الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة الإيطالية أليساندرا كابوني

لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة الإيطالية أليساندرا كابوني

50.147333

ذكرى رحيل المناضلة الإيطالية
أليساندرا كابوني
(1973م – 2020م)
بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب 18/8/2021م
أليساندرا كابوني مناضلة ايطالية أممية صديقة عظيمة لشعب فلسطين ومدافعة شرسة وعنيدة عن القضية الفلسطينية. قدمت سنوات عمرها لأجل حرية فلسطين وانتصارها وأستقلالها وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، كانت دائمة الحضور في ميادين ايطاليا واوروبا والعالم للدفاع عن القضية الفلسطينية. مدافعة شرسة، صديقة عظيمة للشعب الفلسطيني.
المناضلة الأممية/ أليساندرا كابوني من مواليد عام 1973م في روما كانت رائدة من رائدات العمل التضامني الحقيقي والمخلص مع القضية الفلسطينية. ومن أعضاء شبكة التضامن الايطالية في روما، سافرت مرات عديدة الى فلسطين المحتلة وتعرضت للمضايقات من قبل الاحتلال الإسرائيلي، عملت لأجل فلسطين ومع رفاقها الذي آمنوا بعدالة قضية فلسطين وتبنوها ورفعوا رايتها وناضلوا ولازالوا يناضلون لأجلها.
كانت من خلال مخيمات دعم الشعب الفلسطيني مشاركة أساسية في العمل التضامني الأوروبي والايطالي بالذات لنصرة المقاومة الفلسطينية.
لقد عملت المناضلة الأممية/ أليساندرا كابوني من أجل عزل العدو الصهيوني وتطالب بلا كلل وملل بمقاطعة وبمعاقبة الكيان الصهيوني، لقد عملت بجدية واخلاص وتفاني من أجل تحقيق ذلك.
يوم الثلاثاء الموافق 18/8/2020م توفيت المناضلة/ أليساندرا كابوني عن عمر يناهز الـ 47 عاماً بعد صراع طويل مع المرض وهي في ريعان شبابها.
عاشقة فلسطين رحلت بعد صراع مرير مع مرض السرطان وكانت آخر أمنياتها أن يلف نعشها بالكوفية وعلم فلسطين وقد أوصت بنقل رفاتها بعد عودة اللاجئين إلى فلسطين، حيث تم وضع الكوفية والعلم الفلسطيني على نعشها حسب وصيتها الأخيرة.
لروحها الرحمة والسلام… والمجد والخلود لذكراها.
بوفاتها فقدت فلسطين رائدة من رائدات التضامن الحقيقي المخلص، وفقدت المرأة الايطالية التي لطالما زينت الكوفية الفلسطينية صورها. فارتداء الكوفية بالنسبة لها كان عنوانا وانتماء واحياءه واضحة بأنها تنتمي لقضية فلسطين. ولم تكون كوفيتها للموضة أو الزينة وعرض الأزياء والتسلية، بل كانت قضية انتماء وانحياز للنضال الفلسطيني الذي كان بالنسبة لها نضالا أمميا.
وستبقى ذكرى أليساندرا حية مع رفاقها ورفيقاتها الذين حزنوا وتألموا على رحيلها المبكر.
وقد نعتها قوى التحرر والتقدم والتضامن الايطالية ولجان مناصرة الشعب الفلسطيني والفلسطينيين في ايطاليا وأوروبا وفي فلسطين المحتلة ومخيمات شعبنا في الشتات.
الى اللقاء في جنات فلسطين الحرة يا رفيقة الدرب والنضال، وسنبقى أوفياء لقضايا الحرية والعدالة الاجتماعية وحق الشعوب في تقرير مصيرها.
وداعاً أليساندرا كابوني

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

96363333333

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز)

ذكرى رحيل المناضل محمد أحمد عليان أبو لبن (أبو المعتز) (1949م – 2009) بقلم لواء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *