الرئيسية / اسرى الحرية / الأسيرة المحررة ليان سامي وديع ناصر تتنسم عبير الحرية

الأسيرة المحررة ليان سامي وديع ناصر تتنسم عبير الحرية

222000.030

الأسيرة المحررة
ليان سامي وديع ناصر تتنسم عبير الحرية

(2000م-2021م)
غزة / الصباح /  سامي إبراهيم فودة
قال تعالى: “وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ” صدق الله العظيم
أسرانا البواسل أسيراتنا الماجدات جنرالات الصبر والصمود والتحدي ,يا من سطرتم بصمودكم الأسطوري أروع صفحات الشرف والعزة, ومنحتم الكرامة والهيبة للتاريخ المعاصر في زمن عز فيه الرجال, وكتبتم من سنوات أعماركم مَجْدًا تَلِيدًا بحروف من نوراً ونار وأنتم خلف قضبان الحديد أجمل أنشودة للنصر والحرية والتحرير,
أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِخْوَةُ وأخواتنا الماجدات الصامدون في زمن الانهيار , طوبى لكم أيها القابضون على الجمر في زمن المحن,يا من جعلتم من أجسادكم الطاهرة جسوراً تعبر عليها أجيال شعبنا الفلسطيني الأبي لتواصل مسيرة الكفاح والمقاومة في مقارعة الاحتلال الزنيم وكنسه عن ثرى فلسطين الحبيبة
بحمد لله تم الإفراج مساء يوم الخميس الموافق 26/8/2021م عن الأسيرة المحررة/ ليان سامي ناصر “21عامًا” رام الله- بلدة بيرزيت الفلسطينية بشكل مفاجئ وبعد مرور ما يقارب 50 يوماً على اعتقالها حيث أصدرت سلطات الاحتلال قرار بالإفراج عنها بكفالة مالية لحين استكمال محاكمتها خارج السجن ,حيث كانت تقبع في “سجن الدامون “واحتفاء بيوم تحرر الأسيرة المحررة / ليان سامي ناصر من غياهب سجون الاحتلال الإسرائيلي فقد كان على رأس المستقبلين الأهل والأحبة والأصدقاء,
وبهذا العرس الوطني لا يسعني في هذا المقام إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسيرة البطلة ليان سامي ناصر المحررة من سجون الاحتلال الإسرائيلي, وهي أبنة الواحد والعشرين ربيعاً وأحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً ما بين مطرقة المرض الذي يهدد حياتهن وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية
والأسيرة الفلسطينية المحررة ليان سامي ناصر هي ابنة كنيسة القديس بطرس الأسقفية في بيرزيت، وهي ابنة عضو العمدة الراعوية للكنيسة سامي ناصر، الذي هو ابن شقيق الشهيد كمال ناصر الذي اغتالته قوة إسرائيلية في بيروت عام 1973 بقيادة إيهود باراك في حينه.
الأسيرة الطالبة :- ليان سامي وديع ناصر
مواليد:- 2000م
مكان الإقامة:- رام الله- بلدة بيرزيت الفلسطينية
الحالة الاجتماعية :- عزباء
المؤهل العلمي :- طالبة جامعة بيرزيت
تاريخ الاعتقال:- 7/7/2021م
تاريخ الإفراج:- 26/8/2021م
مكان الاعتقال:- سجن الدامون
التهمة الموجة إليها:- نشاط الطلابي
الحالة القانونية :- رهن الاعتقال
اعتقال الأسيرة :- ليان سامي ناصر
داهمت قوّة صهيونيّة فجر يوم الأربعاء الموافق 7 يوليو/ تموز 2021م منزل الطالبة الفلسطينية بجامعة بيرزيت في رام الله ليان ناصر والبالغة من العمر 21 عاما، حيث قامت قوات الاحتلال باعتقالها بعد تفتيش منزلها وتم نقلها إلى سجن هشارون تم سجن الدامون
ووجهت محكمة الاحتلال لها تهمة النشاط الطلابي وعقد محكمة الاحتلال جلسة لها يوم الثلاثاء 03/08/2021م دون أي قرار بحق الأسيرة وأجّلت سلطات الاحتلال محكمة الأســيرة ليان ناصر إلى تاريخ 24/8/2021م حيث أفرجت سطات الاحتلال اليوم الخميس 26/8/2021 بشكل مفاجئ عن الأسيرة ” ليان سامي ناصر بعد قضاء 50 يوماً في الأسر، بكفالة مالية لحين استكمال محاكمتها خارج السجن
الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات من سجون الاحتلال الصهيوني
وألف مبروك الحرية للأسيرة المحررة ليان سامي ناصر

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

585232120

فعالية التضامن مع الاسرى البواسل في كولون-المانيا

فعالية التضامن مع الاسرى البواسل في كولون-المانيا المانيا  / الصباح / نظم الائتلاف الفلسطيني في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *