الرئيسية / الاخبار العربية والدولية / الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر الموقف الدولي حيال المجازر التي ترتكب يحق الشعب الفلسطيني

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر الموقف الدولي حيال المجازر التي ترتكب يحق الشعب الفلسطيني

0547860

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر الموقف الدولي حيال المجازر التي ترتكب يحق الشعب الفلسطيني
غزة / الصباح :
 
تعرب الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان عن خيبة أملها إزاء فشل المجتمع الدولي عن النهوض بمسؤولياته في وقف العدوان وجرائم الحرب الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين العزل غير المنخرطين في القتال والمحميين بموجب القانون الدولي.
وتقدر المصادر استشهاد 181 مدنيا فلسطينيا حتى مساء 15 مايو/أيار، بينهم 52 طفلا و31 إمرأة و1225 جريحا .
ومن غير المعلوم ما هو عدد الضحايا الذي يجب أن يشكل سببا لتدخل جدي من المجتمع الدولي.
وتستنكر الرابطة بصفة خاصة فشل مجلس الأمن الدولي في الاضطلاع بمسؤولياته إزاء حفظ السلم والأمن في المنطقة، وتشجب ازدواجية المعايير التي تأكدت بشكل جلي من خلال تحميل الضحايا الخاضعين للاحتلال المسؤولية عن جرائم سلطات الاحتلال.
ومن الثابت في القانون الدولي أن استمرار الاحتلال يشكل في ذاته جريمة يجب مناهضتها بكافة الأشكال اعمالا للحق الثابت في تقرير المصير، وأن واجب المجتمع الدولي ينصب على معالجة جوهر الأزمة عبر إجبار الاحتلال على الانسحاب من الأراضي التي يحتلها.
ويشكل الموقف غير الأخلاقي للادارة الأمريكية والمعبر عنه في تصريح البيت الأبيض وقبله تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية تشجيعا للاحتلال الاسرائيلي على التمادي في العدوان وارتكاب الخروقات الفاضحة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وتعبر عن مشاركة أمريكية مباشرة في نزيف الدم الفلسطيني، ما يؤكد مجددا أنه لا يمكن التعويل على التغييرات الشكلية في واجهة الإدارات الأمريكية.
وتذكر الرابطة بأن العقوبات التي فرضها المجتمع الدولي على نظام بريتوريا كانت السبيل الأساسي لدعم حق شعب جنوب أفريقيا في التغلب على الفصل العنصري، ولا يمكن القبول بأقل من هذا المنهج في الحالة الفلسطينية.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20230102-WA0011

القنصل العام لجزر القمر ضيف شرف على المهرجان الدولي للتراث الإفريقي

القنصل العام لجزر القمر ضيف شرف على المهرجان الدولي للتراث الإفريقي  نادية الصبار – المملكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *