الرئيسية / تحقيقات و حوارات / الحالة الفلسطينية المتشرذمه في ظل حالة الانقسام واختلاف في الرؤيا بين اصحاب الاجندات الخاصه

الحالة الفلسطينية المتشرذمه في ظل حالة الانقسام واختلاف في الرؤيا بين اصحاب الاجندات الخاصه

552333

الحالة الفلسطينية المتشرذمه في ظل حالة الانقسام واختلاف في الرؤيا بين اصحاب الاجندات الخاصه

رام الله / الصباح / كتب علي ابو حبلة / الحاله الفلسطينيه  تدعو للغرابة والتساؤل بهذا التمحور واستفحال  الخلافات المستحكمة ضمن محاولة البعض للاستحواذ على مكاسب فصائليه وشخصيه  وهذه السياسه  بعيده كل البعد عن تحقيق مصالح ومكاسب للقضيه  فلسطينيه .
ان فشل حوارات الامناء العامين للقوى والفصائل في القاهره بعد تاجيل الانتخابات يرافقه  فشل ترتيب البيت الفلسطيني ضمن مرجعيه وطنيه واستراتجيه تحكم الجميع  بتنا امام سياسة فرض واقع يفرضه الانقسام ويظهر بشكل جلي وواضح  سيطرة المصالح الحزبيه والفصائليه   في ادارة الازمه ضمن سياسة المحاصصه الوظيفيه  . ان اخطر مخاطر ما يواجه القضيه الانقسام والتخندق في سياسة مكانك سر ضمن مسار سياسي يسعى الى تكريس  الحكم الذاتي وهو مخطط صهيو امريكي الامر  الذي يرفضه غالبية الشعب الفلسطيني الذي يطمح ويطالب بالانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال والخروج من المرحله الانتقاليه من مرحلة الكيان الى مؤسسات الدوله حتى وان كانت تحت الاحتلال استنادا لقرارات الشرعيه الدوليه التي اعترفت في فلسطين دوله مراقب تحت الاحتلال
اي محاوله للتجميل والتدوير في التعديل الوزراي سيزيد في التباعد بين السلطه والشارع لان المرحله تتطلب قيادات تحمل رؤيا لتغيير سياسة فرض الامر الواقع التي يفرضها الاحتلال وهو مرتاح في ادارته لازمه الانقسام يتعامل مع رام الله وبنفس الوقت يفاوض حم..اس من خلال وسطاء

 وهذا بصراحه يصيب القضيه الفلسطينيه في مقتل وباتت عملية التخويف من سيطرة حم..اس على الضفة الغربيه وهذا التخويف ليس الا من نسج خيال الاحتلال الذي يحتل الضفة الغربيه ويتحكم بكل صغيره وكبيره وهو مرتاح بتمرير مشروعه الاستيطاني والتهويدي للقدس والخليل وتحول الضفة الغربيه الى كنتونات وينمي ويدعم حكم العشائر وهناك شواهد على ذلك وبنفس الوقت يحاصر غزه

الخشية هو أن تحقق إسرائيل مبتغاها بفصل قطاع غزه عن الضفة الغربية وقرب التوصل لاتفاق مع ح..ماس يجسد الانفصال والتباعد الفلسطيني ، هناك حديث عن أن إسرائيل تفاوض  على إنشاء ميناء عائم في غزه يربطها في قبرص وقد نسمع في القريب عن السماح باعادة  تشغيل للمطار ضمن مخطط حكومة لبيد بينت واعتباره الضفة الغربيه ارض صهيونيه ويسعى لترسيخ الاستيطان وارضاء المستوطنين
المخطط الصهيوني  يهدف لإقامة دويلة فلسطينيه في غزه ، والحالة الفلسطينية تنذر بمخاطر تتهدد الوحدة الجغرافية الفلسطينية ووحدة الموقف الفلسطيني والقرار الفلسطيني

 هناك حاله غليان تسود الساحة الفلسطينية تكثر من خلالها حرب الإشاعات والصراعات وهي تهدد الأمن والاستقرار وتنذر بخطر الانفجار بفعل المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني وحالة التشظي التي يعيشها المجتمع الفلسطيني بفعل السياسات الخاطئه وهناك اصوات ترتفع للتغيير الجذري برؤيا استراتجيه بعد فشل المسار السياسي الحالي والمؤشرات لا تبشر باي تغيير سوى محاولات مقايضة الاقتصاد  ومقدمه على التحرر والتحرير ضمن مفهوم ان الصراع بين الفلسطينيين وحكومة الاحتلال هو تنازع على اراضي في محاوله للابتعاد عن ان الصراع مع الاحتلال صراع على الحقوق ومحاولات مقايضه الاقتصاد بالسياسه ودعم السلطه اقتصاديا وهذا يبعدنا عن التمسك بثوابتنا السياسيه
 حكومة بينت لابيد  تسعى لتقويض أسس وحدة البنيان الفلسطيني وتعمل لتحقيق أهدافها ومأربها ومخططها ألتهويدي للقدس والتوسع الاستيطاني عبر مشروعها الذي يستهدف تقطيع أوصال الضفة الغربية وتحويلها إلى كنتونات يسهل السيطرة والتحكم فيها وفق مخططها لإحكام السيطرة على 60 % من أراضي الضفة الغربية ، وكل ذلك يعود للمخطط الاسرائيلي لايجاد قيادتين فلسطينيتين تتفاوض مع كليهما حكومة بينت لابيد وهذا يخدم مصالحها  ويحقق اهدافها
 ان الحاله الفلسطينيه اصبحت حالة قد تؤدي بوحدة التمثيل الفلسطيني وتقوض وحدة منظمة التحرير الفلسطينيه وتعمق الشرخ والانقسام الفلسطيني وهي فعلا حاله شاذه وغريبه   في ظل مخاطر ما يتهدد القضيه الفلسطينيه مما يتطلب وعي فلسطيني يقودنا لتلافي مخاطر الانقسام وشق وحدة الموقف الفلسطيني الذي يهدف الاحتلال من وراء ذلك احكام قبضته وسيطرته وهيمنته على احكام قبضته على الضفة الغربيه لتمرير مخطط تهويد القدس  والخليل وتمرير المخطط الاستيطاني
لا بد من العوده للحوار وتفويت الفرص على الاحتلال واعوانه وضرورة تصويب الوضع الداخلي الفلسطيني وتشكيل حكومة وحده  وطنيه قادره على جمع الشمل الفلسطيني وهذا يتطلب برنامج وطني وليس تعديل وزاري كما يروج له البعض وعلى جميع القوى والفصائل ان تضع نصب اعينها ان المرحله تقتضي تذويب الخلافات وسياسة المحاصصه والعمل بمرحله جديده لا تكرس الفئويه والجبهويه مرحله تتسم برؤيا واستراتجيه تقود للتحرير والتحرر وتجمع الجميع على برنامج وطني شامل  يجمع عليه الجميع

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

فتحي عرفات

18 عام على رحيل الدكتور فتحي عرفات مؤسس الهلال الاحمر الفلسطيني رحمه الله

18 عام على رحيل الدكتور فتحي عرفات مؤسس الهلال الاحمر الفلسطيني رحمه الله كتب هشام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *