حركة “فتح” وفصائل م.ت.ف في لبنان فتحي ابو العردات وللفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية في لبنان.

كما أكد ابو العردات للوفد على متابعة قضاياهم، وعلى أن أي تحرك بهذا الصدد من قبل الأهالي يجب أن يكون سلميا وحضاريا وهذا حق مصان للجميع.

كما شدد على أهمية عدم السماح باللجوء إلى إغلاق مكاتب ومؤسسات ومرافق الأونروا وعدم التعرض لأي موظف من موظفيها، بل العمل على التعاون معهم وحمايتهم وهذا قرار مركزي إتخذته القيادة الفلسطينية في لبنان.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

666555522222

ندوة نقدية تقرأ كتاب حارس الحكايات النقاد الأردنيون تكّرم فيصل درّاج

ندوة نقدية تقرأ كتاب حارس الحكايات النقاد الأردنيون تكّرم فيصل درّاج عمان /  الصباح / …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *