507930
الرئيسية / تحقيقات و حوارات / جريدة المواطن الجزائرية تنشر عددًا خاصًا بالفقيدة الشابة “سها جرار”

جريدة المواطن الجزائرية تنشر عددًا خاصًا بالفقيدة الشابة “سها جرار”

507930

تضمَّن أغلب ما كُتبَ من تقارير ومقالات وبيانات وتصريحات عن الراحلة
جريدة المواطن الجزائرية تنشر عددًا خاصًا بالفقيدة الشابة “سها جرار”


الجزائر / الصباح / أصدرت جريدة “المواطن الجزائرية” اليوم الخميس 5-8-2021 نشرةً إلكترونية وعددًا خاصًا من مجلتها بعنوان “وداعًا سهى” تكريمًا لروح الراحلة الشابة سهى جرار ابنة الأسيرة والقيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين النائب “خالدة جرار”، وتضمَّن العدد الذي أعدَّ وأشرف عليه الاستاذ “خالد صالح” – سفارة دولة فلسطين لدى الجزائر الشقيقة ،والمكون من 16 صفحة أغلب ما كُتب من تقارير ومقالات وبيانات وتصريحات عن الفقيدة.

على غلاف المجلة ستجدُ لوحةً فنية رائعة لصورة فيها ابنتا الأسيرة خالدة (يافا وسهى) تحضتنا، بعد لقاءٍ قصير مع أمهنْ في إحدى جلسات المحاكمة، هذه اللوحة هي للفنان التشكيلي الفلسطيني المعروف محمود البوليس ومن ثم تُفتتحُ المجلة بمقال الكاتب والصحفى “جلال نشوان” بهذه الكلمات ” من الواقع المثقل بالمعاناة، وعذابات المعتقلات وركام الألم والحنين لرؤية سهى التي غادرت وهي تتوق لرؤية أمها..” التي كتبها الدكتور جلال نشوان، حيث يُصوِّر في المقال الأسيرة خالدة وهي ترسل رسائل لابنتها الفقيدة.

في حين كتب المحامي وصديق الأسرى “حسن عبادي” عن زيارته للأسيرة خالدة جرار بعد تشييع جثمان ابنتها سهى مقال بعنوان “أودعكِ بوردة”، تلاهُ مقالة تحمل عنوان “موت سها” للأستاذ “زعل أبو رقطي”، فيما كتبت الدكتورة فدوى البرغوثي مقال بعنوان “سهى بنت حساسة وحنونة” تكلمت فيه عن مواقف شخصية للفقيدة سهى جرار وطيب قلبها واحساسها بالناس، أما الكاتب الدكتور حسن عبدلله فقد نشر مقالًا وصف فيه حال الأب وحمل عنوان “دموع غسان جرار نزفت دمًا في وداع سهى”، وعن هيئة شؤون الأسرى والمحررين كتب الاستاذ ثائر شريتح مقال بعنوان “سهى جرار..لا تتركي وردة أمك خالدة”، وكان للفنان التشكيلي محمود البوليس مشاركة فقد كتب مقالة بعنوان “فوق الجراح جراح..وطني يا وجع القلوب”، أما الاستاذ محمد عارف مشه فقد كتب مقالًا بعنوان “خالدة جرار..نقطة ومن أول السطر”.

وساهم وزير المكتبة الوطنية الدكتور عيسى قراقع الذي تطرق في مقاله “الأسيرة خالدة جرار في رام الله” لوضع الأسيرة جرار بشكلٍ خاص والأسيرات بشكل عام، فيما كتب الاستاذ عمر الغول مقالًا بعنوان “الموت المُفجع”، وكتبت الأستاذة وسام أبو سلطان المختصة القانونية في هيئة شؤون الأسرى مقالًا حمل عنوان “ما بين الأسير أبو جابر والأسيرة خالدة جرار…لغة الوجع والألم وحكاية الصمود”، وكتب الاستاذ باسم برهوم مقالًا بعنوان “خالدة جرار..قلوبنا معك”، وأيضًا الاستاذ خالد فراج كتب مقالًا بعنوان “حرموني من وداعكِ بقبلة أودعكِ بوردة”، أما الاستاذ نزار التميمي كان مقاله بعنوان “سهى جرار..لم تمتْ موتًا طبيعيًا”،أما الكاتب الكبير “زياد خداش” كتب خاطرة خاصة بعنوان “أب من فلسطين وابنتاه أمام الأم في قفص التهمة الجاهزة (حب فلسطين)”، وآخر المقالات في المجلة كانت بقلم الدكتور جواد بولس التي حملت عنوان “سهى جرار..رحيل مفزع في زمن الشر العادي”

وحمل العدد العديد من التصريحات لعدة جهات مختلفة منها “لجنة الأسرى للجبهة الشعبية، والاتحاد العام للكتاب والأدباء، ونادي الأسير” استنكروا فيها عدم سماح سلطات الاحتلال للأسيرة خالدة جرار بإلقاء نظرة الوداع على ابنتها الفقيدة سهى واصفين ذلك بجريمة مركبة وسياسة انتقامية.

واشتمل العدد نعي العديد من الأحزاب الفلسطينة والمؤسسات الحقوقية الفقيدة سهى جرار مقدمين فيها التعازي الحارة لوالدتها كان أهمها نعي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد أحمد سعدات ومنظمة فرع السجون وتعزيتهم لرفيقتهم الأسيرة خالدة جرار، ونذكر منها أيضًا تعزية الحركة الأسيرة ومؤسسات الأسرى، والجبهة الديمقراطية ونعي باسم التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، وتعزية الدكتور عبد الناصر فروانة، وتعزية الاستاذ حمادة فراعنة، وتعزية مجلة الحياة الجديدة.

وكانت القصائد الشعرية حاضرة في هذا العدد الخاص حيث كتبت الأسيرة المحررة دعاء الجيوسي قصيدة خاصة بعنوان “رحيل الياسمين”، وكتبت الأديبة قمر عبد الرحمن قصيدة تحمل عنوان “نملكُ وطنًا ونشعرُ باليتم القاسي”.

وفي ثنايا العدد كُتبت العديد من التقارير التي تحدثت عن سهى وحياتها ووضع الأسيرة خالدة جرار وفقدانها لابنتها حملت عناوين:
– “الفقد مرتين لا يكفي..خالدة جرار ترد على الاحتلال قوية كجبال وطني” من إعداد خالد دغلس – الجزيرة.

– “تشييع جثمان الشابة سها جرار ابنة الأسيرة المناضلة خالدة جرار” من إعداد حنين شلطف – الحياة الجديدة – رام الله.

– ” خالدة جرار تفضح ترسانة التعذيب النفسي التي تمارسها إسرائيل ضد الأسرى الفلسطينيين”- من إعداد عميرة هاس- هارتس.

– أسرى محررون يستذكرون تجارب قاسية مماثلة لمعاناة الأسيرة خالدة جرار ” – من إعداد جهاد بركات – العربي الجديد.

ونقل العدد خبر اتصال الرئيس محمود عباس بوالد الفقيدة سهى، غسان جرار وتعزيته، وأخيرًا اُختتمت المجلة برسالة الأسيرة خالدة جرار الشهيرة لابنتها بعد وفاتها.

موقع جريدة “المواطن” الجزائرية
رابط العدد :

https://almouwatan.dz/images/pdf/2021/%D9%85%D9%84%D9%81%20%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A9%20%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%B1.pdf

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

اطفال المستوطنيين يتدربون على السلاح في ظاهرة انتشار التطرف والارهاب الاسرائيلي

الهجرة المعاكسة بصعود اليمين المتطرف تنذر بتفكك الكيان الصهيوني

الهجرة المعاكسة بصعود اليمين المتطرف تنذر بتفكك الكيان الصهيوني  اعداد وتقرير المحامي علي ابوحبله  الحقيقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *