الرئيسية / الاخبار العربية والدولية / اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ،، المسجد الاقصى الذي باركنا حوله ،،

اللواء سليم الوادية يكتب : ياسامعين الصوت ،، المسجد الاقصى الذي باركنا حوله ،،

سليم الوادية

المسجد الاقصى الذي باركنا حوله ،،

ياسامعين الصوت ،،
بقلم اللواء سليم الوادية
عبد المطلب جد الرسول قال لابرهة الاشرف الحبشي في غزوته للمسجد الحرام وبيت الله الذي بناه نبينا ابراهيم وابنه اسماعيل ، ان للبيت رباً يحميه ،،
شعبنا في القدس اشباله وشبابه وفتياته ونسائه وشيوخه يقولون للمحتل ان للبيت شعباً يحميه ورباً يثبت اقدامه في وجه الاحتلال الغاشم على المقدسات الاسلاميه والمسيحيه وعلى محاولاته الاحتلاليه الاستيطانيه في الشيخ جراح وكافة الاراضي الفلسطينيه المحتله ،
اهلنا واحبتنا الصامدون الثابتون في الارض في الجليل والمثلث والنقب هبوا ليقيموا الصلاة في المسجد الاقصى احياءً لليلة القدر التي انزل فيها القرأن هديً ورحمتاً للعالمين وتضامناً مع الصامدون في حي الشيخ جراح في وجه الحمله الاستيطانيه للاستلاء على بيوتهم التي يقطنوها في خمسينيات القرن الماضي التي حاولت قوات الاحتلال عرقلة وصولهم الى المسجد الاقصى ومنعت الباصات الناقله لهم من الوصول الى الاقصى هب ابناء شعبنا بسياراتهم الخاصه لنقل كل زوار الاقصى الى الاقصى مما اجبر العدو امام هذا الزحف البشري الفلسطيني الى فتح الطريق ودخول الحافلات الى اماكنها المقرره بالقرب من الاقصى الذي بارك الله حوله ،
ان الوقفه الدوليه ضد ممارسات الاحتلال الاستيطانيه تجدد الحق الثابت لشعبنا في القدس عاصمة فلسطين الابديه وان الحركه السياسيه العربيه المتواضعه افضل من لا شئ بدعوة اجتماع الجامعه العربيه غداً الاثنين على مستوى الوزراء بدلاً من المندوبين الدائمين رغم ان الدول التي طبعت مع المحتل مواقفها خجوله من المغرب الى الامارات والسودان والبحرين رغم رؤيتهم لهبة العالم الاسلامي ودعوته لمؤتمر منظمة العالم الاسلامي لادانة المحتل ودعما، لحقوق الشعب الفلسطيني في الحريه واقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس الشريف المباركه من الله ،
الحراك الفلسطيني والعربي يعمل لعقد جلسه لمجلس الامن الدولي حيث وجه الرئيس ابومازن للمندوب الفلسطيني الطلب لعقد الجلسه باسرع وقت واكدت تونس على موقفها الاصيل بان طلبت من المجلس عقد جلسته باسرع وقت لبحث الاعتداءات الاسرائيليه على المقدسات والاستمرار بمخالفة القانون الدولي بالتصرف في الاراضي المحتله وانتشار الاستيطان حتى وصل الامر الى تهجير سكان الشيخ جراح بقوة القانون الاحتلالي الذي يتعارض مع قرارات الشرعيه الدوليه وابدال سكنها بمستوطنين صهاينه استعماريين ،
القدس ستنتصر والشيخ جراح سيبقى فلسطينياً رغماً عن انف نتنياهو واليمين العنصري المتطرف ،
في هذا الشهر الكريم شهر الانتصارات في بدر وفي العاشر من رمضان ان شاء الله سينصر شعبنا ويثبت اقدامه متقدماً غير متراجع وان يحقق الله وعده بالنصر لامته المسلمة المؤمنه في الارض المباركه التي وعدها باياته الكريمه ، بسم الله الرحمن الرحي ، سبحان الذي اسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله ،،

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عرفات سالم الخطيب

المناضل عبد الله الحسيني ينتمي للرعيل الاول للثورة وعمل ضمن طلائع الثوار

المناضل عبد الله الحسيني ينتمي للرعيل الاول للثورة وعمل ضمن طلائع الثوار عمان / الصباح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *