الرئيسية / الآراء والمقالات / ​ د. سالم حسين سرية يكتب ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية

​ د. سالم حسين سرية يكتب ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية

د.سالم سرية  :اكاديمي وكاتب (فلسطين)
د.سالم سرية :اكاديمي وكاتب (فلسطين)

ابعاد الأغنية الشعبية الفلسطينية _ ج4_

⁠ د. سالم حسين سرية :اكاديمي وكاتب(فلسطين)

أغاني الزفاف افلسطيني :
ان حفلة الزفاف هي من أكثر المناسبات التي تحتاج للغناء كحاضر أساسي يبهج المحتفلين ويطربهم، حيث تشعل الاغاني والاهازيج مشاعر الضيوف ومنها اغنية (احلق يا حلاق) أثناء حلاقة ذقن العريس قبل الاستحمام. وتقول الاغنية (23):
احلق يا حلاّق
⁠احلق يا حلاق ومسحلو بعباتو وتمهّل يا حلاق تاييجو اخواتو
⁠احلق يا حلاق بالموس الرفيعة واصبر يا حلاّق تا تيجي الرّبيعة
⁠احلق يا حلاق بموسك الفضّة واصبر يا حلاّق زعلان تا يرضى
⁠احلق يا حلاق وامسحلو بشالو وتمهّل يا حلاّق تا ييجولو خوالو
⁠احلق يا حلاق والموس من يمّو وتمهل يا حلاّق تا تيجي امّو
ومن اغاني ليلة الحنة الاغنية المشهورة(سبّل عيونو) ( 24) :
⁠سبّل عيونو ومد ايدو يحنّونو بعدو صغير وكيف أهلو يبعونه
⁠ويش هالغزال اللي من حوشنا مارق كفّه محنّا وبوزه بالعسل غارق
⁠ويش هالغزال اللي قاعد يحنّونو خصرو رقيق وبالمنديل يلفونه
⁠حنّوا العرايس وما حنّولي ديّاتي يا محلا النّومه في حضن البنيّاتي
⁠حنّوا العرايس وما حنّولي أصابيعي يا محلا النّومه في حضون المرابيع
⁠اغاني قطاف محصول الزيتون(25) :
بالنسبة لفلسطينين يعتبر شجر الزيتون رمزا للجذور الوطنية وبالتالي هناك خصوصية في عشق هذه الشجرة المباركة .لذا فان العدو الصهيوني يدرك اكثر من غيره ابعاد الآثار المؤلمة في نفوس الفلسطينيين عندما يقوم باقتلاع اشجار الزيتون المعمرة والتي تنطق بتاريخ هذا الشعب المكلوم .لذا كان موسم قطاف الزيتون عرس فلسطيني له اغانيه المعبرة عن حب الارض والتمسك بها ، فأغاني الزيتون دائمًا تكون مختلفة، بالإضافة إلى أن موسم قطاف الزيتون يكون في أجواء لطيفة حرارتها غير حادة، فجاءت أغانيه عذبة رقيقة تمتاز بانسيابية عالية. ومن اغاني قطف الزيتون :
⁠زيتونا حامل والزيت بنقط منه
⁠زيتونا يا وحيداني يا رب كثّر منه
⁠زيتونا حامل والزيت ع جراره
⁠نايف يا وحداني يا رب تعمر داره
⁠واغنية دلعونا ايضا:
⁠علـــــــــــــــى دلعونـــــــــة وعلــــــــــــى دلعونــــــــــــة
⁠زيتـــــــــون بـــــــــــــــلادي أجمــــل مــــــا يكونــــــــــــا
⁠زيتون بلادي واللوز ا لأخضر والميرامية ولا تنسى الزعتــر
⁠وقراص العجــة لمـا تتحمـــر ما أطيب طعمها بزيت الزيتونا
⁠خبــز ملتوت وجبنــة طريـــة أكلــــة تدفينــــا بالشتويـــــــة
⁠وصحون السحلب والهيطليـة خلتنــا ننسـى بــردك كانونــــا
⁠يا ربي تشتي ونلبس طاقيـــة ونلبس كبود ونحمل شمسيــة
⁠ونغني سوى يا فلسطينيـــــة دايم في بلادي خبز الطابونـــا
الخاتمة
⁠وفي ختام هذه الدراسة يتضح أن الأغنية الشعبيةالفلسطينية ذات ابعاد متنوعة تم تسليط الضؤ على بعدها الوطني والبعد التراثي منذ ان وطئت اقدام الغزاة ارض فلسطين .فتم الإشارة الى دورها في ثورة 1936 التي استمرت لمدة ثلاثة سنوات ثم اجهضت وتم المرور على المجازر الصهيونية في فترة الخمسينات وانعكاس ذلك على الوجدان الفلسطيني بعد ان سلبت الارض وتشرد اهلها في الشتات مرورا بانطلاقة الثورة مجددا في منتصف الستينات ووقع على كاهل هذا الشعب مسؤؤلية استعادة ارضه من براثن الغزاة حيث دب الامل مجددا في اوصال ابناءه بعد الهزيمة المنكرة في خمسة حزيران عام1967 .لذا ترافق الفلكلور الفلسطيني جنبا الى جنب المحطات النضالية لهذا الشعب المكافح .ولكي لا تندثر الهوية الفلسطينية (التي هي في الاساس كانت وستبقى جزءا من الهوية القوميه) جاءت الاغنية الشعبية لتنعش الذاكرة الوطنية وتوثق الاحداث وتمدها بمصل الحياة خوفا من الطمس والإلغاء ولتحمل في طياتها معالم الآلام والآمال لنقلها من جيل الى جيل .
هوامش الدراسة لكل اجزائها :
⁠1-عوض، سعود تعبيرات الفولوكلور الفلسطيني، ط 1، دمشق: دار كنعان للدراسات والنشر 1993 ص31
⁠2-علي الخليلي النكبة والهوية – فولكلور اكتشاف الذات، مجلة التراث والمجتمع، عدد 31 ، جمعية انعاش الاسرة،. البيرة، فلسطين 1998ص17 .
⁠3- مهران ايمان -الفلكلور المقدسي بين التنمية والتهويد- منشورات اللجنة الملكية لشؤون القدس-2014- ص7
⁠4-عبيرداوود المراغي- تاثير الاحتلال الاسرائيلي على الهوية الوطنية الفلسطينية (التراث نموذجا) – رسالة ماجستير – 2013جامعة الشرق الاوسط للدراسات العليا عمان-الاردن -ص45-66
⁠5- حداد منعم التراث الفلسطيني بين الطمس والاحياء .مركز احياء التراث العربي الطيبة1986 ص13
⁠6- حسن، سمير ابراهيم . الثقافة والمجتمع.2007 ط 1 دمشق: دار الفكر ص30
⁠7- -عديلة معتصم -ثقافة المقاومة في الاغنية النسائيةالفلسطينية-الطبعة الأولى: 2011- منشورات مركزبديل/ المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين ص13-19
8- سرحان، نمر، موسوعة الفولكلور الفلسطيني، الجزء الثالث، ، ص 7
9- أبو سرية، رجب، الأغنية السياسية الجديدة، دمشق: دار الأهالي للنشر والتوزيع، 1989 ، ص 72 .
10- سردانه مهدي -طالعلك-يا-عدوي-طالع – https://www.alaraby.co.uk
⁠11 – الحسيني صلاح الدين
https://www.ida2at.com/10-songs-accompanied-the…/
⁠12- الحسيني صلاح الدين https://sites.google.com/…/Home/anashidindex/fa/fooqettall
13- – أبو شعيرة ضرار- https://www.noor-book.com/
/كتاب-دليل-الأغنية-الوطنية-الفلسطينية-فكر-ومقاومة-pdf
⁠14- https://sites.google.com/site/anashidofpalestine/Home/anashi
⁠dindex/yaa/xalliresasaksayeb
⁠15- البرغوثي، عبد اللطيف. الأغاني العربية الشعبية الفلسطينية في فلسطين. والأردن، مطبعة الشرق العربية، ط 1،1979 م، ص15
⁠16- الموسوعة الفلسطينيه https://info.wafa.ps/ar_page.aspx?id=9007
17-علي حبيب الله – العتابا-ذاكرة-المغلوبين/https://metras.co/
⁠18- http://www.alnoor.se/article.asp?id=89282
⁠19- https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7
⁠20- https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%A7
⁠21 https://qalqilya-taimes.blogspot.com/…/Zajal-Populaire…
⁠22- https://ar.wikipedia.org/w/index.php…
23- خليفة محمد محمود جاد لله الأدب الشعبي في فلسطين أغان النساء أنموذجاً -جامعة النجاح الوطنية-2010 بحث مقدم إلى المؤتمر الفني الثالث للفن والتراث الشعبي الفلسطيني) واقع وتحديات)ص17
24- خليفه محمد محمود جادالله –مصدر سابق ص22
⁠25- حسين أنيس حسين عودة- رسالة ماجستير- الموروث الثقافي الشفوي في التراث الشعبي الفمسطيني في محافظة نابمس- القدس – فمسطين 2013ص47

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عمر حلمي الغول

عمر حلمي الغول يكتب : ريان يحاكم العالم

ريان يحاكم العالم عمر حلمي الغول دولة إسرائيل الفاشية، الدولة الأكثر وحشية، ولا إنسانية، لا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *