الرئيسية / الآراء والمقالات / ناهض زقوت يكتب : بيانكو .. البحث عن فضيحة

ناهض زقوت يكتب : بيانكو .. البحث عن فضيحة

ناهض زقوت

بيانكو .. البحث عن فضيحة

ناهض زقوت


العنوان اسم فيلم عربي، جسده أهل غزة في رؤيتهم لفتاة بيانكو، في الفيلم الشهير الذي لا يتعدى أربع ثواني، شاهدت الفيلم فلم أر غير مياه بركة وفتاه تسبح لا يظهر وجهها، وشريط مصور بسرعة تمر خلاله معالم فتاة في البركة، ولا يهتم بالفتاة بقدر ما يهتم بعرض معالم بيانكو.

لا يهمنى من صور الفيلم، ولكن يهمني من نشر الفيديو، الفتاة في منتجع سياحي في مكان مغلق، انتهكت خصوصيتها بشكل سافر.

حقير صور الفيلم، وشعب يعاني الويلات تسابق في النشر، دون أن يدرك الأبعاد الخفية وراء نشر الفيديو.

يا شعب التخلف والجهل .. في قطاع غزة عشرات المنتجعات، وعشرات الفنادق، ومئات الشاليهات، وجميعها تستقبل الزوار، ولهم كامل الحرية في داخلها، حتى وصل الرقص والغناء في فنادق وصالات غزة.

ثمة إشكالية سابقة حدثت مع منتجع بيانكو، وتفجير في أحد جدرانه بفعل فاعل، ذكر الإعلام أنها الجماعات السلفية تحاول منع حفل غنائي في المنتجع، وكان ثمة هجوم كبير في الإعلام على المنتجع.

واعتقد أن فتاة بيانكو هي استكمال للدور التخريبي للمنتجع، لتشويه سمعته، لأنني لاحظت في تصوير الفيديو أن التصوير من أعلى، وليس على مستوى البركة، والمصور يمر مرور الكرام على الفتاة ويستعرض معالم المكان، لكي يؤكد للمشاهد أن الحدث في منتجع بيانكو.

نصحو قليلًا من غيبوبة التخلف، ولا نسوق كل ما يسئ لشعبنا، ونشد على أيدي الشرطة في ردع كل من تسول له نفسه في انتهاك خصوصية الآخربن.

للعلم، لا أعرف من يمتلك هذا المنتجع، ولم أذهب لزيارته لأنه لطبقة خاصة في المجتمع. ودفاعي عن قيم شعبنا وأصالته.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : فلسفة القتل راسخة عندهم

فلسفة القتل راسخة عندهم عمر حلمي الغول كشف استطلاع رأي اجراه معهد الديمقراطية الإسرائيلي نشرته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *