الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / سليم النجار يكتب : السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت الحلقة الخامسة وعشرون عش حماراً ٠٠٠ عش سعيداً

سليم النجار يكتب : السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت الحلقة الخامسة وعشرون عش حماراً ٠٠٠ عش سعيداً

سليم النجار

السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
الحلقة الخامسة وعشرون
عش حماراً ٠٠٠ عش سعيداً
سليم النجار
فقد ذاكرتي واصبحت قليل الكلام ٠ في ذلك النهار حدثت ببساطة كارثة وطنية ٠ من جديد سأكون صديقا لكمان الكذب ، واحتسي نبيذ الصدق ٠ بعد أن اشتعلت الأنتفاضة الفلسطينية ، وكثرت الأقاويل بين أهالي حارة سوق الصباح مقولة ان الفصائل الفلسطينية لا علاقة لها بالإنتفاضة ، كالنار في الهشيم ٠
اشعر أنا ايضاً بالكأبة ٠ وأود ان افتعل حوارا مصطنعا مع صديق العمر سعد حرب ، الذي رفض أي حوار في شأن الأنتفاضة ، فهو مشغول بتجديد وثقية جوازه سفره المصرية التي ترفض السفارة في الكويت تجديدها وتبرر هذا السلوك القانوني انهم لم يتلقوا تعليمات من الخارجية في القاهرة بالتجديد ، لأي فلسطيني يحمل هذه الاوارق البالية ٠
كلانا صامت ، لا نتحدث بعد سماعي هذا الخبر غير الأليف ، اصب له كاسة شاي ، يرتشف واحدة ثم يترك الكأس ٠
حينها ذهبت إلى الثرثار ابو المأمون لعل اجد شيء مفيد ، لعل ، وجدت عنده علية القوم من أهالي حارة سوق الصباح ، توهمت في البداية انهم يستعدون للذهاب بشكل جماعي للصلاة يوم الجمعة ٠ النقاش بينهم ديمقراطي وهذه حالة نادرة الحدوث في حارة الصباح ، يتبادلون التهاني فيما بينهم على الزيادة التي جاءت على رواتبهم ، وكل واحد منهم يرسم خطة إستراتيجية لهذا المولد الجديد ٠ وكالعادة ابوالمأمون اخذ دفة الحكي وذكر الأخوان ، يا جماعة الخير ، هناك انتفاضة في البلاد ، وجاء الرد من الأخوان وبشكل جماعي ، منظمة التحرير لا علاقة لها بالأنتفاضة ، ورحب ابو المأمون بهذا الرأي السليم والنابع من قلوبهم الصافية ، ونسي ابو المأمون والسديد ، غفر الله له على هذه الخطيئة ، خطيئة النسيان ٠
تحمس ابوالنور مدّرس التاريخ في مدرسة الفرزدق الأبتدائية ، وقدم مشروعا إيمانياً ، طالب فيه تقديم عريضة لوزارة التربية كونه مدّرس فيها ، عدم اقتطاع ٥% من رواتب المدرسين الفلسطيين كل شهر لصالح منظمة التحرير الفلسطينية ، التي لا علاقة لها بالإنتفاضة المشتعلة الآن ، ما انهى ابوالنور اقتراحه ، حتى دب خلاف بين الأخوين وارتفعت الاصوات رافضة هذا الإقتراح الشيطاني ، وقالوا وبإجماع الشهود لماذا وزارة التربية ، فنهاك اخوان يعملون في وزارة الكهرباء ، ووزارة الصحة ، لا بد المطالبة ان تشمل الكل ، وكالعادة اخذ ابو المأمون دفة الحكي وحسماً للخلاف الذي نشأ بين الأخوان ، طلب مهنم الأستعداد للذهاب لصلاة الجمعة وبعدها يحلها الف حلل ٠

غادرت المكان بعجرفة ٠ وجدت ضالتي في المطعم الهندي ، الذي يُعرف بإسم مطعم اسماعيل الهندي ، بين الشباب ، أخبار الإنتفاضة تملأ كل شاشات التلفاز ، لا شغل لها إلا صور الإنتفاضة ٠
شعرت بفرح لحماس الشباب تبدد بثواني ، بعد اقسم رؤوف ابن قرية العباسية قصاء يافا ، انه سمع من والده يوم امس سرقة العقد الذهبي يساوي ثمنه ٥٠ الف دينار ، تبرعت به كويتية دعماً للإنتفاضة ، وغطى خبر السرقة الذي انتشر كالسرطان بين الفلسطينيين ، وشهادة للتاريخ وانهم اكدوا على صدق السرقة ، وابدع كل فلسطيني برواية السرقة ، هذا راى العقد على صدر زوجة مدير مكتب منظمة التحرير في احد الأعراس الفلسطينية وكان من ضمن الحضور ، وآخر سمع من ابن خالته الذي لا يقطع فرض صلاة ، ومتحمس آخر سمع من والدتة ، صحيح انها كانت في حالة غضب ، بعد ان طنش الوالد حفلة يوم الخميس معها في غرفة النوم ، انها شاهدت العقد ، لكنها لم تشرح تفاصيل كيفية مشاهدتها العقد ٠
يدور الحديث طول الوقت عن العقد المسروق واصبح الشغل الشاغل لجميع الفلسطنيين في الكويت ٠

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سليم النجار

سليم النجار يكتب : السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت / الحلقة السادسة وعشرون

    السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت     الحلقة السادسة وعشرون     كذب شحيح     سليم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *